شتيجن: التأهل بهذه الطريقة «له مذاق خاص».. والتصدي لضربة الجزاء «محض حظ»

قال الألماني الدولي مارك أندريه تير شتيجن إن تأهل برشلونة إلى نهائي كأس ملك إسبانيا ينطوي على مذاق خاص خصوصا بعد الطريقة التي تأهل بها البلوجرانا أمام إشبيلية.

0
%D8%B4%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%86%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84%20%D8%A8%D9%87%D8%B0%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%C2%AB%D9%84%D9%87%20%D9%85%D8%B0%D8%A7%D9%82%20%D8%AE%D8%A7%D8%B5%C2%BB..%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B5%D8%AF%D9%8A%20%D9%84%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1%20%C2%AB%D9%85%D8%AD%D8%B6%20%D8%AD%D8%B8%C2%BB

أعرب حارس مرمى برشلونة مارك أندريه تير شتيجن عن سعادته بالتأهل لنهائي كأس ملك إسبانيا الليلة بعد الفوز بثلاثية نظيفة على إشبيلية، موضحا أنه هذه المرة يعد بمذاق «خاص للغاية».

وفي تصريحات بعد المباراة، قال تير شتيجن: «لقد تحلينا بالصبر. لم يكن الأمر سهلا.. التزامنا الضغط بشكل جيد وقدمنا عملا جيدا» أمام الفريق الأندلسي.

بالإضافة إلى ذلك، أكد الحارس الألماني، الذي نجح في صد ركلة جزاء للوكاس أوكامبوس عندما كانت النتيجة 1-0 أن الفريق سعيد للغاية «لما حدث اليوم».

وفي هذا الصدد، قال تير شتيجن: «من الجيد دائما مساعدة الفريق، وبالتصدي لهذه الركلة، على الرغم من أنه محض حظ، كان عملا مهما للغاية».

وأضاف: «في ظل غياب الجمهور عن الاستاد، فإن الأمر مختلف، لكننا لسنا فقط 11 لاعبا على أرض الملعب، أيضا يوجد من هم بالخارج. نريد حقا الفوز بالألقاب وهذا يمنحنا الحياة».

ومن المقرر أن يقام نهائي كأس الملك يوم 17 أبريل على ملعب لا كارتوخا في الأندلس.

وحقق نادي برشلونة ريمونتادا جديدة وبلغ المباراة النهائية لمسابقة كأس ملك إسبانيا في كرة القدم بتغلبه على ضيفه إشبيلية 3-صفر الاربعاء في إياب الدور نصف النهائي.

وعوض برشلونة خسارته ذهابا بهدفين نظيفين سجلهما الفرنسي جول كوندي لاعب وسطه السابق الكرواتي إيفان راكيتيتش بملعب رامون سانشيز بيزخوان في العاشر من فبراير الماضي، حيث سجل هدفين بواسطة الفرنسي عثمان ديمبلي (12) ومدافعه جيرارد بيكيه (90+4)، فارضا الاحتكام إلى شوطين إضافيين سجل خلالها هدف التأهل عبر الدنماركي مارتين برايثوايت (94).

وأهدر الدولي الارجنتيني لوكاس أوكامبوس فرصة ذهبية لفريقه إشبيلية لإدراك التعادل في الوقت الاصلي عندما فشل في ترجمة ركلة جزاء في الدقيقة 72.

.