تنس

«فلاشينج ميدوز»| تأهل نادال وهاليب تفك العقدة.. نتائج الدور الأول

«آس آرابيا» يستعرض لكم أبرز نتائج وأحداث الدور الأول من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة «فلاشينج ميدوز»، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة التنس «جراند سلام»

0
%C2%AB%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B4%D9%8A%D9%86%D8%AC%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9%88%D8%B2%C2%BB%7C%20%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84%20%D9%86%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%84%20%D9%88%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A8%20%D8%AA%D9%81%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%AF%D8%A9..%20%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84

ضرب الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيًا بقوة في مستهل مشواره في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة «فلاشينج ميدوز»، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة التنس، فيما تخلصت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة رابعة عند السيدات من عقدة الدور الأول الذي شهد سقوط النمسوي دومينيك تيم الرابع.

واستهل نادال بقوة حملته نحو محاولة الفوز باللقب للمرة الرابعة في مسيرته، بعد أعوام 2010 و2013 و2017، والاقتراب خطوة إضافية من غريمه السويسري روجيه فيدرير صاحب الرقم القياسي بعدد ألقاب الجراند سلام (18 مقابل 20 للأخير).

واحتاج الإسباني البالغ 33 عامًا إلى ساعتين و8 دقائق لتخطي عقبة الأسترالي جون ميلمان 6-3 و6-2 و6-2 وبلوغ الدور الثاني من البطولة الأميركية للمرة الخامسة عشرة من أصل 15 مشاركة، وذلك بكسر إرسال ميلمان خمس مرات في المجموعات الثلاث دون أن يتنازل عن أي شوط على إرساله.

يمكنك قراءة أيضًا: أمريكا المفتوحة: سيرينا تقسو على شارابوفا وفيدرر يعاني

ورأى ابن مايوركا بعد فوزه السهل على منافسه الأسترالي الذي حقق المفاجأة العام الماضي بإقصائه فيدرير من الدور الرابع لهذه البطولة، أن «البدايات في أي دورة دائمًا ما تكون صعبة، بالتالي بالنسبة لمباراة أولى، فكان ذلك جيدًا وأنا سعيد بالطريقة التي بدأت فيها».

وتطرق الإسباني إلى ما حققه ميلمان الموسم الماضي حين أقصى فيدرير من البطولة، بالقول «أظهر العام الماضي ما بإمكانه أن يفعل حين يكون في مستواه، وأنا دخلت الملعب مع الكثير من الاحترام لخصمي الأسترالي».

ويلتقي نادال في الدور المقبل الأسترالي الآخر ثانازي كوكيناكيس المصنف 203 عالميًا والمشارك ببطاقة دعوة.

انتهاء مشوار تيم

وخلافًا لنادال الذي تعود آخر خسارة له في الدور الأول لإحدى البطولات الكبرى لعام 2016 في أستراليا المفتوحة، انتهى مشوار دومينيك تيم الرابع عند الحاجز الأول للمشاركة الكبرى الثانية تواليًا بخسارته أمام الإيطالي توماس فايبانو 4-6 و6-3 و3-6 و2-6.

وكان وصيف «رولان جاروس» في العامين الأخيرين يمني نفسه أن يكرر على الأقل نتيجة العام الماضي حين وصل إلى ربع النهائي في «فلاشينج ميدوز»، إلا أن مشواره في البطولة الأميركية انتهى عند الدور الأول للمرة الأولى من أصل ست مشاركات حتى الآن للنمسوي البالغ 25 عامًا، والذي كان خرج أيضًا من الدور الأول لبطولة ويمبلدون قبل أسابيع معدودة على يد الأميركي سام كويري.

وأقر تيم «شعرت بإرهاق كبير بعد مجموعتين، أنا بعيد كل البعد عن العطاء 100 بالمئة، لم أكن على سجيتي في الملعب».

روبليف يفاجيء الجميع ويقصي تسيتسيباس

ولحق الروسي كارن خاتشانوف التاسع بتيم واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الثامن الذي سبقهما بالخروج من البطولة بعد الخسارة أمام الروسي أندري روبليف بأربع مجموعات، وذلك بسقوطه أمام الكندي فاسيك بوسبيسيل 6-4 و5-7 و5-7 و6-4 و3-6 في أبرز نتائج الثلاثاء، على غرار الإسباني روبرتو باوتيستا أجوت العاشر الذي خسر أمام الكازخستاني ميخائيل كوكوشكين 6-3 و1-6 و4-6 و6-3 و3-6.

زفيريف يتأهل بعد معاناة

ومن جهته، عانى الألماني ألكسندر زفيريف السادس الأمرين للفوز على المولدافي المغمور رادو ألبوت 6-1 و6-3 و3-6 و4-6 و6-2، فيما تخلص الكرواتي مارين سيليتش، بطل 2014، من السلوفاكي مارتن كليزان بثلاث مجموعات.

وكان الأسترالي المثير للجدل نيك كيريوس آخر المتأهلين الثلاثاء الى الدور الثاني بفوزه على الأميركي ستيف جونسون 6-3 و7-6 (7-1) و6-4.

هاليب تتخلص من عقدة الدور الأول

وعند السيدات، تخلصت هاليب من عقدة السقوط عن الدور الأول بفوزها الصعب نسبيًا على الأمريكية المغمورة نيكول جيبز 6-3 و3-6 و6-2، لتواجه في اختبارها المقبل مواطنة الأخيرة تايلور تاوسند الصاعدة من التصفيات.

وكانت هاليب التي تحتاج إلى الفوز بلقب هذه البطولة من أجل التربع على صدارة التصنيف على حساب حاملة اللقب اليابانية ناومي أوساكا التي سبقتها الثلاثاء، إلى الدور الثاني بفوزها الصعب على الروسية آنا بلينكوفا 6-4 و6-7 (5-7) و6-2 في غضون ساعتين و28 دقيقة، ودعت البطولة الأمريكية من الدور الأول في آخر مشاركتين لها.

لكن بطلة رولان جاروس 2018 وويمبلدون 2019 تخطت هذه العقدة ما جعلها تشعر «بالارتياح طبعًا، أشعر بتحسن كبير لأنني استطعت أخيرًا أن أفوز بمباراة في هذه البطولة» بحسب ما أقرت بعد المباراة.

ونجحت الأميركية اليافعة كوكو جوف، البالغة من العمر 15 عامًا، في البناء على نتيجتها الملفتة في بطولة ويمبلدون حين وصلت إلى الدور الرابع، بتأهلها إلى الدور الثاني في أول مشاركة لها في فلاشينج ميدوز، وذلك من خلال الفوز على الروسية الشابة أناستازيا بوتابوفا (18 عامًا) بنتيجة 3-6 و6-2 و6-4.

تأهل سهل لكفيتوفا

ولم تجد بطلة ويمبلدون لعامي 2011 و2014 التشيكية بترا كفيتوفا السادسة صعوبة تذكر في تخطي حاجز الدور الأول بفوزها على مواطنتها دينيزا اليرتوفا 6-2 و6-4، حاجزة بطاقتها في الدور الثاني للمرة الثامنة تواليًا في فلاشينج ميدوز (أفضل نتيجة لها في البطولة الأميركية وصولها الى ربع النهائي عامي 2015 و2017).

كما تأهلت الهولندية كيكي برتنز السابعة بفوزها على الإسبانية باولا بادوسا 6-4 و6-2، والسويسرية بيليندا بنسيتش الثالثة عشرة بفوزها على اللوكسمبورجية ماندي مينيلا 6-3 و6-2، والألمانية يوليا جورجيس السادسة والعشرون بفوزها على الروسية ناتاليا فيخليانتسيفا 1-6 و6-1 و7-6 و7-1.

وكانت الأمريكية سلون ستيفنز الحادية عشرة وبطلة 2017 أبرز ضحايا الثلاثاء عند السيدات بخسارتها أمام الروسية الصاعدة من التصفيات آنا كالينسكايا 3-6 و4-6.

بولسوفا تحفظ ماء وجه الإسبان

تمكنت الإسبانية أليونا بولسوفا، المصنفة الـ 100 عالميًا بين لاعبات التنس المحترفات، من حفظ ماء وجه التنس النسائي الإسباني بعدما أطاحت بالتشيكية باربورا ستريكوفا (31) في الدور الأول.

وعقب مباراة استمرت ساعة و52 دقيقة، حسمت صاحبة الـ 21 عامًا المباراة لصالحها بنتيجة 6-3 و0-6 و6-1 لتقصي بذلك المرشحة الـ 30 للقب.

وبهذا الانتصار، صعدت بولسوفا لثاني أدوار البطولة الأمريكية حيث ستواجه الرومانية سورانا كريستيا، المصنفة الـ 102 عالميًا، التي حققت المفاجآة هي الأخرى بفوزها على التشيكية كاترينا سينياكوفا (37)، بواقع 7-5 و6-2.

وتمكنت بولسوفا بهذا الفوز من حفظ ماء وجه التنس النسائي الإسباني في هذه البطولة عقب إقصاء اللاعبات الأربع الأخريات من الدور الأول وعلى رأسهن جاربيني موجورزا المصنفة الأولى سابقًا والـ 25 حاليًا، والمخضرمة كارلا سواريز نافارو إلى جانب سارا سورسبيس والشابة باولا بادوسا.

.