كأس إيطاليا| قمة كبرى بين يوفنتوس وميلان مع عودة الكرة الإيطالية

ستكون عودة الكرة الإيطالية قوية ومثيرة، مع مباراة إياب الدور نصف النهائي من بطولة كأس إيطاليا، والتي ستجمع بين يوفنتوس وميلان على ملعب أليانز ستاديوم في تورينو.

0
%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%7C%20%D9%82%D9%85%D8%A9%20%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9

العودة بالقوة الكاملة، هذا هو شعار كرة القدم في إيطاليا، بعد أشهر من التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، تعود كرة القدم الإيطالية بمباراة كبرى، تجمع بين يوفنتوس وميلان في إياب نصف نهائي بطولة كأس إيطاليا.

المباراة التي تقام على ملعب أليانز ستاديوم في مدينة تورينو معقل نادي يوفنتوس، يوم الجمعة 12 يونيو، تشهد صراعًا معتادًا مع ميلان على زعامة الكرة الإيطالية، والتي تخلى عنها «الروسونيري» منذ قرابة 10 سنوات لصالح «البيانكونيري» الذي تزعم الصورة محليًا في السنوات الأخيرة.

وكانت مباراة ذهاب نصف النهائي التي أقيمت على ملعب «سان سيرو» قد انتهت بالتعادل بنتيجة 1-1، مما يعطي يوفنتوس أفضلية في التأهل إلى المباراة النهائية.

ولم يتمكن نادي ميلان، صاحب لقب كأس إيطاليا 5 مرات من تحقيق اللقب لمدة 17 عامًا، حيث يعود آخر فوز لنادي الشمال الإيطالي باللقب إلى موسم 2002-2003.

فيما يعد نادي يوفنتوس هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج ببطولة كأس إيطاليا، حيث حصد اللقب 13 مرة في تاريخه، كان آخرها في موسم 2017-2018.

اقرأ أيضًا: لإقناع ديبالا بالبقاء.. يوفنتوس قد يفرط في 4 نجوم

وسبق وأن تواجه يوفنتوس وميلان 3 مرات في نصف نهائي بطولة كأس إيطاليا، وتمكن «البيانكونيري» من التأهل في المرات الثلاث على حساب «الروسونيري» والوصول إلى المباراة النهائية، والمثير أنه في المرات الثلاث لم يتمكن يوفنتوس من تحقيق اللقب في النهائي.

ولعب يوفنتوس وميلان 14 مباراة في بطولة كأس إيطاليا، تمكن خلالها فريق «السيدة العجوز» من الفوز في 8 مباريات وتسجيل 20 هدفًا، مقابل 6 تعادلات، ولم يحقق ميلان أي فوز واكتفى بتسجيل 9 أهداف.

ويبدو أن لغة الأرقام تمنح يوفنتوس فرصة كبرى في المباراة التي سيشاهدها مئات الملايين حول العالم، والتي تعطي إشارة للقوة التي تمنحها الرياضة إلى المجتمع، بعد تخطى أزمة صحية كبرى أودت بحياة عشرات الآلاف في إيطاليا.

.