كلاسيكو الأرض| ثلاثي برشلونة مرهق قبل 3 أيام من مواجهة ريال مدريد

سادت في الساعات الأخيرة الماضية حالة من الارتياح داخل برشلونة بعد تحسن حالة الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد «البلوجرانا»، من الكدمة التي عانى منها في فخذه الأيمن

0
%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%7C%20%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%85%D8%B1%D9%87%D9%82%20%D9%82%D8%A8%D9%84%203%20%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

خاض برشلونة مواجهة قوية بالأمس أمام فالنسيا على ملعب «كامب نو» ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني، وانتهت بتعادل الفريقين بهدفين لمثلهما.

وسجل هدفي فالنسيا كلٌ من كيفين جاميرو ودانييل باريخو من ركلة جزاء، بينما أحرز الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفي «البلوجرانا»، أحدهما من ركلة جزاء والآخر عن طريق تسديدة من على حدود منطقة الجزاء.

وعلى الرغم من تعادل برشلونة وتعطل مسيرته نحو تحقيق لقب النسخة الحالية من «الليجا»، إلا أن حالة من القلق سيطرت على اللاعبين والجهاز الفني والإداري بسبب تعرض ميسي لكدمة قوية في فخذه الأيمن خرج على إثرها من ملعب المباراة وأجرى تدليكًا وعاد مرة أخرى إلى الملعب، ولكنه لم يتمكن من تقديم مستواه المعهود.

وبعد أن انتهت المباراة أجرى اللاعب الفحوصات الطبية الأولى وكشفت عن عدم تعرضه لإصابة قوية، وأنه يعاني فقط من كدمة وآلام بسبب الضربة القوية التي تعرض لها أثناء المباراة.

تحسن حالة ميسي

وعلى الرغم من حالة الارتياح التي شعر بها النادي خلال الساعات الأخيرة بسبب تحسن حالة «ليو»، فإن الإرهاق بدا واضحًا على ثلاثي برشلونة الهجومي في مباراة الأمس؛ ميسي والأوروجواياني لويس سواريز والبرازيلي فيليبي كوتينيو.

فباستثناء هدفي ميسي، بدا على سواريز الإرهاق وعدم القدرة على تسليم الكرة بشكلٍ جيد كما هو معتاد، وأما بالنسبة إلى كوتينيو فقد افتقد لشيء من الثقة أمام مرمى الفريق الضيف.

ويبدو أن إرهاق اللاعبين يعود إلى المجهود الكبير الذي قدموه في مباراة إشبيلية التي أقيمت الأربعاء الماضي على ملعب «كامب نو» ضمن منافسات إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، والتي انتهت بفوز «البلوجرانا» بستة أهداف لهدف.

جدير بالذكر أن برشلونة تنتظره مواجهة قوية يوم الأربعاء المقبل أمام ريال مدريد ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي كأس الملك، ولهذا فقد حصل اللاعبون على راحة اليوم الأحد لاستعادة عافيتهم، لا سيما ميسي، وفي هذا السياق أدلت أحد المصادر داخل برشلونة أن الراحة التي سيحصل عليها ميسي وسواريز وكوتينيو والفريق بأكمله اليوم ستناسبهم تمامًا لأنهم استنفذوا قدراتهم في مباراة السبت.

.