أخرى

طلاب أسباير يبدؤون الحلم الرياضي بإجراء فحوصات فيروس كورونا

منذ افتتاحها سنة 2004، أصبحت أكاديمية أسباير للتفوق الرياضي واحدة من أهم الأكاديميات الرياضية الوطنية في العالم.

0
%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%A8%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D9%8A%D8%A8%D8%AF%D8%A4%D9%88%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%20%D8%A8%D8%A5%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D8%AD%D9%88%D8%B5%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

مع بدء العام الدراسي الجديد اليوم الثلاثاء في قطر، قامت أكاديمية التفوق الرياضي «أسباير» بإجراء فحوصات لجميع الطلاب الجدد للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» وضمان بدء الدراسة بشكل آمن للجميع، خاصة وأن الدراسة هذا العام ستكون وسط مجموعة من الإجراءات الاحترازية بهدف الحفاظ على سلامة الطلاب والفريق التعليمي العامل معهم داخل الأكاديمية، ويعد هذا الأمر من أهم أولويات أسباير في العام الدراسي الجديد.

وتم إجراء الفحوصات وسط متابعة طيبة دقيقة وإجراءات وقائية مشددة، وكان هناك تجاوبا من جانب الطلاب الجدد الذين اظهروا الجدية التامة في التعامل مع الأمر استعدادًا لبدء الدراسة وبداية مشوار الحلم الرياضي لكل منهم ليكونوا مثل الذين سبقوهم من الطلاب الذين أصبحوا رياضيين مميزين على مستوى أنديتهم وكذلك المنتخبات القطرية على مستوى أكثر من رياضة.

وتمثل الدفعة الجديد الرقم (14) في تاريخ أكاديمية أسباير التي افتتحت عام 2004، وشهدت تخريج 13 دفعة من الرياضيين حتى الآن، وبلغ مجموع عدد خريجي أسباير 443 طالبًا رياضيًا منذ عام 2008 وحتى الدفعة الأخيرة هذا العام.

اقرأ أيضًا: عفيف وسلمان «خريجا أسباير» الأفضل في الموسم الكروي القطري

وشهدت أسباير في العام الحالي تخرج أكبر عدد من الطلاب في تاريخ الأكاديمية، حيث يضم فوج عام 2020، 42 خريجاً من بينهم 19 لاعباً في كرة قدم و14 في ألعاب القوى، واثنين في الاسكواش واثنين في تنس الطاولة وثلاثة في الرماية، ولاعب في المبارزة ولاعب في الجولف.

وتثبت الأكاديمية عامًا بعد عام تميزها على المستويين المحلي والدولي، حيث استطاعت طيلة السنوات الماضية الجمع بين التفوق الأكاديمي والرياضي عبر اتخاذ عدد من الخطوات الإستراتيجية التي مكنت الأكاديمية من النجاح على المستويين الرياضي والأكاديمي.

وبالإضافة إلى التفوق الرياضي، يحقق الخريجون تفوقًا أكاديميًا أيضًا، حيث حصل عدد كبير منهم على قبول لدخول جامعات محلية ودولية بعد استيفائهم لشروط القبول.

وتقوم الأكاديمية بتسخير كافة إمكاناتها المادية والبشرية لتطوير قدرات طلابها، حيث يحرص المدربون على تطوير أداء اللاعبين باستخدام أحدث التقنيات واستضافة الخبراء من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى عقد مؤتمرات لبحث سبل التطوير الرياضي والاستعانة بالخبرات العالمية في تطوير المواهب الناشئة وصقلها.

ومنذ افتتاحها سنة 2004، أصبحت أكاديمية أسباير للتفوق الرياضي واحدة من أهم الأكاديميات الرياضية الوطنية في العالم، وتعد أكاديمية أسباير وهي جزء من مؤسسة أسباير زون، وهي وجهة رياضية دولية، توجد في قلب الثورة الرياضية التي تشهدها دولة قطر والمنطقة.

.