رياضات أخرى

أسباير توظف خبراتها لخدمة المواهب الرياضية فى العالم

أصبحت أكاديمية التفوق الرياضي (أسباير) بالعاصمة القطرية الدوحة قبلة للكثير من الجهات الرياضية حول العالم للاستفادة من الأسلوب العلمي الذى تتبعه في الاهتمام بالرياضيين.

0
%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D8%AA%D9%88%D8%B8%D9%81%20%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7%20%D9%84%D8%AE%D8%AF%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%87%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85

أصبحت أكاديمية التفوق الرياضي (أسباير) بالعاصمة القطرية الدوحة قبلة للكثير من الجهات الرياضية حول العالم للاستفادة من الأسلوب العلمي الذى تتبعه في الاهتمام بالرياضيين وأيضًا تمتعها بخبرات كبيرة على مستوى الرياضة والتعليم مما يشجع الكثيرين من الجهات الرياضية حول العالم على عقد اتفاقيات تعاون مشترك مع أسباير.

واليوم الخميس تم الإعلان عن توقيع اتفاقية تعاون مشتركة بين اللجنة الأولمبية القطرية، واللجنة الأولمبية الكويتية مع (أسباير)، حضر توقيع الاتفاقية الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، والشيخ فهد الناصر الصباح رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية، والمهندس هلال بن جهام الكواري رئيس مؤسسة أسباير زون.

اقرأ أيضًا: كأس الخليج العربي اختبار حقيقي لإستاد خليفة الدولي قبل مونديال 2022

وجاء الإعلان عن الاتفاقية على هامش اجتماعات الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (الآنوك) المنعقدة في الدوحة حاليا

وصرح المهندس هلال جهام الكواري، رئيس مؤسسة أسباير زون التي تعد أسباير إحدى الجهات التابعة لها قائلا: خلال زيارة الشيخ فهد ناصر صباح الصباح، رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية إلى أسباير يوم الأحد الماضي أبدى إعجابه الشديد بفلسفة المؤسسة وإمكاناتها، ونحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع أشقائنا الكويتيين، فأسباير تفتح ذراعيها لكل الأشقاء وتعتبر خبراتها ملكا لكل العرب للاستفادة منها وتوظيفها لخدمة المواهب الرياضية بأفضل شكل.

وأضاف الكواري: حرص المؤسسات الرياضية من شتى أنحاء العالم على عقد شراكة معنا في مجالات التطوير الرياضي، والطب الرياضي وإدارة المرافق الرياضية، يؤكد أننا على الطريق الصحيح في مسيرة تحقيق رؤيتنا لنصبح المرجع في التفوق الرياضي العالمي ويدعم دورنا الريادي في المجتمع الرياضي الدولي من ناحية، ويفتح لنا آفاقا مستقبلية لتعزيز خبراتنا وتوسيع أعمالنا من ناحية أخرى، فخلال هذا الأسبوع فقط وقعنا اتفاقيات مع أصدقائنا في تايلاند وكوريا الجنوبية، وقبلها مع لا ليجا الإسبانية وما زلنا مستمرين في عقد مثل هذه الشراكات إيمانا منا بأهميتها في تجسيد رسالتنا للارتقاء بالأداء الرياضي المحلي والإقليمي والدولي.

.