فيروس كورونا| الاتحاد الهولندي يأمل في استنئاف الدوري منتصف يونيو

يسير الاتحاد الهولندي لكرة القدم خلف التوصيات التي أعلنها نظيره الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أنه من السابق لأوانه اتخاذ قرار نهائي بإلغاء أي بطولة محلية.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D8%A3%D9%85%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%86%D8%A6%D8%A7%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B5%D9%81%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88

أعلن الاتحاد الهولندي لكرة القدم الثلاثاء أنه يأمل في استئناف منافسات الدوري المحلي الموقوف بسبب وباء كورونا المستجد، في 19 يونيو المقبل.

وبقراره الذي أعلنه في مؤتمر صحفي عبر الفيديو، يسير الاتحاد الهولندي في اتجاه الاتحاد الأوربي الذي اعتبر أنه من السابق لأوانه اتخاذ قرار نهائي بإلغاء أي بطولة محلية، على غرار ما فعله الاتحاد البلجيكي الذي أصدر توصيات بإنهاء الموسم وتتويج كلوب بروج بطلًا من المتوقع المصادقة عليها في 15 أبريل الحالي.

رفض الأندية الكبرى في هولندا استئناف الدوري

وكانت بعض الأندية الهولندية، مثل أياكس وألكمار وإيندهوفن أعلنت أنها تعارض استئناف الدوري لصعوبة الوضع الحالي في الكرة الأرضية بسبب انتشار الجائحة.
وقال الاتحاد الهولندي في بيان «بناء على طلب صريح من الأندية، أوضحنا كيف سيبدو الأمر إذا أعطت السلطات الصحية والحكومة الهولندية الضوء الأخضر لاستئناف بعض الأنشطة في هولندا».

وأضاف أن «السيناريو المتوخى يفترض الآن أن استكمال المسابقات سيتم في يونيو ويوليو، اعتبارًا من 19 يونيو»، على أمل استئناف التدريبات في منتصف مايو.

اقرأ أيضًا: جاريث بيل.. ورقة ريال مدريد الخاسرة قيمتها تنخفض لما كانت عليه في 2012

وتُحظر جميع التجمعات في هولندا، بينها مباريات الدوري، حتى الأول من يونيو على الأقل، وتغلق المدارس والمطاعم والحانات على الأقل حتى 28 أبريل الحالي، لكن السلطات الهولندية لم تفرض العزل التام.

وأوضحت الحكومة أنها ستعلن ما إذا كانت ستمدد الإجراءات في الأسبوع الذي يسبق 28 أبريل أم لا.

وقال الاتحاد الهولندي إنه ينتظر هذه المؤشرات المقبلة من السلطات قبل «القدرة على إعطاء مزيد من الايضاحات».

وكان مجلس إدارة رابطة الدوري البلجيكي قرر الخميس بالإجماع أنه «من غير المرغوب فيه، مهما كان السيناريو المتوقع، مواصلة المنافسة بعد 30 يونيو»، وأوصى «بعدم استئناف مسابقات موسم 2019-2020».

وأحال المجلس القرار إلى الجمعية العمومية للرابطة من أجل المصادقة عليه في 15 أبريل الحالي.



وبعث الاتحاد الأوروبي رسالة تهديد إلى اتحادات ورابطات الدوريات والأندية في القارة العجوز ليذكرها بشعاره: من الضروري «إكمال المسابقات حتى نهايتها».

وتخوف الاتحاد الاوروبي بأن تمهد بلجيكا بالقرار في حال تم التصديق عليه، الطريق أمام البطولات الأوروبية الأخرى للسير على هذه الخطى، لاسيما في إيطاليا وإنجلترا حيث هناك مطالبة بإنهاء الموسم في ظل ارتفاع حالات الوفيات والإصابات بفيروس «كوفيد-19».

يمكنك أيضًا قراءة: فيروس كورونا يسبب أزمة في الدوريات الأوروبية

أصدر الاتحاد الاوروبي بيانا مشتركا مع رابطتي الأندية الأوروبية والدوريات الأوروبية أكد خلاله على «الأهمية القصوى.. لمنح الألقاب الرياضية على أساس النتائج.. يجب أن نضمن ذلك طالما أن هناك فرصة أخيرة قائمة، وطالما أن هناك إمكانية لإيجاد حلول للروزنامة والعمليات والقوانين».

وشكك البيان بإمكانية المشاركة في المسابقتين القاريتين لأندية الدوريات التي قررت إلغاء الموسم، موضحًا أن «المشاركة في المسابقات الأوروبية تتحدد بالنتيجة الرياضية المحققة في نهاية كل بطولة محلية كاملة، والتوقف السابق لأوانه يثير الشكوك حول تحقيق هذا الشرط»، أي ذلك المتعلق بضرورة أن يكون ترتيب الفرق مرتبطًا بإنهاء الموسم بأكمله.

الاتحاد البلجيكي يتوصل لحل بناء مع الويفا

وفي محاولة لتلافي أي نزاع، أعلن الاتحاد البلجيكي السبت أنه سيتم التوصل إلى حلّ «بنّاء» مع الاتحاد الأوروبي للعبة. والتقى رئيس الاتحاد البلجيكي مهدي بيات رئيس «ويفا» السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، لكن دون إيضاح طبيعة الحل الذي تم التفاوض عليه «سويًا»، مشيرًا ببساطة إلى أن الاتحاد البلجيكي سيقدم إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي «توصياته لإيقاف الدوري».

.