دوريات أوروبية

5 مواهب واعدة تنتظرها الملاعب الأوروبية

سيطر الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو على كرة القدم العالمية لسنوات طويلة ولكن هناك مواهب جديدة على طريق الساحرة المستديرة

0
5%20%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%87%D8%A8%20%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9%20%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%D9%87%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9

مع اقتراب حقبة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي من نهايتها، تترقب جماهير كرة القدم حول العالم اللاعبين الجدد الذي يمكن أن يسدوا الفراغ الكبير الذي سيخلفه اعتزال رونالدو وميسي.


وبالفعل الآن هناك عدد من النجوم الصاعدين بقوة، ويعدون ملء السمع والبصر، مثل الفرنسي كيليان مبابي، والنرويجي إيرلينج هالاند، والبرازيلي فينسيسوس جونيور، والإسباني أنسو فاتي، والإنجليزي ترينت ألكسندر أرنولد، وعدد كبير من المواهب الشابة التي بدأت تعزز مكانتها في كرة القدم العالمية.


لكن ورغم ظهور مثل هذه المواهب الفذة، إلا أن هناك أسماء لا تزال في الظل، وتنتظر الفرصة الأولى من أجل حجز أماكنها تحت دائرة الضوء، سواء بالصعود إلى الفرق الأولى في أنديتها، أو الانتقال إلى أندية أكبر وتفجير طاقاتها في إحدى الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.



تشافي سيمونز


رغم أنه لا يزال بعمر 17 عامًا، إلا أن تشافي سيمونز لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي يعد واحدًا من بين أكثر المواهب التي تترقبها الجماهير حول العالم، خاصة مع الضجة التي صاحبت انتقاله من نادي برشلونة إلى ملعب «حديقة الأمراء» في صيف 2019.


واكتسب تشافي سيمونز شهرة واسعة بسبب أداءه الاستثنائي مع أكاديمية برشلونة، حيث كانت ترى فيه وسائل الإعلام الكتالونية اللاعب القادر على حمل القميص رقم 10 مع نهاية مسيرة ليونيل ميسي.



ورغم تدربه خلال الفترة الماضية بشكل متكرر مع الفريق الأول لنادي باريس سان جيرمان، إلا أنه لم يلعب أي مباراة رسمية حتى الآن في ملعب «حديقة الأمراء»، وينظرون إليه في النادي الباريسي على أنه سيكون حامل شعلة قيادة الفريق في السنوات القليلة المقبلة.



باستون داكا


بعمر 22 عامًا، جذب الزامبي باستون داكا مهاجم نادي ريد بول سالزبورج النمساوي الأنظار إليه بشدة، خاصة بعد رحيل إيرلينج هالاند من النادي النمساوي إلى بروسيا دورتموند الألماني في الميركاتو الشتوي، يناير 2020.


وسجل باستون داكا 27 هدفًا وصنع 12 آخرين في 45 مباراة خلال موسم 2019-2020 في كافة البطولات، وخلال الموسم الحالي سجل 12 هدفًا وصنع 5 آخرين في 11 مباراة في كافة البطولات.


وبدون أدنى شك، سيدير باستون داكا رؤوس الأندية الكبرى في الفترة المقبلة، على أمل خطفه بثمن بخس، لكن حتى الآن لا توجد تقارير عن اهتمام كبير بالدولي الزامبي.



ريان جرافينبيرش


يعد ريان جرافينبيرش، صاحب الثمانية عشر عامًا، أحد أبرز وأهم المواهب في أكاديمية نادي أياكس أمستردام الهولندي، حيث بدأ مسيرته مع الفريق في 2010، وبدأ عملية الترقي في فرق أكاديمية أياكس.


ووقع جرافينبيرش عقده الاحترافي مع أياكس في 7 يونيو 2018، بعقد يمتد حتى 2021، وخاض أول مباراة رسمية مع الفريق الأول للعملاق الهولندي في 23 سبتمبر 2018، في المباراة التي شهدت خسارة أياكس أمام أيندهوفن بثلاثية نظيفة في الدوري الهولندي، ليصبح أصغر لاعب يخوض مباراة مع أياكس، بعمر 16 عامًا و130 يومًا.



يوسف موكوكو


أرقام استثنائية، وأهداف لا تتوقف يدونها ماكينة الأهداف الألمانية يوسف موكوكو مع أكاديمية نادي بروسيا دورتموند، وهو لا يزال بعمر الخمسة عشر عامًا.


ولعل تسجيل 13 هدفًا في 4 مباريات خلال موسم 2020-2021 مع فريق بروسيا دورتموند تحت 19 عامًا في الموسم الحالي، واستمرار يوسف موكوكو في التدرب بشكل متواصل مع الفريق الأول للفريق الأصفر والأسود، تعني أن بروسيا دورتموند يترقب وصول الكاميروني الأصل إلى 16 عامًا من أجل تسجيله في الفريق الأول، في قائمتيه المحلية والأوروبية.



ماركوس أنطونيو


يعتبر نادي شاختار دونيستك الأوكراني واحدًا من بين أفضل الأندية أوروبيًا في استقطاب اللاعبين البرازيليين، وهو ما تكرر مرة أخرى مع ماركوس أنطونيو، الذي انتقل إلى النادي الأوكراني من نادي إستوريل البرتغالي في فبراير 2019.


ويمتلك ماركوس أنطونيو جودة عالية في خط الوسط، ويمتلك تقنيات عالية، وجانب بدني مميز، وهو لا يزال بعمر العشرين عامًا، ويمتلك مجالًا كبيرًا للتطور.


.