ألعاب قوى

الحكم على عداءة هولندية بالسجن 8 سنوات لتهريب 52 كيلو من المخدرات

كان قد تم القبض على اللاعبة الهولندية ماديا غفور في شهر يوليو الماضي بحوذتها 52 كيلوجراما من المخدرات وتم الحكم عليها بالسجن لمدة 8 سنوات ونصف.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%A1%D8%A9%20%D9%87%D9%88%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AC%D9%86%208%20%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA%20%D9%84%D8%AA%D9%87%D8%B1%D9%8A%D8%A8%2052%20%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%88%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%AA

ستواجه العداءة الهولندية ماديا غفور، التي تشارك في منافسات الركض والمضمار والميدان وتتنافس بشكل أساسي في سباق 400 متر سيدات والتي كانت جزءًا من المنتخب الهولندي في أولمبياد 2016، عقوبة السجن لمدة 8 سنوات ونصف في قضية تهريب مواد مخدرة.

وكانت ماديا غفور قد تم احتجازها في ألمانيا منذ شهر يونيو الماضي بعدما تم القبض عليها من قبل الشرطة عندما كانت تقود سياراتها عبر الحدود الألمانية وتم ضبط مواد مخدرة في سيارتها، حيث كانت تحمل 50 كيلوجراما من حبوب النشوة، بالإضافة إلى 2 كيلو جرام من حبوب أخرى مخدرة (الميثامفيتامين) ومبلغ بقيمة 11.950 يورو، لتقدر القيمة الإجمالية لما كانت تحمله في سيارتها بـ 2.3 مليون يورو.

وبعد سماع الحكم الصادر من محكمة مدينة كليف الألمانية بالسجن لمدة 8 سنوات ونصف، أعلنت ماديا غفور أنها ستستأنف على الحكم لأنها كانت تعتقد أنها كانت تحمل في سيارتها منشطات لها وللرياضيين ولم تكن تعرف أنها هذا النوع هو مخدرات، كما أنها رفضت أن تفصح عن اسم الشخص الذي قدم لها هذه المواد المخدرة بسبب خوفها على عائلتها والمقربين منها.

أقرأ أيضا: قضية سالازار تتسبب في استقالة مدرب منتخب بريطانيا لألعاب القوى

وعبّر الاتحاد الهولندي لألعاب القوى عن دهشته لما حدث، وعلّق على الأمر قائلا: «لقد تابعنا محاكمة غفور، وأبلغنا هيئة المنشطات الهولندية على الفور بالتحقيق في مدى انتهاك تشريع مكافحة المنشطات، ونرفض تمامًا ما قامت به غفور».

.