دوريات أوروبية

بعد رحيل لوسيان فافر.. 4 مدربين على حافة الهاوية في الدوريات الأوروبية

انفرط عقد رحيل المدربين بعد تخلي بوروسيا دورتموند عن مدربه لوسيان فافر وهناك 4 مدربين آخرين على حافة الرحيل من فرقهم بسبب تراجع نتائجهم.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D8%A7%D9%81%D8%B1..%204%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9

رغم أن الموسم لم ينتصف في جميع الدوريات الكبرى، إلا أن مستقبل بعض المدربين في العديد من المسابقات على حافة الهاوية، فقرار الإقالة قد يكون مؤجلا لبعض الوقت، حيث تحوم الشكوك حول أسماء العديد من المدربين للرحيل عن فرقهم، خاصة بعد التراجع الرهيب في المستوى خلال الأسابيع الماضية، وتواجدهم في مراكز متأخرة، وهو ما لا يتناسب مع طموحات الإدارة.

وبدأ رحيل المدربين عن أنديتهم مبكرًا، حيث أعلنت إدارة بوروسيا دورتموند، رحيل المدير الفني للفريق لوسيان فافر، بعد الخسارة المدوية لفريقه أمام شتوتجارت بالدوري الألماني بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد.

وهناك مدربين في دائرة الخطر وهناك من يبتعد بنسبة قليلة، وفي السطور المقبلة نرصد أبرز المدربين المتواجدين على حافة الهاوية وينتظرهم مستقبل غامض في الفترة المقبلة.

ميكيل أرتيتا

ويعد ميكيل أرتيتا المدير الفني لفريق آرسنال الإنجليزي أحد أبرز المدربين المهددين بالرحيل عن الجانرز في الفترة الأخيرة، بعدما تراجعت نتائج الفريق بقوة.

ورغم بداية آرسنال القوية في الدوري الإنجليزي إلا أن هناك حالة التراجع الكبير في أداء الفريق، حيث تتعرض كتيبة أرتيتا في الدوري لهزائم متتالية، وهو الأمر الذي يؤرق الإدارة.

ويتواجد آرسنال في المركز الـ 15 بالدوري الإنجليزي، ويفصل المدفعجية خطوات قليلة على مراكز الهبوط، وهو الأمر الذي تسبب في حالة كبيرة من الغضب لدى الجماهير.

وغابت الانتصارات عن آرسنال منذ مطلع نوفمبر الماضي، وتحديدا منذ الانتصار على مانشستر يونايتد في ملعب أولد ترافورد، وكأنها لعنة لاحقت الفريق.

وخاض آرسنال بعد لقاء مانشستر يونايتد 7 مباريات في الدوري، لم يحقق خلالها أي انتصار، فتعادل في مباراتين، وتعرض للهزيمة في 5 مباريات، على يد أستون فيلا وولفرهامبتون بالإضافة إلى توتنهام وبيرنلي وأخيرا إيفرتون في الجولة الـ 14.

أنطونيو كونتي

ومن ضمن المدربين الذين في دائرة الخطر يتواجد الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق إنتر ميلان، والذي عانى الأمرين مع النيراتزوري هذا الموسم رغم الصفقات القوية التي أبرمتها إدارة النادي.

ورغم كل هذه التدعيمات لم ينجح كونتي في تخطي دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، حيث تذيل مجموعته، وفقد فرصة الحصول على المركز الثالث للعب في بطولة الدوري الأوروي.

وسيكون أي تعثر لإنتر ميلان مع كونتي في الدوري وفقدانه المنافسة على لقب الاسكوديتو هذا الموسم سيكون مسمارا في نعشه مع النتيراتزوري وقد يعجل برحيله.

رونالد كومان

ويعد الهولندي رونالد كومان المدير الفني لبرشلونة أحد الوجوه الجديدة المنضمة أيضًا إلى قائمة المدربين المهددين بالرحيل عن فرقهم خلال الفترة المقبلة، نظرًا للنتائج السيئة التي يمر بها البلاوجرانا تحت قيادته.

ويسير برشلونة بشكل متخبط للغاية، سواء في الدوري الإسباني أو بطولة دوري أبطال أوروبا في الفترة الأخيرة، وهو الأمر الذي يهدد مسيرة كومان مع الفريق الكتالوني.

ولعب برشلونة هذا الموسم في الدوري الإسباني 13 مباراة، تعرض للهزيمة في 4 مباريات منها أمام خيتافي وريال مدريد بالإضافة إلى أتلتيكو مدريد، فضلا عن قاديش بالجولة الـ 12 من الليجا.

وفي بطولة دوري أبطال أوروبا تعرض برشلونة لهزيمة قاسية بثلاثة أهداف دون رد على ملعب كامب نو، ليتأهل الفريق ثانيا عن مجموعته، ويصطدم بفريق باريس سان جيرمان في دور الـ 16 من البطولة.

وسيكون أي تعثر لبرشلونة مع كومان ليس في صالحه، حيث يعد مستقبله مع البلاوجرانا على كف عفريت خاصة وأن هناك إدارة جديدة على مشارف تولي إدارة النادي خاصة بعد اقتراب موعد الانتخابات، وقد يكون كومان ضحية في أي وقت.

توماس توخيل

ومن المدربين المهددين أيضًا بالرحيل عن فرقهم توماس توخيل المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث تراجعت نتائج الفريق منذ بداية هذا الموسم.

ورغم هيمنة باريس سان جيرمان على لقب الدوري في الأعوام الماضية، إلا أن هذا الموسم يجد الفريق الباريسي صعوبة من أجل تصدر لقب الدوري.

ويتواجد باريس سان جيرمان الموسم الحالي في المركز الثالث بجدول الترتيب برصيد 31 نقطة، جمعها من 15 مباراة.

وتعرض فريق العاصمة الفرنسية لـ 4 هزائم هذا الموسم، حيث جاءت على يد كل من لانس بالإضافة إلى مارسيليا وموناكو، بجانب ليون حديث تعد فرق منافسة للفريق الباريسي على القمة.

نتائج متذبذبه للعديد من الفرق خلال الفترة الأخيرة ويبقى مستقبل العديد من المدربين في مختلف الدوريات على المحك خلال الفترة المقبلة.

.