تنس

اختتام أول بطولة تنس في إسبانيا عقب جائحة فيروس كورونا

اختتمت بطولة (Region of Valencia Tennis Challenge) الاستعراضية للتنس والمقامة في أليكانتي (فالنسيا) في إسبانيا دون فائز بعد إلغاء المباراة النهائية

0
%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D9%85%20%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%AA%D9%86%D8%B3%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

اختتمت بطولة'Region of Valencia Tennis Challenge' الاستعراضية للتنس والمقامة في أليكانتي (فالنسيا) في إسبانيا، دون فائز، بعد إلغاء المباراة النهائية بين الإسباني روبرتو باوتيستا والاسترالي أليكس دي مينياور بسبب سوء الأحوال الجوية والتي كانت مقررة مساء الأحد.

وكانت البطولة هي الأولى في إسبانيا التي تقام عقب جائحة فيروس كورونا المستجد، الذي أوقف المنافسات الرياضية بشتى أنواعها منذ مارس الماضي.

وكان باوتيستا ودي مينياور، وهو أسترالي من أصول إسبانية، قد فازا بأول مواجهتين لكل منهما في البطولة التي تأتي كإعداد ضمن الإعداد لمنافسات رابطة التنس للمحترفين أمام كل من الإسبانيين بابلو أندوخار وبابلو كارينيو، اللذن كانا سيختتمان البطولة لتحديد صاحب المركز الثالث.

اقرأ أيضًا: ديوكوفيتش يهزم نادال ويقلص الفارق لصربيا أمام إسبانيا

ومع انطلاق المجموعة الأولى للنهائي هطلت أمطار غزيرة وثلوج ما أجبر على تأجيل اللقاء مرتين قبل أن تقرر اللجنة المنظمة إلغاءه بشكل نهائي عقب تدهور حالة الملعب الترابي.

وكان باوتيستا، المصنف 12 عالميا، قد فاز السبت على مواطنه بابلو أندوخار بسهولة 6-1 و6-1.

بينما احتاج دي مينياور لجهد أكبر من أجل الإطاحة ببابلو كارينيو، حيث فاز المصنف 26 عالميا على كارينيو، المصنف 25 بمجموعتين نظيفتين 7-5 و6-4 في مواجهة متكافئة قدم فيها كلا اللاعبين مستوى كبيرا.

وكان باوتيستا قد أطاح بكارينيو مساء الجمعة في أولى مواجهتهما 6-4 و6-4، بينما فاز دي مينياور قبلها على أندوخار 6-2 و6-3 في أول مباراة بين لاعبي تنس محترفين في إسبانيا خلال فترة الطوارئ المقررة لمواجهة كوفيد-19.

وأقيمت البطولة دون حضور جماهيري ووسط بروتوكول صحي صارم لحماية اللاعبين، وهم من بين أفضل 60 لاعبا مصنفا في العالم، وطاقم التحكيم وجامعي الكرات.

وتم إلزام اللاعبين المشاركين بالوصول إلى ملعب المباراة وهم يرتدون الكمامات الطبية، على أن يتم خلعها مباشرة قبل اللعب، وكذلك قياس درجات حرارتهم على النحو المبين في البروتوكول الصحي، مع إلزام حكم الكرسي وجامعي الكرات بارتداء الكمامات والقفازات.

وتضمن البروتوكول إلغاء التحية التقليدية للاعبين باليد قبل المباراة، ليستبدلوها بالتحية باستخدام المرفق، وتم منع جامعي الكرات من إحضار المناشف إلى اللاعبين، ليقوموا هم بأنفسهم بالذهاب لاستخدامها في إزالة العرق بين الأشواط.

.