دوريات أوروبية

حوار «آس آرابيا»| لوسيو: ريال مدريد الأنسب لـ محمد صلاح.. وميسي أفضل من رونالدو

المدافع البرازيلي لوسيو نجم إنتر ميلان وبايرن ميونخ السابق يفتح قلبه لـ«آس آرابيا» في حوار مطول تحدث فيه عن مستقبل محمد صلاح والمقارنة بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وفيرجيل فان دايك كأحد أفضل المدافعين في العالم وغيرها من الموضوعات.

0
اخر تحديث:
%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%7C%20%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A%D9%88%3A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B3%D8%A8%20%D9%84%D9%80%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD..%20%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

- شعرت بالتوتر والضغط في مباراة برشلونة عام 2010 لأنه كان الأقوى وقتها

- مورينيو مخلص وصريح جدا وهذا أبرز ما يميزه عن باقي المدربين

- إنتر ميلان قادر على التتويج بألقاب عديدة تحت قيادة كونتي

- لم أكن أريد الرحيل عن إنتر ميلان لكن النادي استغنى عني

- فان دايك أحد أبرز المدافعين في العالم.. وهذا أفضل تشكيل من زملائي

يعتبر البرازيلي لوسيو نجم منتخب البرازيل وإنتر ميلان وبايرن ميونخ السابق أحد أبرز المدافعين في تاريخ كرة القدم، لما حققه من إنجازات شخصية وألقاب خلال مسيرته الطويلة، التي مثل خلالها عددا من أندية القمة في أوروبا.

انطلاقة لوسيو في أوروبا جاءت بقميص باير ليفركوزن الألماني، حيث قاده للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2002، قبل أن يخسر على يد ريال مدريد بالهدف الشهير لزين الدين زيدان.

انتقل لوسيو بعدها إلى بايرن ميونخ عام 2004، وقضى معه 5 أعوام حتى انتقل إلى إنتر ميلان، أين كان أحد أهم عناصر التشكيلة التي توجت مع جوزيه مورينيو بالثلاثية التاريخية في عام 2010.

كما لعب لوسيو في صفوف يوفنتوس، ثم انتقل بعدها للعب في البرازيل حيث مثل عددا من الأندية، أبرزها ساو باولو وبالميراس.

ولعب لوسيو 545 مباراة في كل البطولات، مع الأندية التي مثلها طوال مسيرته، كما سجل 41 هدفا، وقدم 28 تمريرة حاسمة، رغم أنه يلعب في خط الدفاع، علما بأنه حصد العديد من الألقاب، على رأسها دوري أبطال أوروبا مع إنتر ميلان عام 2010.

كما خاض لوسيو 105 مباريات دولية مع منتخب البرازيل، وسجل 4 أهداف، ويعتبر لقب كأس العالم 2002 هو الأبرز بالنسبة له على المستوى الدولي.

ويتحدث لوسيو، الذي اعتزل كرة القدم العام الماضي بعد مسيرة طويلة، في حوار مطول مع «آس آرابيا»، حيث كشف عن كواليس عديدة في مشواره، فضلا عن إبداء آرائه في بعض القضايا.

وكشف لوسيو عن رأيه في وجهة المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، كما اختار الأفضل بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، كذلك تحدث عن أبرز ما يميز مدربه السابق جوزيه مورينيو، وأثنى على أداء الهولندي فيرجيل فان دايك، مدافع ليفربول، فضلا عن عدد من الملفات الأخرى، وفيما يلي نص الحوار كاملا:

*في البداية، حدثنا عن فترتك الرائعة مع بايرن ميونخ.

- الفترة التي قضيتها مع بايرن ميونخ كانت رائعة للغاية، حيث فزنا بالعديد من الألقاب هناك في ألمانيا، وأيضاً كنت ألعب مع المنتخب البرازيلي، وهذا جعلني سعيدا للغاية، خاصة أنني كنت في قمة مستواي مع البايرن.

*إنتر ميلان واجه أقوى نسخة من برشلونة عام 2010.. حدثنا عن هذه المباراة، كيف أعدكم جوزيه مورينيو، وما هي رسائله للاعبين؟

- قدمنا أداءً رائعا خلال هذه المباراة، وكانت واحدة من أكثر المباريات التي شعرت فيها بالتوتر والضغط، مثل مباريات المنتخب ونهائي كأس العالم 2002. المباراة أمام برشلونة كانت صعبة للغاية، لأنه كان أقوى فريق في العالم خلال هذه الفترة.

جوزيه مورينيو أعد الفريق بشكل جيد للغاية، إنه مدرب يجعل اللاعبين يثقون في أنفسهم على تجاوز هذه الأمور، ويعد اللاعبين بشكل جيد للغاية، لقد طلبنا بالصبر والقتال لأننا سنعاني من الضغط الكبير، وهذا ما حدث بالطبع، خاصة أننا خسرنا موتا الذي تعرض للطرد بعد مرور 28 دقيقة، لذلك كنا نعلم أن الأمر سيكون صعبا للغاية، وبالتالي كان لمورينيو دور كبير في تحفيز اللاعبين وتشجيعهم على الإيمان بحلم التتويج بدوري أبطال أوروبا.

فترة إنتر ميلان الذهبية

*هل ساعدت الثنائية الرائعة مع والتر صامويل إنتر ميلان في الفوز بدوري أبطال أوروبا؟

- لقد فعلنا ذلك سويا، ونجحنا بالتتويج بالدوري الإيطالي والكأس، لقد كان أحد أعظم زملائي في الفريق، وأحد أبرز اللاعبين الذين لعبت معهم، نحن كنا متفاهمين للغاية ونملك علاقة جيد جدا، وأصبحنا أصدقاء. إنه شخص حسن الخلق، ولديه الكثير من التفاني والإرادة، ساهم في صنع التاريخ مع إنتر ميلان خلال هذه الفترة أيضا.

*ما الذي يجعل مورينيو مختلفًا عن جميع المدربين الذين تدربت تحت قيادتهم طوال مسيرتك الكروية؟

- مورينيو شخص مخلص للغاية، وصريح جدا، وهذا أكثر ما أحببته فيه، لو فشل أو واجه صعوبة في شيء ما، فهو يتحدث إلينا مباشرة، لم يثر الشائعات أو يتحدث في مقابلات صحفية، هو يقوم بحل كل شيء في غرفة الملابس، أعتقد أن هذه هي الطريقة الصحيحة للمدرب والقائد. لديه شخصية قوية، وهو أيضا صديق لاعبيه. عندما ترى في مقاعد البدلاء أن لديك صديقا مثل مورينيو، فهذا سيمنحك المزيد من الإرادة والحافز لتحقيق الفوز، مورينيو أعظم مدرب في مسيرتي الكروية.

لوسيو وديل بييرو

لوسيو تألق خلال فترته مع إنتر ميلان

*هل إنتر ميلان يسير على الطريق الصحيح مع كونتي، وهل استحق الفريق التتويج بلقب الدوري الإيطالي؟

- أعتقد أنهم يسيرون على الطريق الصحيح، تزداد قوتهم كل يوم تحت قيادة كونتي، لم ألعب تحت قيادته سوى وقت قليل في يوفنتوس، بسبب قصر مدتي مع الفريق. لكنه فاز بالعديد من الألقاب، إنه يجعل الفريق جيدًا من الناحية البدنية، ويظهر بشكل رائع فوق أرضية الميدان، وبالتأكيد هذا الأمر يؤثر كثيرًا على الفريق، أعتقد أنهم يمكنهم بالفوز بالعديد من الألقاب بسبب امتلاكهم للمدرب الرائع كونتي.

*انضممت إلى يوفنتوس رغم فوزك بالثلاثية مع إنتر ميلان، لماذا تركت النيراتزوري؟

- لم أذهب إلى يوفنتوس بمحض إرادتي، ولكني ذهبت إلى هناك إن جاز التعبير، بعدما كان الإنتر يتخلص من اللاعبين كبار السن في ذلك الوقت، لقد غادر مايكون وشنايدر، إيتو، جوليو سيزار، تياجو موتا خلال هذه الفترة، لم أكن أود الرحيل. لكني لم أكن لأبقى في الفريق على عكس رغبة النادي، الوضع كان مملاً وسيئًا للغاية. لكنه جزء من كرة القدم.

بطل العالم مع منتخب البرازيل

*لعبت كل مباريات منتخب البرازيل في كأس العالم 2002 بشكل أساسي، متى شعرت أن المنتخب سيحقق اللقب؟

- كأس العالم 2002 كانت بطولة مهمة للغاية بالنسبة لي، كانت أهم العناوين التي ميزت مسيرتي المهنية حتى وقتنا هذا، عندما أتذكر أنني كنت بطلاً للعالم مع المنتخب البرازيلي، فهذا يشعرني بالفخر والرضا، كنت سعيدًا للغاية بأدائي وبالثقة الكبيرة التي منحني إياها المدرب سكولاري، خاصة بالطريقة التي شكل بها الفريق، لأنه مدرب استثنائي، لقد منحنا الكثير من الثقة، نحن دخلنا كأس العالم 2002 لم نكن مرشحين، سكولاري جعل الفريق يلعب بشكل جيد، وينافس على المسابقة، كان هذا مهمًا للغاية بالنسبة لنا للحصول على الثقة ثم الفوز بالمباراة النهائية. كانت كأس العالم شيئًا مهمًا وحتى يومنا هذا أشكر الله على المشاركة والفوز بها.

*ما الفارق بين جيل البرازيل 2002 والجيل الحالي، وهل سيتمكن هذا الجيل من الوصول إلى مونديال 2022؟

- أعتقد أن العالم قد تغير، توجد اليوم وسائل تواصل اجتماعي، وهو أمر يسلب انتباه الكثير من اللاعبين، تضخم السوق أيضًا، يؤثر على الأجيال المقبلة، هذا الجيل مغرم كثيرًا بوسائل التواصل الاجتماعي، يمكن أن يتسبب في إلحاق الضرر بالفريق، ليس هذا خطأ من جانب أو آخر، لكن العالم قد تغير ويمكن لهذا الجيل أن يصل إلى كأس العالم بشكل جيد، وهذا مخالف لما حدث عام 2002، لم يكن لدينا هذا القلق، حاولنا أن نكون قريبين من الجماهير، ونتحدث معهم ونحكي القصص والنكات، هذا بلا شك يدمج الفريق أكثر ويجعل أعضاء الفريق يتعرفون على بعضهم البعض بشكل أفضل، دائما ما تكشف البرازيل عن لاعبين رائعين ولديها تقاليد عريقة في نهائيات كأس العالم، يمكن للبرازيل أن تقدم أداءً جيدًا في كأس العالم 2022.

*متى نرى مدافع يتم اختياره كأفضل لاعب في العالم؟

- منذ فترة كان هناك كانافارو الذي توج بجائزة أفضل لاعب في العالم عام 2006، لكن المهاجمين هم من يسجلون الأهداف، لذلك من الطبيعي أن يكونوا هم في مقدمة الحدث. هذا يؤثر على اختيارات الأفضل في العالم.

«ميسي أفضل من رونالدو وهو أقوى مهاجم واجهته»

لوسيو وميسي

لوسيو مع ليونيل ميسي من مباراة إنتر ميلان وبرشلونة

*من هم أفضل 11 لاعبا لعبوا معك خلال مسيرتك؟

- يمكنك التدريب كثيرا، لكن في كل شيء مررت به، كان هناك ماركوس أسونساو يسجل، كافو، أنا، ليس كذلك؟ هناك صموئيل وروبيرتو كارلوس، في وسط الملعب سأضع بيرلو، في الوسط سألعب برونالدينيو، شنايدر، ريفالدو. في الهجوم سألعب بالثنائي رونالدو وميليتو.

*من هو أفضل مدافع في العالم؟

- لا أتابع كل المباريات في العالم، لكني رأيت فان دايك لاعب ليفربول، هو مدافع بارز، وهو أحد المدافعين العظماء اليوم، لديه الكثير من الجودة والقوة، إنه يعرف كيف يلعب جيدًا وهو مدافع يتمتع بحضور كبير.

*من هو الأفضل بين ميسي ورونالدو؟

- إنه أمر صعب، أعتقد أن الاثنان هما الأفضل في العالم. لكني سأختار ميسي، لأنه لاعب استثنائي، يتمتع بالجودة والسرعة والقوة والمهارة. كما أنه متواضع وذا شخصية جيدة للغاية. لكن كلاعب يتقدم قليلاً، في رأيي على كريستيانو رونالدو.

*من هو أقوى مهاجم واجهته في كرة القدم، ولماذا؟

- ميسي، سواء في برشلونة أو في المنتخب الأرجنتيني، يجلب دائمًا الكثير من الصعوبة لأي دفاع، إنه رجل سريع المراوغة، ويعرف كيف يقدم المساعدة، وتسجيل الأهداف.

*هل الأفضل لـ محمد صلاح أن ينضم إلى برشلونة أم ريال مدريد، ولماذا؟

- من الصعب القول لأن الناديين هما من الأكبر في العالم، إنه قرار شخصي للغاية، لكن يوجد في برشلونة ميسي، لذا بالنظر من الخارج، سيكون ريال مدريد الأنسب له.

.