48 ساعة تفصل هنري عن تدريب موناكو

تييري هنري أصبح على مقربة من الإشراف على تدريب النادي الأول له في مسيرته التدريبية

0
48%20%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9%20%D8%AA%D9%81%D8%B5%D9%84%20%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%83%D9%88

يبدو أن تييري هنري أسطورة كرة القدم الفرنسية، قد اقترب من تولي مهمة تدريب نادي موناكو الفرنسي، حيث تفصله 48 ساعة فقط عن إنهاء الأمور، حسبما أكدت تقارير صحفية إنجليزية.

ووفقًا لشبكة «سكاي سبورت» الإنجليزية، فإن المحادثات بين هنري ومسئولي موناكو وصلت إلى مراحل متقدمة للغاية، وعلى الرغم من عدم إتمام الصفقة، إلا أن الطرفين يأملان في تسوية الاتفاق بينهما خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقررت إدارة موناكو إقالة ليوناردو جارديم المدير الفني للفريق، في ظل البداية السيئة للغاية التي قدمها الفريق في انطلاقة الدوري الفرنسي، حيث لم يحقق موناكو سوى فوز وحيد من تسع جولات، وضعته في المركز الثامن عشر في جدول ترتيب فرق «الليج 1».

ويتنافس هنري مع عدد من الأسماء على تولي مهمة تدريب موناكو، أبرزهم الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني السابق لنادي تشيلسي الإنجليزي، ومارسيلو جالاردو المدير الفني لنادي ريفر بليت الأرجنتيني.

ويتولي هنري حاليًا مهمة المدرب المساعد في منتخب بلجيكا، حيث أكد الإسباني روبيرتو مارتينيز المدير الفني للشياطين الحمر استمرار «الغزال الأسمر» خلال الفترة المقبلة.

وانطلقت مسيرة هنري الاحترافية في 1994 من محطة موناكو، وكان أحد أعضاء الفريق الذي حقق لقب الدوري الفرنسي في موسم 1996- 1997 تحت قيادة جان تيجانا.

وقرر هنري خلال الفترة الماضية عدم الموافقة على مهمة تولي عدد من الأندية، أبرزها نادي أستون فيلا الإنجليزي، حيث حاولت إدارة الفريق الإنجليزي التعاقد معه في أعقاب رحيل ستيف بروس عن تدريب الفريق.

.