Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
أسباير زون ترعى الالعاب الشاطئية العالمية.. وسبيتار الداعم الطبي

أسباير زون ترعى الألعاب الشاطئية العالمية.. وسبيتار الداعم الطبي

قطر تستضيف دورة الألعاب الشاطئية العالمية، والتي ستقام خلال الفترة من 12 وحتى 16 أكتوبر المقبل بمشاركة كبيرة تحت مظلة اتحاد اللجان الوطنية الأولمبية «أنوك»

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

أعلنت مؤسسة أسباير زون، بالعاصمة القطرية الدوحة، عن رعايتها لدورة الألعاب الشاطئية العالمية، والتي ستقام في قطر خلال الفترة من 12 وحتى 16 أكتوبر المقبل بمشاركة كبيرة تحت مظلة اتحاد اللجان الوطنية الأولمبية «أنوك»، جاء ذلك فى مؤتمر صحفى عقد اليوم الخميس في الحى الثقافي «كتارا» بحضور محمد خليفة السويدى الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، مدير عام سبيتار، وجاسم البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، نائب رئيس اللجنة المنظمة، وخالد السليطي مدير عام مؤسسة الحي الثقافي التي تشارك في الرعاية أيضًا.

وتعليقا على هذه الرعاية، قال محمد خليفة السويدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون: «من الرائع مشاركة أسباير زون في رعاية النسخة الأولى من دورة الألعاب الشاطئية العالمية، التي كان مقررًا إقامتها في سان دييجو بالولايات المتحدة الأمريكية وتم نقلها إلى الدوحة نظرًا للثقة الكبيرة التي تحظى بها في تنظيم هذا النوع من البطولات الرياضية».

وأضاف: «قطر ليست بغريبة على تنظيم بطولات بهذا الحجم، وكذلك مؤسسة أسباير التي تم افتتاحها في عام ٢٠٠٦ منذ دورة الألعاب الآسيوية، وهي تستضيف كبرى البطولات العالمية بكفاءة كبيرة».

اقرأ أيضًا: تميمة مونديال القوى تزور مستشفى سبيتار

وتابع السويدي: «أسباير زون بما لديها من منشآت وخبرات وبنية تحتية سوف تقوم بدورها على أكمل وجه لإنجاح دورة الألعاب الشاطئية العالمية، وكذلك ستقدم مستشفى الطب الرياضي وجراحة العظام (سبيتار) الدعم الطبي في الدورة من أي إصابات تحدث للمشاركين سواء من الرياضيين أو الإداريين وكذلك بقية العاملين في اللجنة المنظمة».

أما جاسم البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية فقال: «تعد مؤسسة أسباير زون من المناطق المميزة في قطر مما سيساهم في التنظيم، وذلك في إطار التعاون المستمر مما سيؤدي إلى نجاح العملية التنظيمية وإخراجها بأفضل صورة».

وأضاف: «قطر بما لديها من خبرات تنظيمية لمختلف البطولات العالمية لديها القدرة على إخراج هذه النسخة من البطولة بأفضل صورة بالرغم من أن قطر حصلت على تنظيم البطولة قبل ٣ شهور فقط، إلا أننا على ثقة بأن هذه النسخة ستكون استثنائية خاصة في ظل الثقة الدولية الكبيرة في قدرتنا على تنظيم الحدث».

الجدير بالذكر أن دورة الألعاب الشاطئية العالمية القادمة هي الأولى من نوعها، وتشهد مشاركة قياسية وكبيرة من جانب اللاعبين واللاعبات، بالإضافة إلى مشاركة ٩٨ دولة فيها في ١٤ لعبة شاطئية.

اخبار ذات صلة