فينسيوس جونيور يوجه رسالة لجماهير ريال مدريد ويعد بالأفضل

اللاعب البرازيلي الشاب فينسيوس جونيور لاعب فريق ريال مدريد الإسباني يبدو وأنه يريد تسطير تاريخا كبيرا في ملعب سانتياجو بيرنابيو وهو مازال في الثامنة عشر من عمره

0
%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D8%AC%D9%87%20%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D9%8A%D8%B9%D8%AF%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84

وجه اللاعب البرازيلي الشاب فينسيوس جونيور لاعب فريق ريال مدريد رسالة لجماهير النادي عقب مباراة الأمس أمام ليجانيس، وذلك بعد المستوى الطيب الذي ظهر به.

وكتب فينيسيوس عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلا: «سأبقى هادئا للغاية، أعمل بجد، ودائما سأحاول التطور، سعيد جدا بالهدف، ومساعدة الفريق».

وفاز فريق ريال مدريد بثلاثة أهداف من دون مقابل أمام نظيره ليجانيس، وذلك في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الأولى من الدور ثمن النهائي ببطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، على ملعب سانتياجو بيرنابيو.

وشهدت المباراة تألق اللاعب البرازيلي الشاب جونيور بطريقة رائعة للغاية على الصعيد الهجومي والدفاعي بعد صناعته لهدف وتسجيله لأخر لأول مرة وهو مازال في الثامنة عشر من عمره، كذلك وصوله للمرمى لأكثر من مرة لكن التوفيق لم يحالفه.

وأصبح فينيسيوس بعد ما قدمه أمس أكثر لاعب يساهم في أهداف ببطولة كأس الملك هذا الموسم، حيث سجل هدفين وصنع أربعة آخرين.

وتحدث الأرجنتيني سانتياجو سولاري المدير الفني لفريق ريال مدريد في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء قائلاً: «لا أزال أصر على أن جونيور يبلغ من العمر 18 عامًا، وهو مازال صغيرًا، ومن المهم جدًا أن يستمر على هذا النسق، ونحن سعداء جدًا بأدائه الحالي الذي سيفيد الفريق كثيرًا، المهارة هي أحد الأشياء التي يتمتع بها، والتي يصعب رؤيتها في عالم كرة القدم حاليا».

كذلك تحدث مدافع الفريق ناتشو فيرنانديز الذي تحدث هو الآخر لوسائل الإعلام قائلاً: «فينيسيوس لاعب رائع وقدم مستويات رائعة اليوم، ونحن نهنئه على هذا المردود الرائع الذي قدمه اليوم أمام ليجانيس».

وكان البرازيلي فينيسيوس جونيور هو أول من ارتدى قميص ريال مدريد من بين العناصر الشبابية التي انضمت خلال الفترة الماضية، ووصلت قيمة صفقة انضمامه ما يقرب من 45 مليون يورو وفور أن انضم إلى «المرينجي» فضل جولين لوبيتيجي، المدير الفني لريال مدريد وقتها، الدفع به بين صفوف الفريق الرديف، ولكن بعض رحيل لوبيتيجي وتولي سانتياجو سولاري مهمة قيادة الفريق بدلًا منه، بدأ بالاعتماد على فينيسيوس شيئًا فشيئًا، إذ شارك البرازيلي البالغ من العمر 18 عامًا خلال 13 مباراة مع الأبيض، سجل هدفين وصنع 7 آخرين بمختلف البطولات.

ومن المتوقع أن حال استمر هذا المستوى، أن بنضم فينسيوس لقائمة تيتي، مدرب منتخب «السامبا» لخوض بطولة كأس أمريكا الجنوبية في الصيف المقبل وهذا الحماس بمثابة تحدي له ولعائلته على الرغم من صعوبته إلا أن النجم الشاب لديه طموحات لإنجاز تلك القفزة، خاصة أن ملعب سانتياجو بيرنابيو عاد يتغنى باللاعب بعد مشاركته الرائعة مع الفريق الأول في المباراة أمام ليجانيس.

وسيطر اللاعب الأسمر على ما تناولته وسائل الإعلام الإسبانية اليوم بفضل مستواه البارع الذي قدمه، والذي وصف من قبل البعض بالسحر لما ينشره من إيجابيات على أرضية الملعب.

وتحدث مدير العلاقات المؤسسية في ريال مدريد، إميليو بوتراجينيو عقب اللقاء قائلاً: «فينيسيوس؟ هو بالتأكيد يتمتع بشخصية قوية ومذهلة ليلعب بهذا الشكل في هذا الملعب، لا سيما عندما يتعلق الأمر بمهاجم، لا يجب نسيان أنه في الثامنة عشرة من عمره، هذا أمر رائع».

.