Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
باريس سان جيرمان يعيش عامه الأسوأ مع الإدارة القطرية

باريس سان جيرمان يعيش عامه الأسوأ مع الإدارة القطرية

هزيمة باريس سان جيرمان بنتيجة 2-1 أمام متذيل الترتيب ديجون جعلت عامه 2019 هو الأسوأ منذ شراء المؤسسة القطرية للنادي في عام 2011، ويبدو أن هذا الرقم قد يتزايد

حسام نور
حسام نور
تم النشر

فجر فريق ديجون صاحب المركز الأخير في الدوري الفرنسي مفاجأة من العيار الثقيل، بتحقيقه فوزًا تاريخيًا على ضيفه باريس سان جيرمان، المتصدر وحامل اللقب، بنتيجة 2-1 يوم الجمعة الماضي في افتتاح المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي الممتاز لكرة القدم.

ولم يقتصر الأمر على الهزيمة من متذيل ترتيب الدوري الفرنسي فريق ديجون، والذي تقدر ميزانيته المالية بأقل 14 مرة من ميزانية نادي العاصمة الفرنسية، ولكن أيضا تعتبر الهزيمة الثامنة لفريق المدرب الألماني توماس توخيل في عام 2019، ليصبح بذلك أسوأ عام في تاريخ النادي منذ شرائه من قبل المؤسسة القطرية في عام 2011.

ولم يتجرع باريس سان جيرمان الهزيمة من متذيل ترتيب ليج 1 منذ عام 2010 عندما دكت شباكه بأربعة أهداف دون مقابل من قبل فريق جرونوبل.

وبجانب تعرض باريس سان جيرمان لثماني هزائم خلال عام 2019، والذي يقترب من نهايته، إلا أنه أصبح من أحد الأعوام التي تلقى خلالها أكبر عدد من الأهداف في شباكه منذ أن تم شراؤه من قبل رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي.



اقرأ أيضًا: تفوق فيه على نيمار.. رقم مذهل لإيكاردي مع باريس سان جيرمان



ويتطلب الأمر العودة للخلف في موسم 2010-2011 لكي نجد آخر أسوأ بداية موسم في الدوري الفرنسي، ففي هذا الوقت تجرع الفريق الباريسي تحت قيادة المدرب أنطوان كومباريه وقتها 3 هزائم في أول 12 مباراة وهو نفس السجل الذي تعرض له توماس توخيل هذا الموسم 2019-2020 وقد يكون قابلًا للزيادة.

جدير بالذكر أن باريس سان جيرمان كان البادئ بالتسجيل عبر نجمه كيليان مبابي في الدقيقة 19، لكن ديجون قلب الطاولة على ضيفه بهدفين في وقت قاتل، الأول في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عبر المغربي الأصل منير شعير، والثاني مطلع الشوط الثاني عبر الفنزويلي جوندر كاديز 47.

اخبار ذات صلة