رياضات أخرى

بالصور | حفل افتتاح آسياد 2018.. كوريا الموحدة والكويت العائدة

18 ألف رياضي وإداري من 45 دولة آسيوية يشاركون في آسياد 2018

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1%20%7C%20%D8%AD%D9%81%D9%84%20%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD%20%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AF%202018..%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AD%D8%AF%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D8%A9

افتتحت اليوم السبت رسميًا دورة الألعاب الآسيويةالـ18 التي تستضيفها العاصمة الإندونيسية جاكرتا ومدينة باليمبانج، في حفل ضخم طبعه دخول مشترك لوفدي الكوريتين الشمالية والجنوبية خلف العلم الموحد، وعودة العلم الكويتي إلى المنافسات الرياضية الدولية بعد غياب ثلاثة أعوام.

وعلى ملعب جيلورا بونج كارنو في جاكرتا، أعطى الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو ورئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد الصباح، إشارة الانطلاق لأحد أكبر الأحداث الرياضية، والتي لا تفوقها من حيث الحجم في المسابقات المتعددة الرياضات سوى الألعاب الأولمبية.

وستستضيف إندونيسيا حتى الثاني من سبتمبر المقبل، نحو 18 ألف رياضي وإداري من 45 دولة آسيوية، في النسخة الثامنة عشرة من الألعاب التي تضم 40 رياضة، الأولمبية منها، أو غير المعروفة خارج القارة.

كوريا الموحدة

وفي أحدث خطوات التقارب بين الكوريتين، دخل رياضيو الشمال والجنوب معا إلى أرض الملعب، وساروا معًا خلف العلم الموحد ذي اللونين الأبيض والأزرق، والذي حملته لاعبة كرة السلة الجنوبية ليم يونج-هوي.

وفي منصة كبار الضيوف، وقف رئيس الحكومة الكوري الجنوبي لي ناك-يون ونائب رئيس الوزراء الكوري الشمالي ري ريونج-نام يدا بيد، ووجها التحية لرياضيي البلدين واللذين قوبلا بتحية حارة من الحاضرين في الملعب.

وهي المرة الثانية التي تقوم الكوريتان بخطوة مماثلة هذه السنة، بعد دخول رياضييهما بشكل مشترك إلى حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في بيونج تشانجالكورية الجنوبية في فبراير الماضي.

عودة الكويت

إلى ذلك، دخل العلم الكويتي مرفوعاً من عيسى الزنكوي المشارك في منافسات رمي القرص، برفقة عدد من الرياضيين الكويتيين ومسؤولي البعثة.

وهي المرة الأولى التي يتمكن فيها الرياضيون الكويتيون من المشاركة تحت راية بلادهم، منذ الإيقاف الذي فرض في أكتوبر 2015 من اللجنة الأولمبية الدولية، على خلفية التدخل السياسي في الشأن الرياضي.

1500 راقص في حفل الافتتاح

وشهد حفل الافتتاح أداء من نحو 1500 راقص وراقصة بالأزياء التقليدية، قبل أن يبدأ دخول الوفود، كما وقف الحاضرون دقيقة صمت حدادا على ضحايا زلزال لومبوك في أندونيسيا مطلع هذا الشهر، والذي أودى بحياة 400 شخص على الأقل.

وبعد كلمة للشيخ أحمد الفهد توجه فيها إلى الحاضرين في الملعب بالقول «يمكنكم أن تكونوا فخورين ببلدكم أندونيسيا»، أعلن رئيس البلاد بشكل رسمي افتتاح الألعاب التي ستقام وسط إجراءات أمنية مشددة، علما أنها تأتي في أعقاب سلسلة من الهجمات في البلاد، ومنها اعتداءات ضد كنائس في مايو، أدت لمقتل 13 شخصا على الأقل.

.