أخرى

عبد العزيز القاسمي ينال أقسى عقوبة في تاريخ الفروسية

محكمة الاتحاد الدولي للفروسية قالت في أسباب حكمها أن الحصان كاستليبار كونتراباند تمت التضحية به بعدما تعرض لكسر في مسابقة في فرنسا عام 2016.

0
%D8%B9%D8%A8%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%8A%20%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%82%D8%B3%D9%89%20%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A9

أوقف الفارس الإماراتي عبد العزيز بن فيصل القاسمي لمدة 20 عامًا عن مزاولة رياضة الفروسية بسبب إعطاء منشطات لحصانه، بحيث تعد تلك أكبر عقوبة في تاريخ اللعبة.

وأوضحت محكمة الاتحاد الدولي للفروسية أن الحصان كاستليبار كونتراباند تمت التضحية به بعدما تعرض لكسر في مسابقة في فرنساعام 2016.

وكشف تشريح الحصان أنه كان قد تم إعطائه حقن من اليليزين، وهو منتج يستخدم كمسكن للألم وباسط للعضلات ومحظور استخدامه في المسابقات.

وأشار الطبيب البطري بالاتحاد جوران اكيستروم إلى أن المادة ضاعفت خطورة الإصابة الكارثية للحصان، مما أدى إلى تعرضه للإصابة بكسر مفتوح.

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا «كوفيد-19» الثلاثاء 9 يونيو| عدد المصابين والوفيات في العالم والدول العربية

وقال دفاع القاسمي إن هذه المادة تم استخدامها خلال القتل الرحيم للحصان ولكن المحكمة رفضت الإدعاء وأخذت بأقوال الطبيب البيطري للاتحاد.

وبناء على ذلك تم إيقاف الفارس 18 عاما لإساءة معاملة الحصان وعامين آخرين لمخالفة اللائحة بشأن استخدام الأدوية مع الأحصنة، كما سيتعين عليه دفع غرامة 29 ألف و500 يورو بالإضافة إلى 13 ألف و800 في صورة تكاليف قضائية.

.