بنزيما وفينيسيوس.. كيمياء وانسجام هجومي بريال مدريد

البرازيلي فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد، يبدع ويتألق في مواجهة جيرونا بكأس ملك إسبانيا، ويشارك في ثاني ورابع أهداف فريقه في مواجهة الأمس

0
%D8%A8%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A7%20%D9%88%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3..%20%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1%20%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AC%D8%A7%D9%85%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

شهدت الأسابيع القليلة الماضية تعرض عدد من مهاجمي ريال مدريد للإصابة، وهم الويلزي جاريث بيل والإسباني ماركو أسينسيو ومواطنه ذو الأصل الدومينيكاني ماريانو دياز، ولكن يبدو أن الثلاثي قريب للغاية من العودة إلى قائمة الفريق في المباريات المقبلة.

وعلى الرغم من غياب هذا الثلاثي، فإن الأرجنتيني سانتياجو سولاري، المدير الفني لـ «المرينجي»، تمكن من تخطي تلك العقبة، معتمدًا في الخط الأمامي على الإسباني لوكاس فاسكيز والبرازيلي فينيسيوس جونيور ومن أمامهم الفرنسي كريم بنزيما.

ويبدو أن الفترة الأخيرة شهدت وجود حالة من الانسجام بين البرازيلي الشاب والفرنسي المخضرم، إذ شكلا ثنائيًا قويًا في المباريات السابقة، لا سيما مباراة الأمس التي خاضها ريال مدريد أمام جيرونا ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، والتي انتهت بفوز «المرينجي» بأربعة أهداف لهدفين، وشهدت تلك المباراة تسجيل لوكاس فاسكيز هدف فريقه الأول، وإحراز بنزيما الهدف الأخير بمشاركة من فينسيوس.

جدير بالذكر أن مباراة الأمس شهدت تألقًا على غير العادة للجناح البرازيلي الشاب، وتُشير الأرقام إلى أنه كان اللاعب الأبرز في خط هجوم الفريق «الملكي»، إذ مرر الكرة في 42 مناسبة 31 منها ناجحة، وبلغت نسبة نجاح تمريراته 74%، وساهم في ست تمريرات مفتاحية انتهت إحداها بتسجيل الهدف الرابع بأقدام بنزيما، كما شارك دفاعيًا واستطاع استخلاص الكرة في سبع مناسبات، هذا بالإضافة إلى حصوله على ركلة جزاء تُرجمت إلى هدف بأقدام قائد الفريق سيرجيو راموس.

وأما بالنسبة إلى المهاجم الفرنسي، فأشارت التقارير إلى أنه قدم إحدى أفضل مبارياته خلال الموسم الحالي، إذ سدد الكرة في سبع مناسبات، أربع منها على مرمى جيرونا وثلاث خارج الشباك، وأنهى أداءه الرائع بهدف حاسم لصالح «المرينجي»، ومرر الكرة أيضًا في 49 مناسبة منها 44 صحيحة بنسبة 90%، وفقد الكرة في ثمان مناسبات فقط.

واحتل بنزيما صدارة هدافي ريال مدريد بـ 13 هدفًا، هذا بالإضافة إلى مشاركته في صناعة ستة أهداف أخرى، وأما بالنسبة إلى فينسيوس فسجل ثلاثة أهداف، ومرر ثمان كرات حاسمة.

يُذكر أن فينسيوس يتساوى مع الفرنسي أنطوان جريزمان، لاعب أتلتيكو مدريد، وبابلو سارابيا، لاعب إشبيلية، في عدد التمريرات الحاسمة، ويأتي خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، بـ 13 تمريرة حاسمة، والإسباني جوردي ألبا، ظهير أيسر «البلوجرانا»، بـ 10 تمريرات حاسمة.

.