تنس

«أستراليا المفتوحة».. انسحاب الجزيري وبداية رحلة ديوكوفيتش القياسية

منافسات بطولة «أستراليا المفتوحة» لكرة التنس، بدأت اليوم الثلاثاء، والتي شهدت بداية رحلة ديوكوفيتش لإحراز لقب سابع تاريخي وانسحاب التونسي مالك الجزيري بعد التأخر أمام إيفاشكا

0
%C2%AB%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D9%88%D8%AD%D8%A9%C2%BB..%20%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D9%8A%20%D9%88%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9%20%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9

بدأت منافسات بطولة «أستراليا المفتوحة» لكرة التنس، اليوم الثلاثاء، بالعديد من المواجهات القوية والمثيرة بالنسبة للرجال.

حيث بدأ اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش رحلته لإحراز لقب سابع قياسي في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في التنس، بفوز سهل على الأمريكي ميتشل كروجر 6-3 و6-2 و6-2.

وهي المرة الثالثة عشرة على التوالي التي يبلغ فيها الصربي المصنف أول عالميًا، الدور الثاني من البطولة الأسترالية، ولم يواجه أي صعوبة أمام منافس يخوض باكورة مبارياته في ملبورن بارك.

ويواجه الصربي نوفاك ديوكوفيتش في الدور الثاني الفرنسي جو ويلفريد تسونجا الذي كان منافس ديوكوفيتش عندما توج الأخير بأول لقب كبير له في نهائي هذه البطولة عام 2008.

ويعد تسونجا ضمن ثلاثة لاعبين فقط تمكنوا من الفوز على ديوكوفيتش، السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال عندما كان هؤلاء يحتلون المركز الأول في التصنيف العالمي، أما الآخران فهما الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو والبريطاني أندي موراي.

وكان ديوكوفيتش قد أنهى القسم الثاني من العام الماضي بشكل رائع، فبعد أن كان خارج نادي اللاعبين العشرين الأوائل في التصنيف العالمي في يونيو الماضي، نجح في التتويج ببطولة ويمبلدون وفلاشينج ميدوز ليستعيد المركز الأول في التصنيف في نوفمبر.

وودع الصربي بطولة أستراليا العام الماضي، في دور الـ 16 على يد الكوري الجنوبي المغمور تشونج هيون، قبل أن يغيب عن الملاعب لفترة لخضوعه لعملية جراحية في المرفق، وعاد بعدها إلى المنافسات بشكل تدريجي، وصولًا إلى استعادة صدارة التصنيف العالمي أواخر العام.

ومن ناحية أخر تم إقصاء اللاعب التونسي مالك الجزيري من بطولة أستراليا، من الدور الأول، بعد أن انسحاب في المجموعة الرابعة أمام البيلاروسي إيليا إيفاشكا بعد تأخره بمجموعتين لواحدة.

وسقط الجزيري، المصنف 43 عالميًا، أمام منافسه البيلاروسي الشاب صاحب الـ 24 عامًا والمصنف 84 عالميًا، 4-6 و6-7 (6-8) و1-6 قبل أن ينسحب من المجموعة الرابعة التي كان متأخرًا فيها بأربعة أشواط نظيفة.

وسيواجه إيفاشكا منافسه الإسباني بابلو كارينيو، المرشح الـ 23 للقب، الذي أطاح بالإيطالي لوكا فاني، القادم من الأدوار التمهيدية، بصعوبة بالغة بعدما كان متأخرًا بمجموعتين.

ونجح كارينيو في قلب النتيجة 6-7 (5-7) و2-6 و6-3 و7-5 و6-4 في لقاء استغرق نحو أربع ساعات.

بينما احتاج الألماني ألكسندر زفيريف، المصنف رابعًا وقائد جيل الشباب، لساعتين لتخطي الدور الأول بفوزه على السلوفيني ألياز بيديني بثلاث مجموعات 6-4 و6-1 و6-4.

ولم يخض زفيريف الفائز في نوفمبر بأهم لقب في مسيرته من خلال تتويجه ببطولة الماسترز الختامية لموسم 2018 والتي تجمع أفضل ثمانية لاعبين، أي مباراة رسمية فبل مشاركته في ملبورن.

وقال زفيريف الذي سيواجه في الدور المقبل مع أحد الفرنسيين جيريمي شاردي أو أوجو هومبير، بعد الفوز تعليقًا على خسارة إرساله «كنت مهملًا بعض الشيء وكان ذلك بمثابة ناقوس الخطر، لكني لعبت بشكل جيد بعد ذلك».

وكان زفيريف تعرض مؤخرًا لالتواء حاد في كاحل القدم خلال التدريب، وأوضح بهذا الخصوص «لا يزال هناك ألم دائم و(القدم) منتفخة».

ومن جانبه وبعد أن تخلف بمجموعتين، كان الياباني كي نيشيكوري الثامن حاسما في الثلاث الأخيرة فتغلب على البولندي كاميل مايشراك بالانسحاب من الخامسة: 3-6 و6-7 (6-8) و6-صفر و6-2 و3-صفر.

وسيواجه نيشيكوري، المرشح الثامن للقب، في الدور الثاني منافسه الكرواتي إيفو كارلوفيتش صاحب الإرسالات الساحقة، الذي أطاح بالبولندي الآخر هوبر هوركاك بصعوبة من بوابة شوط كسر التعادل بواقع 6-7 (7-5) و7-6 (7-5) و7-6 (7-3) و7-6 (7-5).

كما تأهل الروسي دانييل ميدفيديف (المرشح الـ15)، بسهولة للدور الثاني بفوزه على الجنوب إفريقي لويد هاريس، 6-1 و6-2 و6-1، وسيواجه ميدفيديف في الدور المقبل منافسه الأمريكي ريان هاريسون.

.