فالفيردي يعترف بصعوبة مباراة ليونيسا.. ويعلق على معاقبة الحكم له

المدافع الفرنسي كليمنت لينجليت يمنح برشلونة فوزا صعبا أمام نظيره كولتورال ديبورتيفا ليونيسا بكأس الملك الأمر الذي جعل فالفيردي يعترف بصعوبة المباراة

0
%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D9%81%20%D8%A8%D8%B5%D8%B9%D9%88%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A7..%20%D9%88%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D9%84%D9%87

أكد الإسباني إيرناتستو فالفيردي المدير الفني لفريق برشلونة أن فريقه لم يحالفه التوفيق أمام نظيره كولتورال ديبورتيفا ليونيسا في المباراة التي جمعتهما خلال بطولة كأس ملك إسبانيا.

واستطاع الفريق الكتالوني الفوز على ليونيسا بهدف نظيف بشق الأنفص، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب رينو دي ليون، مساء الأربعاء، ضمن لقاءات ذهاب دور الـ32 بكأس الملك.

وتحدث المدير الفني لفريق أتلتيك بيلباو في السابق قائلاً: «غايتنا قبل المباراة تحقيق الفوز ولا شيء غيره، ربما لم يحالفنا التوفيق، لقد واجهنا خصمًا لعب بالكثير من الحماس والشغف، لكنهم للأسف ارتكبوا أكثر من 15 خطأ في أول 10 دقائق فقط مما زاد من حدة اللعب».

وشهدت المباراة حالات عنف عديدة من جانب لاعبي كورتورال ليونيسا، حيث حصل لاعبوه على سبع بطاقات صفراء، وبطاقة حمراء، إثر العديد من التدخلات القوية على لاعبي النادي الكتالوني.

وأضاف: «معاقبة الحكم لي؟ كل واحد في الملعب له دوره بالطبع، أحدهم في الداخل، وآخر بالخارج، جميعنا كنا على درجة متقاربة من الحماس، ولكن لن أتحدث بعد الآن، لقد عاقبني الحكم لأنني كررت الاحتجاج بشكل مبالغ».

واستمر في حديثه قائلاً: «بالنسبة لي، لقاء ليونيسا من أسوأ الأمور التي شهدها هذا العام، وأول مباراة في الكأس تكون هكذا كل عام، هذه المباراة كانت صعبة جدًا، ولكنني شاهدت أشياء جيدة من الفريق ستظهر أكثر خلال الفترة المقبلة».

واستكمل حديثه قائلاً: «الخصم لعب بكل قوة خلال المباراة، بل بمجهود مضاعف لتحقيق شيء إيجابي، لذلك المباريات تكون مختلفة عن التي نلعبها في الدوري، التوتر ظهر علي مبكرًا بسبب رغبتي في تحقيق الفوز».

وأتم حديثه قائلاً: «حققنا نتيجة إيجابية في النهاية وهذا ما يهمني، نأمل أن نكرر ذلك في مباراة الإياب بالكامب نو، لقد ارتكبنا العديد من الأمور السيئة أمام ليونيسا، وسيطرنا على مجريات المباراة فالنهاية وهذا ما قلته في السابق إنه الأهم، ولكننا نجحنا في تحقيق الشيء المهم وهو تحقيق الفوز».

وقرر إرنيستو فالفيردي المدير الفني لنادي برشلونة إجراء العديد من التغييرات على التشكيل الأساسي، حيث غاب كافة اللاعبين الذين شاركوا مع النادي الكتالوني في الكلاسيكو الأخير.

وعاني برشلونة كثيرًا خلال اللقاء، حيث لم يتمكن لاعبوه من خلق خطورة على مرمى أصحاب الأرض، في ظل اعتماد ليونسيا على الدفاع، ومحاولة لعب المرتدات لخطف هدف.

وجاء هدف المباراة الوحيد لمصلحة برشلونة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، عبر المدافع الفرنسي كليمنت لينجليت، الذي استغل ضربة حرة مباشرة نفذها عثمان ديمبيلي داخل منطقة الجزاء، وتابعها بضربة رأس في المرمى.

وجاء تشكيل برشلونة كالتالي:

حراسة المرمى.. سيليسين.

المدافعون.. ميراندا – شومي – كوينكا – نيلسون سيميدو.

لاعبو الوسط.. أرتورو فيدال – سيرجي سامبر – دينيس سواريز.

المهاجمون.. عثمان ديمبيلي – منير حدادي – مالكوم.

ويخوض برشلونة مباراة الإياب على ملعب كامب نو في الخامس من ديسمبر المقبل، حيث يحتاج النادي الكتالوني للفوز أو التعادل بأي نتيجة، من أجل ضمان التأهل إلى دور الستة عشر في البطولة التي يحمل لقبها.

وسبق هذا اللقاء فوزا كبيراً للفريق الكتالوني أمام نظيره ريال مدريدفي لقاء كلاسيكو الأرض الذي جمعهما على ملعب كامب نو معقل البلوجرانا، بخماسية مقابل هدف وحيد، وذلك لحساب الجولة العاشرة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، حيث وقع الأوروجواياني لويس سواريز على ثالوث من الخماسية، فيما كان للبرازيلي فيليب كوتينيو والتشيلي أرتورو فيدال هدفين آخرين، الأمر الذي جعل الفريق يسيطر على المركز الأول برصيد 21 نقطة بفارق نقطة واحدة عن ديبورتيفو آلافيس الوصيف صاحب الـ20 نقطة.

.