كأس السوبر الإسباني| ثنائية فالفيردي.. إنجاز زيدان.. وانتقام سيميوني

استطاع فالفيردي الفوز ببطولة كأس السوبر من قبل مع أتلتيك بلباو وبرشلونة كذلك دييجو سيميوني اقتنصها مع أتلتيكو مدريد وأيضًا زيدان صاحب الانجاز الكبير في 2017.

0
%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%7C%20%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A..%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86..%20%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%85%20%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A

ساعات قليلة تفصلنا عن بداية بطولة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم التي تقام على الأراضي السعودية بحلتها الجديدة، حيث تشهد مشاركة كلا من ريال مدريد، برشلونة، فالنسيا، أتلتيكو مدريد، إذ هناك دورين على عكس النسخة الماضية، والتي سبقتها، حيث يلتقي الملكي مع خفافيش الميستايا على أن ينتظر أحدهما الفائز من مباراة الروخي بلانكوس والبلوجرانا.

تابع أيضًا: أبرز صفقات سوق الانتقالات الشتوية «محدث باستمرار»

السطور التالية نستعرض فيها ما قدمه كلا من إرنستو فالفيدري مدرب برشلونة، دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد، والفرنسي زين الدين زيدان قائد الاعمال الفنية للملكي، فيما لم يقدم ألبرت سيلاديس مدرب فالنسيا أي شيء للبطولة من قبل لذلك سيكون الحديث على الثلاثي.

فالفيردي.. خبرة كبيرة

تتفق أو تختلف مع قدرات إرنستو فالفيردي الفنية لكنه في النهاية مدرب استطاع الفوز بالعديد من البطولات، وفي هذ الحدث المهم، تمكن النملة كما يلقب بالفوز بالبطولة في مناسبتين مع فريقين مختلفين، الأول مع أتلتيك بلباو في 2015، والثانية مع برشلونة بالنسخة الماضية التي كانت من مباراة واحدة بالمغرب ضد إشبيلية.

البطولة الأولى مع أسود الباسك كان مدرب فريق برشلونة هو لويس إنريكي، فاللفاء الأول كان كارثة بكل المقاييس على الفريق الكتالوني، إذ تكبد رباعية نظيفة كان بطلها المخضرم أريتز أدوريز زوبيلديا الذي سجل ثلاثية عقب هدف ميجيل سان خوسيه، نتيجة ثقيلة شهدها ملعب سان ماميس كانت كفيلة لإعلان الباسكيين تتويجهم بالبطولة قبل الذهاب لكامب نو لخوض مباراة العودة.

تابع أيضًا: كل ما تريد معرفته عن كأس السوبر الإسباني

مباراة العودة لم تشهد أي جديد، فميسي سجل الأول لبرشلونة والوحيد ليظن البعض أن الفريق الكتالوني سيعود، لكن أدوريز عاد من جديد ليسجل التعادل ورابع أهدافه بالبطولة في غضون مواجهتين فقط، البطولة الثانية في شكلها الجديد من مباراة وحيدة على أرض محايدة استطاع فيها فالفيردي الفوز بهدفين مقابل هدف ضد نظيره الإشبيلي، ليحصد بذلك ثاني بطولاته بالسوبر.. فهل تكون الثالثة من السعودية؟

زيدان.. تعرفوه جيدا

استطاع المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الفوز بالبطولة في نسختها الأخيرة بحلتها القديمة التي تعتمد على مواجهتي ذهاب وإياب في 2017، إذ كان برشلونة الطرف الثاني بتلك النسخة، المباراة الأولى حتى الدقيقة 77 كانت تشير إلى التعادل السلبي حتى سجل ليونيل ميسي هدف البرسا الأول من ضربة جزاء غريبة احتسبها حكم اللقاء على حارس مرمى الأبيض كيلور نافاس بعد تدخل وهمي على لويس سواريز، لكن بعد ذلك أباحت المباراة بكل أسرارها، إذ سجل بيكيه بالخطأ في مرماه من عرضية متقنة لمارسيلو، ثم ضرب كريستيانو رونالدو بتسديدة صاروخية، وختمها ماركو أسينسيو بتصويبة لا تقل قوة عن سابقتها لينتهي اللقاء بثلاثية مقابل هدف.

تابع أيضًا: كأس السوبر الإسباني| الجدول ومواعيد المباريات

تلك المباراة تكمن قوتها في أحداثها، الاعتراضات على ضربة جزاء برشلونة، احتفال رونالدو بهدفه، وهدف الشاب الصغير أسينسيو الذي فتك بشباك تير شتيجن، وردود أفعال زيدان التي لا تصدق على الأهداف، كلها أمور أكدت من دون أدنى شك على أن لقاء العودة سيكون أكثر عرضة للأهداف.

المباراة الثانية كان بها فرص تنهيها بخماسية على أقل تقدير لكن رعونة لاعبي الأبيض وسوء التوفيق لم يزيدوا من الغلة التي انتهت بثناية فقط تولاها سحر أسينسيو مرة أخرى وهدف لكريم بنزيما، السوبر رقم 10 لريال مدريد والأول لزيدان كمدرب، فهل يكون الثاني من السعودية؟

سيميوني.. وصيف وبطل في موسمين متتاليين

في 2013 استطاع برشلونة بقيادة مدربه تاتا مارتينو الفوز بالبطولة بعدما تعادل بهدف لكل فريق مع أتلتيكو مدريد ذهابا ثم سلبيا بلقاء العودة ليتوج الكتلان بالبطولة على حساب الفريق العاصمي، خسارة وفقا لأفضلية هدف خارج الديار ظالمة لرجال سيميوني، لذلك أقسموا على الفوز بها بالنسخة التي تلتها وكان بها.

النسخة التي تلتها شهدت تواجد ريال مدريد بطل الكأس المحلي، فاللقاء الأول انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، حيث سجل خاميس رودريجز هدف الأبيض مع نهاية اللقاء لكن راؤول جارسيا تعادل سريعا، فيما كانت المباراة الثانية قد شهدت تسجيل ماريو ماندوكيتش هدف الفوز مبكرا ليحافظ الروخاس على تلك النتيجة حتى النهاية ويأتي التتويج.

.