دوريات أوروبية

تشكيل آس آرابيا| أفضل 11 محترفًا عربيًا في الملاعب الأوروبية

تعرف على اختيارات «آس آرابيا» للتشكيل الذي يضم أفضل أحد عشر لاعبًا عربيًا محترفًا في الدوريات الأوروبية، والتي تضم مجموعة من أبرز النجوم.

0
%D8%AA%D8%B4%D9%83%D9%8A%D9%84%20%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%7C%20%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%2011%20%D9%85%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D9%81%D9%8B%D8%A7%20%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9

انتهت مباريات الأجندة الدولية، وتفصلنا ساعات قليلة عن عودة مباريات الدوريات الأوروبية المختلفة، تلك المباريات التي ستكون حاسمة بشكل كبير في تحديد الشكل النهائي لهذه المسابقات.

فمع وجود عدد من الدوريات التي حسمت بشكل كبير، مثل الدوري الإنجليزي الممتاز الذي اقترب مانشستر سيتي من حسمه بشكل رسمي، مع ابتعاده عن جاره مانشستر يونايتد بفارق 14 نقطة، مع تبقي مباراة لليونايتد، إلا أن هناك دوريات لم تحسم بشكل نهائي.

الدوري الإسباني هو أحد الدوريات التي لم تحسم بعد مع وجود أتلتيكو مدريد على القمة بفارق 4 نقاط فقط عن برشلونة الوصيف، وفارق 6 نقاط عن ريال مدريد صاحب المركز الثالث، الدوري الإيطالي كذلك لم يحسم مع وجود إنتر ميلان على القمة بفارق 6 نقاط عن جاره وغريمه التاريخي إيه سي ميلان، وبفارق 10 نقاط عن يوفنتوس، مع العلم أن ميلان لعب مباراة واحدة أكثر من منافسيه.

ومع كل هذه الإثارة، ومع عدم حسم المقاعد المؤهلة إلى البطولات الأوروبية في الموسم المقبل، سواء دوري أبطال أوروبا، أو الدوري الأوروبي، نتوجه دوماً في وطننا العربي بأنظارنا نحو نجومنا العرب الذي ينشطون في الدوريات المختلفة، وأصبحوا يمثلون أعمدة رئيسية في أنديتهم.

وخلال هذا التقرير، قررنا أن نختار التشكيل الأمثل لأفضل المحترفين العرب في أوروبا، الاختيارات هي وجهة نظر شخصية، لا علاقة لها بالقيمة السوقية أو غيرها من الأمور التي يتم القياس بها، ولا تتقيد بمراكز اللاعبين بشكل دقيق، هي فقط تشكيلة تخيلية تتعلق بإعجاب الكاتب الشخصي بهؤلاء اللاعبين ومحاولة جمعهم في تشكيلة واحدة.

ياسين بونو

ياسين بونو، حارس مرمى منتخب المغرب، وفريق إشبيلية الإسباني، صاحب الـ29 عاماً، شارك في 36 مباراة، استقبل خلالهم 24 هدفاً، وحافظ على نظافة شباكه في 20 مباراة، كما أنه أحرز هدفاً، وكان هدف التعادل في مرمى بلد الوليد في الدوري الإسباني.

أشرف حكيمي

ظهير أيمن منتخب المغرب وفريق إنتر ميلان الإيطالي، صاحب الـ22 عاماً، شارك الموسم الحالي في 34 مباراة حتى الآن، أحرز خلالهم 6 أهداف وصنع ستة أهداف أخرى، وساهم في تصدر فريقه الدوري الإيطالي حتى الآن، وتأهل مع منتخب المغرب إلى النسخة المقبلة من كأس الأمم الإفريقية.

عيسى ماندي

قلب دفاع منتخب الجزائر وفريق ريال بيتيس الإسباني، صاحب الـ29 عاماً، والذي شارك خلال الموسم الحالي في 26 مباراة، أحرز خلالهم 3 أهداف وصنع هدفين، وكان سبباً في احتلال فريقه المركز السادس في الترتيب وهو المركز المؤهل إلى النسخة المقبلة من الدوري الأوروبي.

رومان سايس

 قائد منتخب المغرب، وقلب دفاع فريق ولفرهامبتون الإنجليزي، صاحب الـ31 عاماً، والذي شارك خلال الموسم الحالي في 23 مباراة، أحرز خلالهم هدفين، لكن فريقه يعاني بشدة الموسم الحالي، حيث يحتل المركز الـ13 في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، وعلى الناحية الأخرى، سايس كان لاعباً أساسيا في تشكيلة «أسود أطلس» التي تأهلت رسمياً إلى كأس الأمم الإفريقية المقبلة.

رامي بن سبعيني

ظهير أيسر منتخب الجزائر وفريق بروسيا مونشنجلادباخ، صاحب الـ25 عاماً، والذي شارك الموسم الحالي في 26 مباراة أحرز خلالهم 4 أهداف، وعلى الرغم من احتلال فريقه المركز العاشر في جدول ترتيب الدوري الألماني، إلا أن الفريق ما زال يملك فرصة للتأهل إلى أحد البطولات الأوروبية الموسم المقبل، حيث يبلغ الفارق بينه وبين المركز السادس المؤهل إلى الدوري الأوروبي 4 نقاط فقط، وبينه وبين المركز الرابع المؤهل إلى دوري الأبطال 11 نقطة، مع تبقي 12 جولة على النهاية.

محمد النني

لاعب ارتكاز منتخب مصر والذي أصبح أحد قادة فريق آرسنال الإنجليزي، صاحب الـ28 عاماً، والذي شارك الموسم الحالي في 31 مباراة أحرز خلالهم هدفين في الدوري الأوروبي، وعى الرغم من أن فريقه يعاني محلياً باحتلاله المركز التاسع، إلا أنه ساهم في تأهل فريقه إلى الدور ربع النهائي في بطولة الدوري الأوروبي، وشارك في مباراة منتخب مصر الأخيرة التي أحرز خلالها هدفاً، والتي ضمنت للفراعنة التأهل إلى كأس أمم إفريقيا كمتصدر لترتيب مجموعته في التصفيات.

إسماعيل بن ناصر

لاعب ارتكاز منتخب الجزائر وفريق إيه سي ميلان، لاعب الوسط المميز صاحب الـ23 عاماً، والذي على الرغم من غيابه لفترات طويلة الموسم الحالي بسبب الإصابة حيث لم يشارك سوى في 21 مباراة صنع خلالهم 4 أهداف، إلا أنه ساهم بفضل قدراته المميزة في منح فريقه الفرصة للاستمرار حتى الآن في وصافة جدول ترتيب الدوري الإيطالي، كما أنه كان عنصراً مؤثراً في تشكيلة «محاربو الصحراء» للتأهل إلى كأس الأمم الإفريقية.

محمد صلاح

محمد صلاح، جناح أيمن منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي، صاحب الـ28 عاماً، والذي شارك الموسم الحالي في 40 مباراة، أحرز خلالهم 25 هدفاً، وقدم 4 تمريرات حاسمة لزملائه، والذي على الرغم من احتلال ليفربول في المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، إلا أنه يحتل قمة ترتيب هدافي المسابقة بإحرازه 17 هدفاً، مناصفة مع الإنجليزي هاري كين، كما أنه كان عنصراً فعالاً في تأهل منتخب بلاده إلى نهايات كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون.

حكيم زياش

جناح أيمن منتخب المغرب وفريق تشيلسي الإنجليزي، صاحب الـ28 عاماً، والذي شارك الموسم الحالي حتى الآن في 26 مباراة، أحرز خلالهم 4 أهداف، وقدم 4 تمريرات حاسمة لزملائه، والذي على الرغم من بدايته المتواضعة إلا أنه بدأ في إثبات قدراته بعد تولي الألماني توماس توخيل مسئولية تدريب الفريق، وساهم في احتلال الفريق المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق 6 نقاط فقط عن الوصيف، كما ساهم في انتصارات منتخب المغرب الأخيرة.

اختيار حكيم زياش للعب دور صانع الألعاب نظراً لأنه كان مركزه الأساسي قبل أن يتحول لمركز الجناح الأيمن، وهو المركز الذي شارك فيه أكثر عدد من المباريات، حيث شارك في هذا المركز في 187 مباراة، مقابل 90 مباراة في مركز الجناح الأيمن.

رياض محرز

قائد منتخب الجزائر، وجناح أيمن فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، صاحب الـ30 عاماً، والذي شارك الموسم الحالي في 38 مباراة، أحرز خلالهم 10 أهداف، وقدم 6 تمريرات حاسمة، وكان عنصراً أساسياً في احتلال «السيتيزنز» صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، كما قاد منتخب بلاده للتأهل إلى النسخة المقبلة من كأس الأمم.

اختيار رياض محرز لشغل مركز الجناح الأيسر جاء لأنه ثاني أكثر مركز لعب فيه الجزائري الموهوب خلال مسيرته، حيث لعب في هذا المركز 15 مباراة أحرز خلالهم 4 أهداف وصنع 3، في مقابل أن محمد صلاح الجناح الأيمن لم يشارك في هذا المركز من قبل.

مصطفى محمد

مهاجم منتخب مصر وفريق جالطة سراي التركي، صاحب الـ23 عاماً، والمعار من فريق الزمالك المصري إلى فريق جلطة سراي التركي، والذي منذ انتقاله إليه شارك في 9 مباريات أحرز خلالهم 6 أهداف، ليساعد فريقه، وصيف جدول الترتيب، على مواصلة الضغط على فريق بيشكتاش المتصدر، والذي يعتلي القمة بفارق 3 نقاط، مع تبقي مباراة له.

هناك مهاجمون آخرون متألقون بشدة، مثل المغربي يوسف النصيري، مهاجم فريق إشبيلية، والذي شارك في 41 مباراة أحرز خلالهم 21 هدفاً والذي ساهم في احتلال فريقه المركز الرابع في ترتيب الدوري الإسباني، لكن الاختيار وقع على مصطفى محمد نظراً لأن هذه هي تجربته الأولى في الاحتراف، ونظراً للتأثير الفوري الذي أحدثه مع فريقه الجديد.

.

الأكثر قراءة