دوريات أوروبية

نجم إنجلترا: «المتمرد» كيبا لا مكان له في تشيلسي بعد عصيان ساري

خسر فريق تشيلسي لقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة بعد السقوط في النهائي أمام مانشستر سيتي بركلات الترجيح في مباراة كان بطلها الحارس كيبا

0
%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%3A%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%AF%C2%BB%20%D9%83%D9%8A%D8%A8%D8%A7%20%D9%84%D8%A7%20%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B9%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D9%8A

بعد مباراة ماراثونية، توج فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة بعد الفوز على منافسه تشيلسيفي نهائي البطولة البريطانية العريقة بركلات الترجيح، إثر إنتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل السلبي.

وشهدت المباراة ندية وإثارة من الفريقين في وقتيها الأصلي والإضافي، وفرض مانشستر سيتي أفضليته كعادته على أغلب فتراتها دون أي خطورة حقيقية على مرمى «البلوز»، فيما كاد تشلسي يخطف الفوز من الهجمات المرتدة التي قادها نجمه الدولي البلجيكي إدين هازار بمهارة طوال المباراة.

واستحوذ حارس مرمى فريق تشيلسي، الدولي الإسباني كيبا أريزابالاجا على اللقطة الأكثر جدلاً في المباراة، وتحديداً في الدقيقة 120 من عمر المباراة، عندما أنقذ مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية للمهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو على مرتين، وأصيب على إثرها ليتدخل الجهاز الطبي لإسعافه.

وعقب عملية التعافي عاد الحارس كيبا ليقف على قدميه لاستكمال المباراة، ولكن المدير الفني الإيطالي لفريق تشيلسي، ماوريسيو ساري، كان قد قرر استبداله بالحارس المخضرم ويلي كابيرو، خاصة مع تميز الأخير في ركلات الترجيح.

وكانت المفاجأة لكل من في الملعب، حينما رفض كيبا الخروج من الملعب، والإنصياع لأوامر مدربه، وأبلغ الجهاز الفني لفريقه أن بإمكانه إكمال المباراة ما أثار غضب ماوريسيو ساري وشد قميصه بشكل عنيف ليفتحه، وبعدها استدعاه حكم المباراة جوناثان موس لاتخاذ القرار الأخير فأكد له بقاء كيبا وراح غاضباً حتى أنه غادر الملعب قبل أن يعود إلى دكة البدلاء.

تقارير إنجليزية تطالب برحيل فوري للحارس الإسباني

وطالبت تقارير صحفية إنجليزية عقب نهاية المباراة، بضرورة رحيل الحارس الإسباني عن فريق تشيلسي فوراً بعد عضيان أوارم مدربه ماوريسيو ساري.

ونقلت صحيفة «ميرور» البريطانية عن نجم منتخب إنجلترا السابق الشهير كريس ساتون قوله: «يجب أن يتم طرد كيبا فوراً، بعد أن ظهر رقمه على لوحة العرض الخاصة بالتغييرات، ولكنه رفض الخروج من أرض الملعب».

كما ظهر كيبا خلال ركلات الترجيح مهتزاً على الرغم من تصديه لركلة ليروي ساني، لكنه سمح لكرة سهلة من أجويرو بالمرور من تحت يديه.

وقال الأسطورة ساتون في تصريحات نقلتها شبكة «بي.بي.سي»: «كيبا يجب ألا يلعب لفريق تشيلسي مرة أخرى، يجب أن يكون هذا آخر ظهور له في قميص «البلوز» إنه عار، لم أر قط شيئًا مثل ذلك في كرة القدم».

وأوضح ساتون: «إذا كنت في موضع ساري، كنت سأرحل فوراً، لا يمكنك أن تظل في ظل عدم فرض سيطرتك، لا أعرف لماذا كان لاعبو تشيلسي يربتون على ظهر الحارس ويشجعونه، يجب إقالة كيبا وليس ساري.. إنه تمرد في تشيلسي».

وأضاف: «أشك أن ساري سيرحل، أنا أسف له، لقد تم إحراج ساري وعصيان لأوامره أمام اللاعبين، إنه أسوأ شيء يمكن أن يحدث للمدرب».

.