Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:15
انتهت
لوجانو
بازل
20:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
جل فيسنتي
20:15
بنفيكا
بوافيستا
20:00
غرناطة
فالنسيا
18:30
زيورخ
سيرفيتي
18:15
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
17:30
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
16:15
بازل
نيوشاتل
16:00
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
15:00
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
11:30
نورويتش سيتي
برايتون
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
20:30
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
18:30
انتهت
نيوشاتل
سانت جالن
18:00
انتهت
بيلينينسيس
تونديلا
18:30
انتهت
ثون
زيورخ
19:15
انتهت
مانشستر سيتي
ليفربول
17:00
انتهت
أرسنال
نورويتش سيتي
19:00
تشيلسي
واتفورد
20:00
الشوط الثاني
أتليتكو مدريد
مايوركا
20:00
انتهت
ريال مدريد
خيتافي
17:00
انتهت
إيفرتون
ليستر سيتي
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
14:00
مانشستر يونايتد
بورنموث
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
19:15
انتهت
وست هام يونايتد
تشيلسي
16:30
ولفرهامبتون
أرسنال
15:15
يوفنتوس
تورينو
17:30
انتهت
إنتر ميلان
بريشيا
17:30
انتهت
أتالانتا
نابولي
19:45
انتهت
سبال
ميلان
19:45
لاتسيو
ميلان
19:45
انتهت
روما
أودينيزي
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
18:00
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:00
انتهت
بورنموث
نيوكاسل يونايتد
17:30
انتهت
إيبار
أوساسونا
17:30
انتهت
بولونيا
كالياري
17:30
ساسولو
ليتشي
15:30
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
19:45
انتهت
ليتشي
سامبدوريا
18:30
انتهت
سيون
لوزيرن
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
بارما
18:00
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
19:45
انتهت
فيورنتينا
ساسولو
18:00
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
20:00
انتهت
ريال بلد الوليد
ليفانتي
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
غرناطة
14:00
ليستر سيتي
كريستال بالاس
20:00
انتهت
ريال بيتيس
فياريال
17:30
انتهت
فالنسيا
أتليتك بلباو
على رأسهم نيمار وبوجبا.. 8 نجوم خفت بريقهم في عام 2019

على رأسهم نيمار وبوجبا.. 8 نجوم خفت بريقهم في 2019

شهد عام 2019، انهيار مستوى العديد من اللاعبين، كان يتوقع أن يواصلوا التوهج، مثلما كان من قبل، وفي السطور المقبلة، يرصد «آس آرابيا» أبرز هؤلاء النجوم.

إسلام حجازي
إسلام حجازي
تم النشر

انقضى عام 2019 بما فيه من أحداث، إذ شهد العديد من اللحظات السعيدة والحزينة، وعلى مستوى اللاعبين هناك من تألق بشكل كبير للغاية، ومنهم من خفت بريقه.

وشهد عام 2019، انهيار مستوى العديد من اللاعبين، كان يتوقع أن يواصلوا التوهج، مثلما كان من قبل، وفي السطور المقبلة، يرصد «آس آرابيا» أبرز هؤلاء النجوم.

نيمار دا سيلفا

ظن الجميع أن يكون عام 2019، سيشهد طفرة كبيرة في مستوى البرازيلي نيمار دا سيلفا، ولكن الأمور لم تسر كما هو متوقع.

وغاب نيمار عن فريقه باريس سان جيرمان، معظم أوقات العام لإصابات مختلفة، حيث شارك مع فريقه في عام 2019 في 18 مباراة فقط، رفقة باريس سان جيرمان.



واستطاع الجناح البرازيلي أن يسجل 13 هدفًا وتمكن من صناعة 8 أهداف.

يمكنك قراءة أيضًا: حصاد 2019| أبرز الكوارث والوفيات

وتعرض نيمار في هذا العام لـ 3 إصابات أبعدته عن الساحرة المستديرة لما يقرب من 8 أشهر، بالإضافة إلى عدم تركيز اللاعب مع ناديه، والتفكير الكامل في الرحيل، الأمر الذي ساهم في هبوط حاد في مستوى اللاعب.

بول بوجبا

بعد أن استطاع التتويج مع منتخب بلاده بكأس العالم 2018، ظن الجميع أن يتوهج بول بوجبا، ويواصل على نفس المنوال.

ولكن خالف بوجبا جميع التوقعات، ولم يقدم ما هو مرجو منه، حيث كان تفكير اللاعب هو الرحيل عن مانشستر يونايتد، بعدما ارتبط اسمه في بداية الموسم للانتقال إلى صفوف فريق ريال مدريد الإسباني.



وخلال هذا الموسم، خاض بوجبا رفقة مانشستر يونايتد 8 مباريات فقط، في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، وصنع خلالها هدفين.

ماركو أسينسيو

بعد مستويات مميزة قدمها رفقة ريال مدريد، توقع الجميع أن يكون لأسينسيو مستوى باهر رفقة ريال مدريد، خاصة مع قدم الفرنسي زين الدين زيدان مديرًا فنيًا للفريق.



وخلال فترة إعداد الفريق للموسم الجديد أصيب أسينسيو بقطع في الرباط الصليبي للركبة، ليغيب اللاعب عن الموسم الجديد للنادي الملكي.

لوكا مودريتش

بعد أن حصد الألقاب الفردية في الموسم الماضي واحدة تلو الأخرى، حيث نال جائزة أفضل لاعب في أوروبا، بالإضافة إلى الكرة الذهبية، خفت نجم اللاعب خلال فعاليات هذا الموسم، على عكس ما كان متوقعا.

أعقب التتويج بهذه الألقاب هبوط حاد في مستوى مودريتش، حيث فقد اللاعب مركزه في التشكيل الأساسي، خاصة بعد الظهور المميز للأوروجوياني فيديريكو فالفيردي.



وخلال النصف الأول من هذا الموسم، لم يقدم مودريتش صاحب الـ 34 عامًا، ما هو منتظر منه، وخاض مع الفريق 17 مباراة، سجل خلالها 3 أهداف وصنع 5.

أنطوان جريزمان

بعد أن ساهم في تتويج منتخب بلاده بكأس العالم 2018، وبعد ظهوره المميز رفقة فريق أتلتيكو مدريد، فريقه السابق، ظن الجميع أن يواصل النجم الفرنسي أنطوان جريزمان تألقه داخل الساحرة المستديرة، خاصة بعد انتقاله لفريق برشلونة.

ومنذ أن انتقل جريزمان إلى صفوف برشلونة، لم يقدم اللاعب المميز المستويات التي كان يقدمها سابقا.



وخلال النصف الأول من هذا الموسم، خاض جريزمان 23 مباراة رفقة برشلونة، استطاع خلالها تسجيل 8 أهداف وصنع 4 أهداف.

ديفيد دي خيا

ومن ضمن النجوم الذين خفت بريقهم عام 2019، يأتي الإسباني ديفيد دي خيا، حارس مرمى فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، الذي تراجع مستواه بشدة رفقة الشياطين الحمر، خلال فعاليات هذا الموسم.



وخاض دي خيا رفقة مانشستر يونايتد خلال فعاليات هذا الموسم 21 مباراة، استقبلت شباكه خلالها 23 هدفًا، وحافظ على نظافة شباكه في 4 مباريات فقط.

مسعود أوزيل

يعد مسعود أوزيل صانع ألعاب فريق آرسنال الإنجليزي، ضمن النجوم الذين خفت بريقهم في عام 2019.

وخلال النصف الأول من الموسم، لم يظهر أوزيل رفقة الآرسنال، خلال تواجد الإسباني أوناي إيمري على رأس القيادة الفنية، إلا أنه رحل مؤخرًا.



ومع تعاقد إدارة آرسنال مع ميكيل أرتيتا لتدريب الفريق، بدأ أوزيل أن يأخذ ثقة في نفسه مجددًا، حيث اعتمد عليه في العديد من المباريات الأخيرة.

وخاض أوزيل رفقة آرسنال 13 مباراة، بواقع 986 دقيقة، لم يسجل خلالها أي أهداف، وصنع هدفين فقط.

أليكسيس سانشيز

منذ أن رحل عن فريق آرسنال، أصبح مستوى الدولي التشيلي أليكسيس سانشيز في انخفاض مستمر.

وخلال عام 2019 انخفض مستوى سانشيز أكثر، بعدما رحل إلى صفوف فريق إنتر ميلان الإيطالي.



وتوقع الجميع أن يتألق اللاعب في تجربته الجديدة مع النيراتزوري، تحت قيادة أنطونيو كونتي، ولكن لعنة الإصابة طالت اللاعب خلال مشاركته مع منتخب بلاده، ومن المتوقع أن يكون جاهزًا خلال الفترة القليلة المقبلة.

وخاض سانشيز 4 مباريات فقط في النصف الأول من موسم 2019 مع إنتر ميلان، سجل خلالها هدفًا وصنع آخر.

اخبار ذات صلة