Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
عصر ما بعد فيروس كورونا| القرعة والجوائز.. نظام جديد وحضور طفيف

عصر ما بعد فيروس كورونا| القرعة والجوائز.. نظام جديد وحضور طفيف

من أجل التحلي ببعض التفاؤل، يجب علينا التفكير فيما قد يحدث بعد أزمة فيروس كورونا، كيف سيكون شكل الرياضة؟ وكيف ستؤثر هذه الأزمة على تفكير المسئولين؟

محمد عيسى
محمد عيسى
تم النشر
آخر تحديث

يعيش العالم على حافة الهاوية، مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستحدث «كوفيد – 19»، التي انطلقت من مدينة ووهان الصينية في أواخر ديسمبر الماضي، وانتقلت تدريجيًا نحو كافة قارات العالم، حيث تعد إيران وإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية من بين أكثر بلدان العالم تأثرًا بانتشار فيروس كورونا.

وحتى لحظة كتابة هذه السطور، فإن عدد الحالات التي تعرضت لعدوى الإصابة بفيروس كورونا المستحدث حسب مركز علوم وهندسة النظم في جامعة جونز هوبكنز، وصلت إلى 704068 حالة في جميع قارات العالم، وأدت إلى وفاة 33219 حالة، فيما تأكد شفاء 149219 حالة حتى الآن.

وأدى تفشي فيروس كورونا إلى تعطيل العديد من مناحي الحياة، حيث فرضت الدول المتضررة عزلًا ذاتيًا إجباريًا على كافة مواطنيها، مع اتخاذ إجراءات صارمة للتشديد على ضرورة عدم التحرك من المنازل، عبر إغلاق كافة المرافق الترفيهية، والسماح فقط بعمل الصيدليات والمراكز التجارية التي تبيع الأطعمة.

يمكنك قراءة أيضًا: عصر ما بعد فيروس كورونا| إجراءات محتملة بين اللاعبين للحد من التفشي

ومن بين الأمور التي جرى تعليقها، كانت المنافسات الرياضية، حيث تأثرت كرة القدم بشكل واضح بتفشي فيروس كورونا، وتم تعليق كافة المنافسات الكروية بما فيها الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، بالإضافة إلى بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، كما تم تأجيل انطلاق موسم بطولة العالم للفورمولا 1، وتأجيل العديد من بطولات التنس، وعدد آخر من الرياضات.

ومن أجل التحلي ببعض التفاؤل، يجب علينا التفكير فيما قد يحدث بعد أزمة فيروس كورونا، كيف سيكون شكل الرياضة؟ وكيف ستؤثر هذه الأزمة على تفكير المسئولين عن الجماهير، واللاعبين والإداريين في كافة الأندية والمنتخبات الرياضية؟

نظام جديد للقرعة؟.. السلامة أولًا وإنهاء الاتهامات ثانيًا

قد يفكر المسؤولون عن الرياضة حول العالم في عصر ما بعد فيروس كورونا، في تغيير نظام القرعة للبطولات المختلفة، المتعارف عليه في الوقت الحالي، عن طريق اختيار بعض الكرات ووضعها في المجموعات المختلفة.

هذا النظام قد يكون منافيًا للصحة العامة، نظرًا لأن العديد من الأيادي تلمس تلك الكرات، وهو ما يحاول الجميع تجنبه في الوقت الحالي.

فإذا كان شخص واحد مصابًا ولمس تلك الكرات، فسوف يعرض كل من لمسها بعده لخطر الإصابة، وبالتالي تفشي المرض بشكل أكبر وبدائرة أوسع.

يمكنك قراءة أيضًا: عصر ما بعد فيروس كورونا| التحول الرقمي الكامل.. خطوة لمنع التجمعات

ولهذا من الصحي تغيير نظام القرعة بالكامل، لتكون أوتوماتيكية، عن طريق الحاسب الآلي «الكمبيوتر»، وأيضًا وقتها لن يكون هناك تلاعب بأي شكل من الأشكال، ولن تكون هناك اتهامات بقرعة موجهة عن طريق كرات باردة أو كرات ساخنة، أو ما شابه كما يحدث في الوقت الحالي.

إرشادات صحية في الحفلات والجوائز

مثل القرعة أيضًا يجب أن يحدث المثل في الحفلات المختلفة وكذلك أثناء تقديم الجوائز، ففي بداية الأمر في القرعة والحفلات وعند إعلان الجوائز، يجب أن يتقلص عدد الحضور إلى النصف أو أقل من ذلك أيضًا.

السلامة تقتضي بأن تكون هناك مسافة حوالي متر أو متر ونصف بين كل شخص ونظيره، ولهذا يجب تقليل عدد الحضور في مثل تلك التجمعات الضخمة.

وكذلك أيضًا حضور الصحفيين يجب أن يقل سواء المصورين أو المحررين، لعدم التزاحم وتجنب تفشي المرض.

يمكنك قراءة أيضًا: عصر ما بعد فيروس كورونا| طرق جديدة للتعامل مع الجماهير

كما يجب أن تكون هناك لافتات إرشادية للصحة في مختلف القاعات التي تقام فيها تلك الحفلات، والتي تدعو لعدم لمس الوجه بأي شكل من الأشكال، سواء الفم أو العينين أو الأنف، وكذلك غسل الأيدي بشكل مستمر، وأيضًا توافر المطهرات الكحولية في أماكن الحفل وعلى كل طاولة.

طرق جديدة لتسلم الجوائز

لتجنب تفشي المرض عن تسلم أي جائزة مثل جائزة الكرة الذهبية والتي تقدم لأفضل لاعب في العالم ونظيرتها «الأفضل - The Best» والتي تقدم من الاتحاد الدولي لكرة القدم، أو أيضًا جائزة الحذاء الذهبي وغيرها الكثير، يجب ألا يلمس الجائزة أي شخص بيديه العاريتين، بل يرتدي قفازات طبية ويقوم بحملها.

وكذلك يجب على المرشحين على كل جائزة ارتداء تلك القفازات أيضًا، لحمل الجائزة في حالة التتويج بها، وبعدها يقوم بتطهيرها جيدًا قبل أن يحملها إلى منزله، لحماية نفسه وعائلته وكل من حوله.

يمكنك قراءة أيضًا: خطر «كوفيد-19».. مدة حياة فيروس كورونا في الهواء وعلى الأسطح المختلفة

اخبار ذات صلة