دوريات أوروبية

عبر 5 عوامل.. كيف أثبت برونو فيرنانديز أن كريستيانو رونالدو مخطئ؟

اللاعب الدولي البرتغالي المتميز برونو فيرنانديز صاحب الـ 25 عامًا، انضم إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، في فترة الانتقالات الشتوية الماضية قادمًا من سبورتنج لشبونة.

0
%D8%B9%D8%A8%D8%B1%205%20%D8%B9%D9%88%D8%A7%D9%85%D9%84..%20%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D8%A3%D8%AB%D8%A8%D8%AA%20%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%88%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%B2%20%D8%A3%D9%86%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%85%D8%AE%D8%B7%D8%A6%D8%9F

من الصعب تصديق أن اللاعب البرتغالي برونو فيرنانديز انضم إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي منذ يناير الماضي فقط.

لقد حقق اللاعب البرتغالي الدولي مثل هذا التأثير في «أولد ترافولد» في شهرين فقط، وقد يكون أحد أفضل الصفقات الشتوية على الإطلاق.

من المدهش أن مانشستر يونايتد لم يتعاقد مع خط الوسط البرتغالي في وقت أقرب، لما كان هناك الكثير في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، عندما أعلن الشياطين الحمر عن اهتمامهم به للمرة الأولى.

كانت هناك العديد من التكهنات التي انتشرت في ذلك الوقت، ولكن أيضًا بدا أن فيرنانديز كان حريصًا على الانضمام لليونايتد.

ورغم أن الصفقة لم تتم وقتها، لم يضغط اللاعب على ناديه، ولم يرفض التدريب أو اللعب، بل ظل ببساطة يعمل على ما هو في متناول يده.

تعليق رونالدو.. و«سمكة كبيرة في بركة صغيرة»

وقال كريستيانو رونالدو، في تصريحات لقناة «تي في أي» البرتغالية: «في المنتخب الوطني لدينا كانسيلو، وبرونو فيرنانديز، لا أحد يعرف لماذا لا يغادر».

وأضاف نجم يوفنتوس الحالي: «لديك الكثير من المواهب، لذلك أرى النور في نهاية النفق، ربما يكون هذا الجيل الجديد هو الأفضل على مستوى المواهب، ولكن هذا ليس كافيًا، يجب أن يرغبوا في تحقيق المزيد، لقد تحدثت إليه وأنا متفائل، أنا كالقبطان وأريد المساعدة وأن تتم مساعدتي أيضًا».

يمكنك قراءة أيضًا: أيام ما قبل الكورونا| ماذا قال أساطير مانشستر يونايتد عن برونو فيرنانديز؟

وتابع رونالدو: «الجو في المنتخب الوطني مذهل، السنوات القليلة الماضية كانت الأكثر متعة، لأنهم يريدون التعلم، ولأن هناك هذا أيضًا، والمسؤول عن كل ذلك هو فيرناندو سانتوس المدير الفني وكذلك أيضًا رئيس الاتحاد الوطني».

بينما كان تعليق رونالدو بعيدًا عن الموضوع الخاص بنا، ولكنه ألقى نظرة ثاقبة على ما كان يعتقده، تعليقه عن برونو فيرنانديز.

الحديث كان عن أن اللاعب صاحب الـ 25 عامًا يفتقر إلى الطموح، وكان يبدو سعيدًا لكونه بمثابة «سمكة كبيرة في بركة صغيرة»، إن جاز التعبير، وغير مهتم باختبار نفسه على مستوى أعلى.

برونو فيرنانديز.. الوفاء والرحيل بشروط خاصة

ولكن فيرنانديز كان يريد الرحيل، وكان مصممًا على القيام بذلك ولكن على شروطه الخاصة.

وكان لدى فيرنانديز علاقة رائعة مع مشجعي سبورتنج لشبونة، والتي تم تسليط الضوء عليها عندما انهار في البكاء خلال مقابلته النهائية بالقميص صاحب اللونين الأخضر والأبيض.

ويبدو أنه كان يريد أن يغادر بأفضل طريقة ممكنة، مثل أي محترف نموذجي.

الصفقة الأفضل في الشتاء

ومنذ انضمامه إلى مانشستر يونايتد، كان طموح البرتغالي الدولي ظاهرا أمام الجميع، وكان كأنه مُعد لبقية زملائه.

وقال عنه إيمانويل بيتيت في تصريحات نشرتها صحيفة «ميرور» الإنجليزية: «في غضون شهرين، هو الصفقة الأفضل في فترة الانتقالات الشتوية، لقد أحدث مثل هذا التأثير الكبير».

يمكنك قراءة أيضًا: تعليق مثير من برونو فيرنانديز حول انضمامه لمانشستر يونايتد المتعثر

وأضاف: «يبدو وكأنه في النادي منذ 6 أعوام، لقد قام بتغيير العقلية داخل غرفة الملابس، من الصعب على اللاعب أن يأتي في منتصف الموسم ويفعل ذلك».

لا يمكن لأي لاعب يفتقر إلى الطموح أن يحقق الكثير، أو يكسب احترام كثير من اللاعبين المستقرين بالفعل في النادي في وقت قصير جدًا.

فيرنانديز: رونالدو مصدر إلهام

وتحدث فيرنانديز مؤخرًا عن مواطنه كريستيانو رونالدو.

ولم يشر فيرنانديز إلى تعليق مواطنه عليه قبل بضعة أشهر، وبدلًا من ذلك كشف ما كان معجبًا به في رونالدو، ورسم عن غير قصد أوجه تشابه خفية تثبت طموحه مرة أخرى.

وقال فيرنانديز: «رونالدو مصدر إلهام بالنسبة لي، عندما تبدأ في مشاهدة رونالدو ومشاهدة فريقه، ترى أنه يمكنهم الفوز بكل شيء، فأنت تحلم بأن تكون هنا».

وأضاف فيرنانديز: «هذا تحد كبير يأتي في دولة أخرى وفي ناد كبير مع لاعبين كبار، ولكن عندما أتيحت لي الفرصة للتوقيع مع مانشستر يونايتد لم أفكر مرتين».

يمكنك قراءة أيضًا: مواهب سطعت قبل الكورونا| برونو فيرنانديز

ولا شك في أن رونالدو غير رأيه في فيرنانديز بعد مشاهدته وهو يجدد فريقه السابق، منذ أن انضم إليهم في يناير الماضي، ومن ناحية أخرى لم يضطر مشجعو الشياطين الحمر لتغيير رأيهم بشأن اللاعب صاحب الـ 25 عامًا.

المشجعون وفيرنانديز.. علاقة ثقة وتفاؤل واطمئنان

كما ذكرنا من قبل، فإن اللاعب البرتغالي بمثابة أعجوبة، وطريقة انتقاله من لشبونة إلى اليونايتد، تثبت أنه يبشر بالخير للمستقبل، من خلال التأكد من أنه أظهر احترامًا لناديه السابق، فهذا لا يثبت سوى أنه مخلص للغاية.

ومن الأسلم أن نقول إنه لن يتطلع إلى الرحيل سريعًا عن اليونايتد في حالة وجود عرض من برشلونة أو نظيره ريال مدريد بشكل مفاجئ.

وقال فيرنانديز عن المشجعين: «الدعم الذي تلقيته من المشجعين يدفعني للقول بأنه مدهش».

وأضاف النجم البرتغالي: «أستمع إلى الأغاني التي يغنوها لي، ومن الحب الذين يعطوني إياه من اللحظة الأولى، هذا جيد جدًا، في الوقت الحالي، كل شيء جديد وعندما تفعل شيًئا جديدًا، يريد المعجبون المزيد».

واختتم: «إنهم يريدون منك أن تتحمل المخاطرة، لا يهم إذا فشلت أم لا، لأنك عندما تفوز بالمشجعين يكونون هادئين للغاية».

.