تنس

بالصور.. زفيريف يتخطى إيسنر في بطولة الماسترز ويضرب موعدًا مع فيدرير

زفيريف الذي ارتقى إلى المركز الرابع عالميًا أحرز ثلاثة ألقاب هذا العام بينها الماسترز في مدريد

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1..%20%D8%B2%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D9%81%20%D9%8A%D8%AA%D8%AE%D8%B7%D9%89%20%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%86%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%B2%20%D9%88%D9%8A%D8%B6%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B1

بلغ الألماني ألكسندر زفيريف المصنف خامسًا عالميًا الدور نصف النهائي لبطولة الماسترز الختامية لموسم التنس، ضاربًا موعدًا مع السويسري روجيه فيدرير، بعد فوزه اليوم الجمعة في لندن على الأمريكي جون إيسنر 7-6 (7-5) و6-3.

وبهذه النتيجة أكد الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالميا، صدارة مجموعة جوجا كويرتن، وذلك بعد أن ضمن سابقا تأهله إلى المربع الأخير. ويلتقي ديوكوفيتش في نصف النهائي الجنوب أفريقي كيفن أندرسون.

وكان زفيريف يدرك أن الفوز بأي نتيجة على إيسنر في قاعة «أو 2 أرينا» في العاصمة البريطانية كان سيقوده إلى نصف النهائي.

وقال زفيريف لشبكة «سكاي سبورتس»: «أنا في غاية السعادة لبلوغ نصف النهائي. جون خصم جيد جدًا. آخر مباراتين له ضد (الكرواتي مارين) تشيليتش وضدي أنا كان يمكن أن تنقلب نتيجتهما. كانت المجموعة الأولى متقاربة جدًا. سأجهز نفسي بأفضل طريقة لمباراة الغد».

وأنقذ الألماني البالغ 21 عامًا نقطة حاسمة على إرساله في الشوط الثاني عشر من المجموعة الأولى بإرسال ساحق، فارضًا شوطًا حاسمًا «تاي بريك» حسمه بصعوبة أمام الأمريكي العملاق (2,08م).

---



أحرز زفيريف الذي ارتقى إلى المركز الرابع عالميًا، ثلاثة ألقاب هذا العام بينها الماسترز في مدريد، لكن اللاعب الذي يصفه الخبراء بحامل لواء الجيل الجديد في الكرة الصفراء، لم يحقق بعد أي نتيجة لافتة في البطولات الأربع الكبرى (أفضل نتيجة له بلوغ ربع نهائي رولان جاروس في 2018).

وأصبح زفيريف أصغر لاعب يبلغ نصف نهائي الدورة الختامية لموسم التنس منذ الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو في 2009.

ولا يزال النهائي المنتظر بين فيدرير الباحث عن لقبه المئة وديوكوفيتش محتملاً، بحال تخطي النجمين الدور نصف النهائي، في إعادة لنهائي 2015 عندما تفوق الصربي بمجموعتين.

وفي آخر مباراة ضمن دور المجموعات، يلتقي ديوكوفيتش مع الكرواتي مارين تشيليتش المصنف سابعًا، في مباراة هامشية بعد تصدر الصربي مجموعته وتوديع الكرواتي باكرًا.

وعرف ديوكوفيتش انتفاضة رائعة في النصف الثاني من الموسم بعد معاناته من جراحة في مرفقه وتراجع في مستواه مطلع الموسم. خسر مباراتين فقط منذ مطلع يوليو، فتوج في ويمبلدون وفلاشينج ميدوز، ليصبح الرجل الأقوى راهنًا في بطولات المحترفين ويحاول تقليص فارق الألقاب الستة في البطولات الكبرى التي تفصله عن فيدرير صاحب الرقم القياسي.

.