Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:30
بورتو
بيلينينسيس
14:00
لوزيرن
ثون
20:00
غرناطة
فالنسيا
17:30
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
20:15
بنفيكا
بوافيستا
16:15
بازل
نيوشاتل
16:00
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
20:30
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
14:00
يانج بويز
لوجانو
14:00
سانت جالن
سيون
15:00
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
15:15
تأجيل
إنتر ميلان
بولونيا
18:15
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
11:29
الشوط الاول
نورويتش سيتي
برايتون
15:30
قاسم باشا
سيفاس سبور
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
16:00
جل فيسنتي
ريو أفي
17:30
بريشيا
هيلاس فيرونا
17:30
بارما
فيورنتينا
18:00
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
18:00
جالاتا سراي
طرابزون سبور
18:15
تونديلا
فاماليساو
18:30
زيورخ
سيرفيتي
15:30
ليفربول
أستون فيلا
19:00
تشيلسي
واتفورد
19:15
انتهت
مانشستر سيتي
ليفربول
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
مايوركا
14:00
مانشستر يونايتد
بورنموث
20:00
انتهت
ريال مدريد
خيتافي
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
18:00
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
16:30
ولفرهامبتون
أرسنال
20:00
فياريال
برشلونة
15:15
يوفنتوس
تورينو
17:30
انتهت
أتالانتا
نابولي
12:00
أتليتك بلباو
ريال مدريد
11:00
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
19:45
لاتسيو
ميلان
19:45
انتهت
روما
أودينيزي
13:00
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
18:00
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:30
ساسولو
ليتشي
17:30
انتهت
إيبار
أوساسونا
17:30
أودينيزي
جنوى
15:30
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
18:30
انتهت
سيون
لوزيرن
17:30
سامبدوريا
سبال
18:00
فنرباهتشة
جوزتيبي
17:30
كالياري
أتالانتا
15:00
إسبانيول
ليجانيس
15:30
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
أوساسونا
خيتافي
18:00
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
14:00
ليستر سيتي
كريستال بالاس
قبل فيروس كورونا.. كوارث أثرت على خريطة الرياضة

قبل فيروس كورونا.. كوارث أثرت على خريطة الرياضة

ضربة كبيرة تعرضت لها الرياضة في العالم خلال الآونة الأخيرة بعد تفشي فيروس كورونا المستجد خلال الأيام الماضية وتسبب في تأجيل وإلغاء العديد من البطولات.

إسلام حجازي
إسلام حجازي
تم النشر

ضربة كبيرة تعرضت لها الرياضة في العالم خلال الآونة الأخيرة، بعدما انتشر فيروس كورونا، الذي تم تصنيفه ليكون وباءً، بعدما أودى بحياة العديد من المواطنين في شتى بقاع الأرض.

بداية فيروس كورونا كانت من مدينة ووهان الصينية، انتشر فيها المرض بكل قوة، وكان له عواقب وخيمة، لينتقل بعدها هذا الفيروس إلى أوروبا في الآونة الأخيرة، بشكل رهيب للغاية.

ظهر فيروس كورونا في أوروبا الفترة الماضية، فكان المشهد الأقوى في إيطاليا، بعدما تم اكتشاف الأمر عقب مباراة أتالانتا وفالنسيا بدوري أبطال أوروبا، عقب إصابة مشجعين من الفريق الإسباني، كانوا يساندونه في إيطاليا.

اقرأ أيضًا: ليفربول يعلّق على صدمة تأجيل «البريميرليج» بسبب فيروس كورونا

الأحداث أصبحت سريعة للغاية في غضون الأيام الماضية، وألقى الفيروس بظلاله في القارة العجوز بأكملها، ليقضي كورونا على كرة القدم بأكملها في كافة الأرجاء الأوروبية.

تعليق الدوري الإنجليزي

وخلال الساعات الماضية، تم الإعلان من قبل رابطة الدوري الإنجليزي، عن تعليق مباريات الدوري، حتى الرابع من شهر أبريل المقبل، من أجل الحد من تفشي المرض، الذي ضرب جنابات البطولة مؤخرًا.

جاء قرار تعليق الدوري الإنجليزي، بعد إصابة ميكيل أرتيتا المدير الفني لآرسنال بالفيروس، بجانب هودسون أودي لاعب تشيلسي، فضلًا عن فرض الحجر الصحي على لاعبي إيفرتون، بالإضافة إلى لاعبي وست هام.

تعليق الدوري الإيطالي

كما تم تعليق الدوري الإيطالي لأجل غير مسمى خلال الأيام الماضية، بعد إصابة روجاني مدافع يوفنتوس، بفيروس كورونا، الأمر الذي أدى إلى دخول اللاعبين للحجر الصحي، وعدم الاختلاط منعًا لانتشار الفيروس.

كما دخل فريق إنتر ميلان هو الآخر في حجر صحي، بعد إصابة روجاني، نظرًا لتواجد اللاعب في المباراة.

إيقاف البطولات الأوروبية

كما تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، على أن يتم تحديد موعد استئناف المباريات، تماشيًا مع الوضع الراهن، ومدى قدرة السيطرة على الأمر.

مسابقات أخرى تم تأجيلها

كما تم تأجيل الدوري الفرنسي الدرجة الأولى والثانية لأجل غير مسمى، خوفًا من انتشار فيروس كورونا، على الرغم من صدور قرار بإقامته دون حضور جماهيري.

كما تم تأجيل الدوري الألماني الممتاز حتى الثاني من شهر أبريل المقبل، بسبب فيروس كورونا، للحد من انتقال الأمراض بين المواطنين، ومنع التجمعات.

كورونا يقتل كرة القدم

ضرب فيروس كورونا كرة القدم في مقتل، بمختلف بقاع الأرض، ولكن جميع الاتحاد علقت أنشطتها لفترة محدودة، على أمل استقرار الوضع، والسيطرة على الموقف.

ولكن في حال استمرار انتشار وباء كورونا فإن الأمر قد يكون له تبعات مختلفة، فقد يتم منع ممارسة كرة القدم في كل البلدان خلال الفترة المقبلة، وإلغاء الموسم الكروي الحالي.

إلغاء الموسم الكروي سيكون ضربة كبيرة للغاية لجميع الدول، نظرًا لأن كرة القدم قوة اقتصادية كبيرة تعتمد عليها، وسيكون هناك خسائر فادحة.

إيقاف النشاط الكروي، وقتل متعة الحياة الكروية، بسبب فيروس كورونا، أعاد للأذهان ذكريات ماضية توقفت خلالها كرة القدم بسبب الحروب.

الحرب العالمية الثانية

تسببت الحرب العالمية الثانية في عدم إقامة أي مباريات، وكان الأهم هو عدم إقامة كأس العالم في الفترة من 1938 وحتى عام 1950.

ألغيت نسختان من كأس العالم عامي 1942 و1946، بسبب الحروب التي أوقفت كرة القدم بشكل كامل.

وعادت الروح لكأس العالم بعدما أقيمت بشكل منتظم عام 1950، وهي النسخة التي أقيمت في البرازيل بعد توقف دام 12 عامًا، فكانت آخر بطولة أقيمت كانت عام 1938 في فرنسا.

وخلال فترة الحرب، وعندما كان يحترق العالم، كانت مباريات كرة قدم تلعب ولكن بشكل ودي بين المنتخبات الفرق، وهناك لاعبون لقوا حتفهم بسبب الحرب وآخرون تم أسرهم ولاعبون تم تجنيدهم.

الكرة في مصر

كانت الكرة دائما وأبدًا متنفس الشعوب، إلا أنها توقف فترة طويلة في مصر، فعقب نكسة 67 توقف النشاط الكروي في جمهورية مصر العربية.

وشهدت هذه الفترة هروب بعض النجوم نحو الخليج واعتزل آخرون، وأُلغيت مسابقة الدوري 4 مواسم.

وعندما اتخذ قرار عودة البطولة، عاد في موسم 1972-1973بعد 4 مواسم من توقف المسابقة بعد نكسة يونيو، ولكن عادت البطولة للتوقف في الموسم التالي، عقب حرب أكتوبر 1973، لتنطلق من جديد بداية من موسم 1974-1975 ولم تتوقف حتى اليوم سوى في موسمي 2011-2012 و2012-2013.

ثورات الربيع العربي

تأثرت الرياضة في فترة من الفترات في المنطقة العربية بسبب ثورات الربيع العربي، أواخر عام 2010، ومطلع 2011، فهي التي دعا لها المواطنون من أجل تغيير نظام الحكم، وانطلقت شرارتها من تونس.

وبعدها سارت مصر على نفس النهج، من أجل تغيير نظامها، ونجحت في هذا الأمر في الخامس والعشرين من يناير 2011، بجانب الثورة الليبية، ثم اليمن.

ولعل أبرز الدوريات التي تأثرت الدوري المصري الممتاز، بالإضافة إلى الدوري التونسي، وظلت الأمور متخبطة لفترة حتى عادت إلى نصابها.

اخبار ذات صلة