نهاية مؤسفة ليايا توريه مع فريق أوليمبياكوس اليوناني

يتمتع النجم الإيفواري يايا توريه بمسيرة حافلة في الدوريات الأوروبية المختلفة.. وأوليمبياكوس اليوناني قد يكون آخر محطة لقطار اللاعب

أحمد ضياء السعيد
أحمد ضياء السعيد

قرر فريق أوليمبياكوس اليوناني، بقيادة المدرب بيدرو مارتينز، فسخ التعاقد مع النجم الإيفواري يايا توريه بعد 3 شهور فقط من توقيعه مع اللاعب قادمًا من فريق مانشستر سيتي الإنجليزي في صفقة انتقال حر لم تكلف خزائن النادي أي شيء.

ولم يلعب تورييه مع الفريق اليوناني سوى 5 مباريات فقط، والواضح أن المدرب مارتينز لم يكن مقتنعا به كثيرًا من البداية، فضلًا عن الأداء غير المميز الذي قدمه توريه حتى الآن في المباريات التي خاضها مع المجموعة.

جاءت أسباب فسخ التعاقد المفاجئ حسب ما قالته بعض وسائل الإعلام اليونانية، أن الجهاز الفني لأوليمبياكوس هو الذي استغنى عن خدمات اللاعب الذي حضر اليوم الثلاثاء إلى مقر تدريبات الفريق ليودع زملاءه ويعلن رحيله عن صفوف الفريق.

اقرأ أيضًا: خوان ماتا يُشعل نيران المجموعة الثامنة بدوري الأبطال.. ويوجه تحذيرا لـ«يوفنتوس»

ويمتلك النجم الإيفواري صاحب الـ 35 عامًا تاريخًا حافلًا في الملاعب الأوروبية المختلفة، حيث حقق بطولات كبيرة ورائعة مثل الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا مع فريق برشلونة الإسباني أو الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مع فريق مانشستر سيتي.





وسبق ولعب توريه لفريق أوليمبياكوس اليوناني عام 2005، قبل العودة له مرة أخرى خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضية قادمًا من «ملعب الاتحاد» في صفقة مجانية.

ويعيش توريه خلال السنوات القليلة الماضية فترة صعبة، وتحديدًا منذ قدوم الإسباني بيب جوارديولا لتدريب مانشستر سيتي، وبسبب وجود علاقة متوترة بين الثنائي والتي تسببت في رحيل توريه عن ملعب «الكامب نو» وفريق برشلونة، ولم يحصل توريه على مكان أساسي في فريق السيتي.

واتهم توريه من قبل جوارديولا بالعنصرية، الأمر الذي دفع توريه لفسخ التعاقد مع السيتي حتى ولو بدون الحصول على أموال نظير انتقاله، والآن سيبقى السؤال هو.. «هل سيكمل توريه مسيرته في ناد آخر.. أم حان وقت الاعتزال؟»

اخبار ذات صلة