تنس

الاتحاد الأمريكي للتنس يصر على استمرار «فلاشينج ميدوز» في نيويورك

رغم الصعوبات التي قد تواجه إقامة بطولة فلاشينج ميدوز، آخر البطولات الأربع الكبرى في موسم التنس، في مدينة نيويورك، إلا أن الاتحاد الأمريكي للعبة مصر على إقامتها.

0
%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3%20%D9%8A%D8%B5%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%C2%AB%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B4%D9%8A%D9%86%D8%AC%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9%88%D8%B2%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%83

تتجه النية لدى الاتحاد الأمريكي للتنس على الاستمرار في إقامة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة «فلاشينج ميدوز»، آخر البطولات الأربع الكبرى، في مدينة نيويورك، مع إعداد سيناريوهات بديلة بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».

وقال كريس ويدماير في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية «إن هدف الاتحاد الأمريكي للتنس هو تنظيم بطولة الولايات المتحدة المفتوحة 2020 في نيويورك في الموعد المحدد، الاستعدادات جارية لذلك».

وفرضت جائحة فيروس كورونا المستجد شللا كاملا على منافسات التنس المعلقة حتى 13 يوليو على أقرب تقدير، حيث تم إلغاء العديد من الدورات والبطولات أبرزها بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالثة الجراند سلام، التي ألغيت للمرة الأولى منذ الحرب العالمية، في حين أرجئت بطولة رولان جاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى، من مايو إلى سبتمبر.

ويحوم الشك حول إقامة بطولة الولايات المتحدة على ملاعب فلاشينج ميدوز في نيويوروك في الفترة بين 31 أغسطس إلى 13 سبتمبر، على أن يبت المنظمون بمصيرها في منتصف يونيو.

اقرأ أيضًا: مصير بطولة أمريكا المفتوحة يتقرر في يونيو

وأصبحت نيويورك مركزا للوباء في الولايات المتحدة وباتت إمكانية تنظيم فلاشينج ميدوز في هذه المدينة صعبة ومصدرا للعديد من التكهنات. وذكرت بعض وسائل الإعلام أن الاتحاد الأمريكي للعبة يفكر في نقلها إلى إنديان ويلز بولاية كاليفورنيا أو أورلاندو بولاية فلوريدا.

وأوضح ويدماير «ندرك أن هناك الكثير من التكهنات حول إقامة البطولة. لكننا نود توضيح ذلك: إذا استكشفنا كل الاحتمالات لتنظيم بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، فإن احتمال تغيير المكان أو التاريخ ليس هو الأهم في هذه المرحلة».

وأضاف «في ظل الشك والتطور المستمر للوباء، فإن الاتحاد الأمريكي مستعد للعديد من الاحتمالات بما في ذلك الاضطرار إلى اللعب خلف أبواب مغلقة».

وتابع ان القرار النهائي بشأن مصير بطولة الولايات المتحدة المفتوحة سيتم اتخاذه الشهر المقبل بين منتصف وأواخر يونيو، مشيرا إلى أن «الأولوية ستعطى لسلامة جميع الأطراف المعنية بهذه البطولة».

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» في عددها الصادر الأربعاء، أن الاتحاد الأمريكي للتنس لم يجر بعد مناقشات جادة مع الملياردير لاري إليسون، مالك مركز إنديان ويلز للتنس.

وأضافت أن المركز الرياضي الآخر المقترح لاستضافة البطولة وهو مركز التدريبات التابع للاتحاد في اورلاندو، فإنه يمثل مشكلة لأنه لا توجد بنية تحتية لاستيعاب الجمهور وسيكون من الضروري تجهيز المدرجات من أجل نقل مباشر للمباريات.

.