لاعب إشبيلية يسهر في ملهى ليلي بعد «خماسية» برشلونة

الجماهير تطالب برحيل «نزونزي» واللاعب يطلب العفو والغفران

0
%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D9%8A%D8%B3%D9%87%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%84%D9%87%D9%89%20%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8A%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%C2%AB%D8%AE%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9%C2%BB%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

ترك الفرنسي ستيفن نزونزي، لاعب وسط فريق إشبيلية الإسباني فريقه عقب الخسارة أمام برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا بخماسية نظيفة، وذهب لغسل أحزانه في أحد الملاهي الليلية المشهورة بالعاصمة الإسبانية مدريد.

ورغم الهزيمة القاسية بخمسة أهداف نظيفة، أمام برشلونة في مباراة أمس السبت علي ملعب «واندا ميتروبوليتانو»، والتي توج عقبها النادي الكتالوني بلقب كأس الملك، ظل جمهور إشبيلية بالتشجيع والهتاف لأخر المباراة.

لكن صور الفرنسي ذو الأصول الكونغولية التي نشرت اليوم في الصحف العالمية، أثارت غضب جماهير النادي الأندلسي، وطالبوا برحيل اللاعب.

وبعد أنتهاء المباراة مباشرة أسرع نزونزي إلي غرفة خلع الملابس، ومن ثم أتجه سريعاً إلي ملهي ليلي مشهور في مدريد للأحتفال متناسياً الهزيمة الثقيلة، وعاد وإنضم إلي الفريق في رحلة العودة إلي إشبيلية هذا الصباح بعد ان أنهي احتفاله بالهزيمة.

وقام اللاعب اليوم الأحد بالظهور في فيديو نشره علي حسابه الشخصي بموقع «تويتر» معتذرا للجماهير ومعترفا بخطئه، مؤكداً أنه كان حزينا جدا بعد الهزيمة، وطلب من الجمهور أن يغفروا له.

.