السوبر الإسباني فرصة ميسي لمعادلة رقم إنييستا التاريخي

ليونيل ميسي أمام فرصة لتحقيق لقبه الشخصي رقم 37 حال فوزه ببطولة كأس السوبر الإسباني لعام 2020، من أجل معادلة رقم زميليه أندرياس إنييستا، والبرازيلي ماكسويل.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%81%D8%B1%D8%B5%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84%D8%A9%20%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D8%A5%D9%86%D9%8A%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A

يستهدف الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، الحصول على لقب بطولة كأس السوبر الإسباني لعام 2020، التي تبدأ غدا، الأربعاء، من أجل معادلة رقم تاريخي يملكه أندرياس إنييستا، والبرازيلي ماكسويل.

ويستعد ميسي مع برشلونة لمواجهة ريال سوسيداد مساء غدٍ الأربعاء بمدينة قرطبة، في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني.

وفي حال تأهل برشلونة إلى الدور النهائي، فإنه سيقابل ريال مدريد، حامل لقب البطولة، أو أتلتيك بيلباو، علما بأنهما سيلتقيان في نصف النهائي الآخر بعد غدٍ الخميس.

وبدأ ميسي الموسم الجاري بصورة سيئة، وتراجع معدل أهدافه بشكل ملحوظ، إذ تأثر بعد الأزمة التي نشبت في بداية الموسم، بعد طلبه الرحيل عن قلعة البلوجرانا.

ولم يسجل ميسي سوى هدفا واحدا في أول 6 مباريات خاضها في الدوري الإسباني.

لكن «البرغوث الأرجنتيني» استعاد مستواه تدريجيا، بعدما أعلن في حوار تليفزيوني أنه عازم على تحقيق الألقاب مع البارسا، مشيرا إلى أنه سيؤجل التفكير في مستقبله إلى نهاية الموسم الجاري، الذي يشهد انتهاء عقده الحالي مع النادي.

ووصل ميسي إلى قمة مستواه مجددا، حيث تمكن النجم الأرجنتيني من تسجيل 4 أهداف في آخر مباراتين خاضهما في الدوري الإسباني، ليعتلي صدارة هدافي المسابقة برصيد 11 هدفا لأول مرة هذا الموسم.

ويبدو أن ميسي في حالة فنية رائعة قبل المشاركة في كأس السوبر، التي أحرز لقبها 8 مرات من قبل.

ويسعى برشلونة للتتويج بلقب كأس السوبر الإسباني لينهي فترة الغياب عن منصات التتويج منذ أكثر من عام.

ويخوض برشلونة البطولة للمرة الثانية بشكلها الجديد، إذ فشل في التتويج بها في المرة الأولى، بعدما خسر في نصف النهائي على يد أتلتيكو مدريد، وهي الهزيمة التي أطاحت بالمدرب الأسبق إرنستو فالفيردي، فيما حقق ريال مدريد اللقب.

إنجاز شخصي

وبجانب سعي برشلونة للعودة إلى منصات التتويج من جديد، فإن ميسي يدخل هذه البطولة أملا في تحقيق إنجاز شخصي جديد.

فالفوز بلقب كأس السوبر الإسباني يعني ارتقاء ميسي إلى المركز الثاني في قائمة أكثر اللاعبين تتويجا بالألقاب في أوروبا عبر التاريخ، برصيد 37 لقبا.

ويحتل ميسي حاليا المركز الرابع في القائمة برصيد 36 لقبا، متساويا مع الويلزي ريان جيجز، خلف أندرياس إنييستا، والبرازيلي ماكسويل، زميليه السابقين، ولكل منهما 37 لقبا، فيما يتصدر البرازيلي الآخر داني ألفيش، نجم البارسا السابق، القائمة برصيد 42 لقبا، حسب تقرير نشرته صحيفة «سبورت» الإسبانية.

وتوج ميسي بـ10 ألقاب في الدوري الإسباني، كان آخرها الموسم قبل الماضي، و8 ألقاب في كأس السوبر، و6 ألقاب في كأس ملك إسبانيا.

كما فاز ميسي بـ4 ألقاب في دوري أبطال أوروبا، آخرها عام 2015، إضافة إلى 3 ألقاب في كأس السوبر الأوروبي، ومثلها في كأس العالم للأندية.

 وعلى المستوى الدولي، توج ميسي مع منتخب بلاده الأرجنتين بلقبي كأس العالم للشباب تحت 20 عاما، وذهبية الألمبياد، وهما لقبان رسميان معترف بهما من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

أما إنييستا، الذي سيعادل ميسي رقمه، فحصل مع برشلونة على 32 لقبا، إضافة إلى 3 ألقاب مع منتخب إسبانيا، ولقبين مع فريقه الحالي فيسيل كوبي الياباني.

ولن يتمكن جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، سابع أكثر لاعب تتويجا بالألقاب في أوروبا، برصيد 34 لقبا، من معادلة رقم كيني دالجليش، أسطورة ليفربول، إذ يغيب عن كأس السوبر الإسباني هذا العام، بسبب الإصابة.

وفيما يلي قائمة بأكثر 10 لاعبين تتويجا بالألقاب في أوروبا عبر التاريخ:

1- داني ألفيش – 42 لقبا

2- أندرياس إنييستا – 37 لقبا

3- ماكسويل – 37 لقبا

4- ليونيل ميسي – 36 لقبا

5- ريان جيجز – 36 لقبا

6- كيني دالجليش – 35 لقبا

7- جيرارد بيكيه – 34 لقبا

8- فيكتور بايا – 34 لقبا

9- تشافي هيرنانديز – 34 لقبا

10- كريستيانو رونالدو – 32 لقبا

.