رياضات أخرى

الأمير هاري يصعد جسر ميناء سيدني لرفع علم ألعاب «إنفيكتوس»

الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة إنجلترا أسس ألعاب «إنفيكتوس» في 2014

0
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%20%D9%87%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%8A%D8%B5%D8%B9%D8%AF%20%D8%AC%D8%B3%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%86%D9%8A%20%D9%84%D8%B1%D9%81%D8%B9%20%D8%B9%D9%84%D9%85%20%D8%A3%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A8%20%C2%AB%D8%A5%D9%86%D9%81%D9%8A%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B3%C2%BB

صعد الأمير هاري، اليوم الجمعة، إلى قمة جسر ميناء سيدني برفقة رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون لرفع علم النسخة الثالثة من دورة ألعاب «إنفيكتوس» للمصابين والمرضى من أفراد الجيش، التي أسسها هو عام 2014.

ومن المقرر أن تنطلق الألعاب غدًا السبت في سيدني وتستمر حتى 28 أكتوبر الجاري.

وقبل صعود موريسون إلى الجسر قال: «جسر ميناء سيدني يعد رمزًا أستراليًا ولا يمكنني التفكير في مكان أفضل منه لرفع علم ألعاب إنفيكتوس سيدني 2018».

وكان الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة إنجلترا قد أسس ألعاب «إنفيكتوس» في 2014 بعد عام من حضوره ألعاب المحاربين «Warrior Games» في الولايات المتحدة ورؤية التأثير الإيجابي للرياضة في تعافي وإعادة تأهيل العسكريين المصابين.

واستضافت لندن النسخة الأولى من ألعاب «إنفيكتوس»، فيما استضافت مدينة أورلاندو الأمريكية النسخة الثانية.

وتعد ألعاب «إنفيكتوس» من الفعاليات الرئيسية في جولة الأمير هاري وقرينته ميجان، اللذين ينتظران طفلهما الأول في الربيع المقبل، بالأوقيانوس والتي تشمل بالإضافة إلى أستراليا كلًا من فيجي وتونجا ونيوزيلندا.

.