رياضات أخرى

الكروج يشيد بإنجاز العداء الإثيوبي كيجيلشا الذي كاد يحطم رقمه العالمي

هشام الكروج، العداء العالمي الأسطورة، كتب تدوينة صبيحة اليوم الأحد، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أشاد فيها بالعداء الإثيوبي، يوميف كيجيلشا.

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%AC%20%D9%8A%D8%B4%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%20%D9%83%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D9%84%D8%B4%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D9%83%D8%A7%D8%AF%20%D9%8A%D8%AD%D8%B7%D9%85%20%D8%B1%D9%82%D9%85%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A

خرج هشام الكروج، العداء العالمي الأسطورة، بتدوينة صبيحة اليوم الأحد، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أشاد فيها بالتوقيت الرائع الذي أدركه العداء الإثيوبي، يوميف كيجيلشا، في سباق المايل داخل القاعة، ضمن ألعاب ميلروز NYRR التي تحتضنها الولايات المتحدة الأمريكية على مدار يومي السبت والأحد.

وكتب العداء المغربي العالمي السابق، الكروج في تدوينته: «إنجاز جيد ليوميف كيجيلشا، ضمن ألعاب ميلروز NYRR بالولايات المتحدة الأمريكية».

وأرفق العداء المغربي تدوينته، بصورة كبيرة للعداء الإثيوبي كيجلشا، وإلى جانبها التوقيت الذي أدركه، خلال سباق الأمس، والذي كان هو 3دقائق 48 ثانية و46 جزءا من المائة، أي على بعد جزء واحد من المائة، من الرقم القياسي العالمي، الذي مازال صامدا بحوزة الكروج بتوقيت 3 دقائق 48 ثانية و45 جزءا من المائة.

وكان الإثيوبي كيجيلشا، قد قام بسباق مثير أمس السبت، إذ كان قاب قوسين أو أدنى من تحطيم رقم الكروج العالمي، الذي ظل صامدا منذ 12 فبراير 1997.

ففي ذلك اليوم، حطم الكروج هذا الرقم، وكان ذلك خلال ملتقى مدينة جانت داخل القاعة ببلجيكا، بعد أن كان عشرة أيام قبل ذلك، قد حطم الرقم القياسي العالمي لسباق 1500 متر داخل القاعة أيضا، بالضبط ضمن ملتقى مدينة شتوتغارت الألمانية، والذي كان قد جعل منه أول مغربي يحطم رقما عالميا في منافسات ألعاب القوى داخل القاعة تاريخيا.

ويعد الرقم الذي أدركه أمس الإثيوبي الظاهرة كيجيلشا، 21 عاما فقط، بمثابة ناقوس الخطر لكل أرقام الكروج العالمية، خصوصا وأننا في بداية الموسم فقط، وخصوصا كذلك، وأن العداء الإثيوبي، يعد اختصاصيًا في السباقات النصف طويلة والطويلة، كما تحذوه رغبة جامحة لتحطيم كل هذه الأرقام العالمية.

وبغض النظر عن رقميه في 1500 متر والمايل داخل القاعة، فإن الكروج يحتفظ كذلك، بثلاثة أرقام قياسية عالمية خارج القاعة، وبالضبط في سباقي المايل و1500 متر كذلك، إلى جانب سباق 2000 متر.

ولم يحطم أي رقم من كل الأرقام التي حطمها الكروج في فترته، على الرغم من أنه اعتزل الجري، منذ زمن طويل، وبالضبط مباشرة بعد الألعاب الأولمبية، التي احتضنتها العاصمة اليونانية أثينا في 2004، والتي توجت العداء المغربي الأسطورة بميداليتين ذهبيتين، كانت الأوليين والأخيرتين على صعيد المعدن النفيس، في مساره الأولمبي.

ففي 14 يوليو 1998، وفي إطار ملتقى مدينة روما الإيطالية، حطم الكروج الرقم القياسي العالمي لسباق 1500 متر خارج القاعة بتوقيت 3دقائق و26 ثانية، لكنه قبل ذلك، وبالضبط في السابع من سبتمبر 1997، كان قد حطم الرقم القياسي العالمي لسباق 2000 متر خارج القاعة أيضا، ضمن ملتقى برلين الألمانية، بتوقيت 4دقائق 44 ثانية و79 جزءا من المائة.

وفي السابع من يوليو 1999، تمكن الكروج من تحطيم رقمه القياسي العالمي الخامس، وكان ضمن ملتقى روما الإيطالية أيضا، وهذه المرة في سباق المايل خارج القاعة، بتوقيت قدره 3 دقائق 43 ثانية و13 جزءًا من المائة.

.