دوريات أوروبية

قريبًا.. كوندوليزا رايس مدير فني في الدوري الأمريكي

يخطط المسؤولون في نادي كليفلاند براونز لتعيين وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندوليزا رايس في منصب المدير الفني لفريق الكرة بالنادي، حيث يعولون عليها في النهوض بمستوى الفريق في المسابقات المختلفة.

0
%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D9%8B%D8%A7..%20%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%B2%D8%A7%20%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%B3%20%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1%20%D9%81%D9%86%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A

تتجه النية داخل نادي «كليفلاند براونز» الذي يلعب في دوري كرة القدم الأمريكية إلى تعيين وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندوليزا رايس، في منصب المدير الفني للفريق، بحسب ما نشرته شبكة «إي إس بي إن» الأمريكية.

وذكرت الشبكة أن جون دروسي المدير العام للنادي قال الأسبوع الماضي إنه مستعد لتعيين سيدة على رأس الجهاز الفني للفريق، مضيفًا أنه لا يوجد اسم بارز على قائمة الاسماء المرشحة لتولي المنصب.

وأوضحت الشبكة، نقلا عن مصادر مطلعة، أن كليفلاند براونز يروق له إسناد مسؤولية القيادة الفنية للفريق إلى رايس التي كانت تشغل منصب وزيرة الخارجية في عهد الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش الإبن.

وأضافت المصادر أن كليفلاند براونز سيقوم بعمل مقابلة شخصية مع رايس في هذا الخصوص، مشيرة إلى أنه إذا ما اجتازت تلك المقابلة، فستصبح أول سيدة على الإطلاق تتولى هذا المنصب في الدوري الوطني لكرة القدم الامريكية.

اهتمام المسؤولين في الفريق الأمريكي بتعيين رايس مديرا فنيا يجيء في الوقت الذي بدأت تتقلد فيه المرأة مناصب تتعلق بصناعة القرار في الرياضات التي كانت تقتصر فيها تلك الأدوار على الرجال فقط.

وعين فريق «ذا سبيرز» بيكي هامون في منصب مساعد المدير الفني، وحذى حذوه كل من فريق «بافالو بيلز» الذي تعاقد مع كاثرين سميث في منصب مساعد مراقب جودة، و«ريدرز» الذي عين كيلسي مارتينيز ضمن مدربي الأعمال بالنادي.

ونقلت«إي إس بي إن» عن «كليفلاند براونز» امتداحها لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة بقوله: «إنها شخصية رائعة».

جدير بالذكر أن رايس تحرص على حضور بعض مباريات «كليفلاند براونز»، والتقطت عدسات الكاميرات صورا لها وهي تجلس في الملعب مع مالكي النادي دي وجيمي هاسلام، قبل مباراة الفريق في أوكلاند في نهاية سبتمبر الماضي.

رايس تعتبر أيضا أحد جماهير «كليفلاند براونز»، حيث اعتادت على مشاهدة مبارياته مع والدها وهي صغيرة، حينما كانت تقيم في بيرمنجهام بولاية آلاباما.

وزدا اهتمام رايس بالرياضة منذ أن أصبحت وزيرة للخارجية الأمريكية خلال الفترة من 2005 وحتى 2009.

.