48 ساعة تحسم مستقبل كيليان مبابي

يعود كيليان مبابي إلى تدريبات باريس سان جيرمان الفرنسي يوم الخميس 22 يوليو، وسيعقد اجتماعًا مع إدارة النادي الباريسي لتحديد مستقبله مع الفريق.

0
48%20%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9%20%D8%AA%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A

ستكون الأيام القليلة القادمة مليئة بالأخبار مرة أخرى فيما يتعلق بالمعلومات المتعلقة بمستقبل كيليان مبابي نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي من المقرر أن يعود إلى التدريبات يوم الخميس 22 يوليو.

وحاليًا يرفض مبابي كل العروض المقدمة من باريس سان جيرمان لتجديد تعاقده الذي ينتهي في يونيو 2022، لكن اللاعب والنادي اتفقا على استئناف المحادثات عندما يعود الفرنسي الدولي من عطلته.

وفي بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020»، سقط منتخب فرنسا في دور الستة عشر، رغم أنه كان أحد المرشحين الأوفر حظًا لنيل اللقب، ولم يكن مبابي في أفضل حالاته، وتعرض لانتقادات شديدة من الصحافة في بلاده، خاصة بعد فشله في تسجيل ركلة الترجيح الحاسمة ضد سويسرا.

وفي اليوم التالي من خروج منتخب فرنسا، قام مبابي بالاتصال بمديري باريس سان جيرمان ليؤكد لهم أنه لن يجدد عقده مع الفريق، رغم أنه ليس لديه مشكلة في لعب آخر موسم له مع النادي الفرنسي.

وبعد أن أدرك باريس سان جيرمان أن مبابي لم يكن في أفضل حالاته، قرر أن يستدعيه إلى اجتماع جديد بعد العودة من العطلة، ويبدو أن عملية مبابي ستدخل الفصل الأخير.

ويواصل مبابي التزامه الصارم بالخطة التي صممها ريال مدريد للتعاقد معه، دون إجبار ناديه وإظهار الاحترام الكامل له، ويأمل أن تمر الأيام بحيث أنه في نهاية سوق الانتقالات، ومع اليقين من أنه لن يجدد عقده، يوافق باريس سان جيرمان على بيعه وبالتالي الحصول على مبلغ جيد من المال بدلًا من السماح برحيله مجانًا.

ومؤخرًا، وصلت تقارير إلى مكاتب ريال مدريد تشير إلى أن باريس سان جيرمان سيحتاج إلى بيع لاعبين مقابل 150 مليون يورو من أجل التوافق مع لوائح اللعب المالي النظيف، لكن من ناحية أخرى، هناك شك في أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد يكون متساهلًا مع النادي الفرنسي خاصة أنه لم يتورط في خطة إطلاق دوري السوبر الأوروبي.

مبابي ينتظر تحرك ريال مدريد

وأكدت مصادر قريبة جدًا من مبابي نفسه لـ«آس آرابيا» أن اللاعب وعائلته توقعوا أن يقوم ريال مدريد بإجراءات مناسبة في هذه اللحظة الحاسمة التي تدخل فيها الصفقة.

وبالتأكيد لا يتوقعون أن يقوم ريال مدريد بذلك في صورة تصريحاته علنية ملفتة للنظر، لكن عن طريق استخدام الضغط الداخلي عبر إجراء مكالمات هاتفية بين الرؤساء يوضح فيها مسئولو النادي الملكي لإدارة باريس سان جيرمان أن مبابي سينتهي به المطاف مرتديًا قميص «الميرنجي» وأن الأمر ليس سوى مسألة وقت.

وفيما يخص مبابي، وبخلاف حقيقة أنه يشعر بتحمل ثقل العملية بالكامل، فإنه سيكون لقمة سائغة لضغط الجماهير في فرنسا في حالة لم ينتقل إلى ريال مدريد في الصيف الحالي، وسيزداد الضغط عليه كل يوم في حالة لم يجدد عقده مع باريس سان جيرمان.


.