تنس

الصحافة الرومانية تحتفي بهاليب بطلة ويمبلدون.. «ملكتنا»

تعد سيمونا هاليب أول رومانية تحرز لقب بطولة ويمبلدون للتنس، بعد فوزها السبت على سيرينا ولياميز الحادية عشرة 6-2 و6-2 في 56 دقيقة

0
%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A8%20%D8%A8%D8%B7%D9%84%D8%A9%20%D9%88%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86..%20%C2%AB%D9%85%D9%84%D9%83%D8%AA%D9%86%D8%A7%C2%BB

حيّت الصحافة الرومانية مواطنتها «الملكة» سيمونا هاليب عقب فوزها ببطولة ويمبلدون الانجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى في التنس، محققة أول ألقابها على العشب الإنجليزي في الجراند سلام، والثاني في البطولات الكبرى بعد رولان جاروس الفرنسية العام الماضي.

وباتت هاليب المصنفة السابعة، أول رومانية تحرز لقب البطولة العريقة، بعد فوزها السبت على سيرينا ويليامز الحادية عشرة 6-2 و6-2 في 56 دقيقة، لتحرم الأمريكية المخضرمة من إحراز لقبها الكبير الرابع والعشرين الكبير ومعادلة الرقم القياسي للأسترالية مارجريت كورت.

واختارت صحيفة «جازيتا سبورتوريلاور» اللغة الانجليزية للتعبير عن فخرها بإنجاز ابنة الـ 27 عاما، فعنونت على صفحتها الأولى «ملكتنا» بأحرف من ذهب.

اقرأ أيضًا.. قبل نهائي ويمبلدون.. لا توجد أسرار بين فيدرير وديوكوفيتش

ولم تشذ صحيفتا «ليبرتاتا» و«كليك»، فقالت الأولى «منحتنا سيمونا يوم أمس الشعور ذاته من الفخر الذي شعرنا به تجاه ناديا كومانتشي عام 1976 خلال الألعاب الأولمبية في مونتريال ثلاث ميداليات ذهبية في الجمباز: المباراة كانت رائعة!»، أما الثانية فعنونت معربة عن تقديرها لنجمة التنس «شكرًا سيمونا، لتحقيق حلمنا».

وأفردت العديد من الصحف التي لا تصدر ورقيا الأحد، مساحة كبيرة على مواقعها الالكترونية لفوز هاليب، فاحتفلت «رومانيا ليبيرا» بـ «ملكة ويمبلدون»، بينما استحضرت «أديفارول» المباراة «المثالية» للاعبة دخلت تاريخ التنس العالمي.

.