جريزمان بعد خسارة نهائي كأس السوبر الإسباني: نحتاج شخصًا يصرخ

خسر برشلونة نهائي كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيك بلباو، في مباراة شهدت ندية كبيرة من الفريق الباسكي، ليتوج في النهاية باللقب على حساب البارسا، بثلاثية مقابل هدفين.

0
اخر تحديث:
%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%3A%20%D9%86%D8%AD%D8%AA%D8%A7%D8%AC%20%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8B%D8%A7%20%D9%8A%D8%B5%D8%B1%D8%AE

خسر برشلونةنهائي كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيك بلباو، في مباراة شهدت ندية كبيرة من الفريق الباسكي، ليتوج في النهاية باللقب على حساب البارسا، بثلاثية مقابل هدفين.

ونجح أنطوان جريزمان في تسجيل أهداف البلوجرانا، الأول جاء في الدقيقة 39 والثاني في الدقيقة 76، بينما سجل أهداف بلباو كل من دي ماركوس وفيلايبري ويليامز في الدقائق 41 و89 و92 على التوالي.

وعقب انتهاء اللقاء، تحدث جريزمان عن شعور اللاعبين بعد خسارة النهائي، قائلاً: «تخيل كيف حال الفريق، منزعجين وغاضبين ومتأثرين، نشعر بكل الأحاسيس السيئة التي يمكن الشعور بها».

وأشاد جريزمان بأداء كتيبة مارسليو، مدرب بلباو، قائلاً: «فريق مارسيلو لعب بشكل جيد للغاية، وكافحوا حتى النهاية، وهذا ما حدث في مباراة اليوم».

وأضاف جريزمان: «ارتكبنا العديد من الأخطاء والخصم لعب بشكل جيد للغاية، وبذلوا مجهودًا كبيرًا».

وعن الأداء الدفاعي للاعبي البارسا، أضاف جريزمان: «دافع الفريق بشكل سيء، ولم نتحدث مع بعضنا البعض، علينا العمل على هذا طوال الأسبوع».

وأما بالنسبة لطرد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، علق جريزمان: «لم أرى الكرة، ولا أعلم ماذا حدث بالفعل».

وتابع المهاجم الفرنسي حديثه: «علينا العمل على هذه المسألة وتحسينها».

واختتم أنطوان جريزمان، قائلاً: «هي تفاصيل مهمة تحدد مسار المباراة، يجب تواجد شخصًا يصرخ، وعلينا مواصلة العمل».

طرد ميسي في نهائي السوبر الإسباني

وحصل البرغوث ليونيل ميسي على البطاقة الحمراء المباشرة في الدقيقة 120 في الأشواط الإضافية، من قبل الحكم خيل مانزانو، بعد ضرب بدون كرة للاعب فيلاليبري وسط هجمة للنادي الكتالوني.

ميسي لم يقدم أي شيء في هذا اللقاء، وكان بعيدًا عن مستواه والإصابة واضحة على أدائه، لا سيما أنه كان يعاني في الأيام الأخيرة من آلام عضلية، وغاب عن نصف النهائي أمام ريال سوسيداد.

ويبدو أن ميسي ضحى من أجل المشاركة مع الفريق ومساعدته في الفوز بلقب السوبر الإسباني، وتحقيق لقبه الـ 37 مع البارسا، ولكن في النهاية، لم ينجح في هذه المهمة، وخسر اللقب، وربما يكون عرض نفسه للخطر، وهو ما ستكشفه الأيام المقبلة.

.