Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
18:00
انتهت
الأهلي
إنبـي
19:00
الاتحاد السكندري
الزمالك
19:00
شاختار دونتسك
بازل
16:30
الشوط الاول
بيراميدز
طنطا
15:00
انتهت
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
انتهت
برشلونة
نابولي
19:00
ولفرهامبتون
إشبيلية
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
19:00
انتهت
بايرن ميونيخ
تشيلسي
16:30
انتهت
الوحدة
الرائد
14:00
تأجيل
حرس الحدود
المصري
19:00
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
19:00
مانشستر يونايتد
كوبنهاجن
16:15
انتهت
ضمك
الفيصلي
15:45
انتهت
السد
الدحيل
19:00
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
19:00
إنتر ميلان
باير ليفركوزن
13:30
انتهت
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
الصفاقسي
البنزرتي
21:00
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:00
الهلال
الفتح
16:00
انتهت
الاتفاق
الفيحاء
17:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
16:20
الشوط الاول
الحزم
العدالة
18:00
انتهت
الاتحاد
الأهلي
14:00
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
الشوط الاول
أبها
النصر
16:00
انتهت
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
انتهت
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
انتهت
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:05
الشوط الاول
الشباب
التعاون
16:00
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
19:00
الوداد البيضاوي
أولمبيك خريبكة
16:00
انتهت
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
14:00
انتهت
يانج بويز
سيون
21:00
الدفاع الحسني الجديدي
الجيش الملكي
16:00
انتهت
اتحاد بن قردان
الترجي
16:00
انتهت
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
وفرة النجوم في هجوم باريس سان جيرمان مشكلة تؤرق توخيل

وفرة النجوم في هجوم باريس سان جيرمان مشكلة تؤرق توخيل

يمتلك المدرب الألماني توماس توخيل 5 لاعبين هم الأفضل في الهجوم سواء بأرقامهم أو تاريخهم وسيتعين عليه اتخاذ قرار صعب باستبعاد اثنين منهم

حسام نور
خايمي قانديل - ترجمة: حسام نور
تم النشر

يواجه المدرب الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، مشكلة يتمناها أغلب المدربين الآخرين حيث سيعود البرازيلي نيمار جونيور للمشاركة مع الفريق قريبا، وهذا يعني أنه للمرة الأولى هذا الموسم سيكون لديه: نيمار وإدينسون كافاني وكيليان مبابي وماورو إيكاردي وأنخيل دي ماريا، في نفس الوقت.

والآن يتساءل المشجعون عن اللاعبين الثلاثة الذين سيختارهم المدرب الألماني لطريقة لعبه المعتادة (4-3-3)، حيث قدم كل منهم أداءً كبيرًا خلال مشاركاته. وكان من المفترض أن يكون الثلاثي الهجومي مكون من نيمار وكافاني ومبابي، رغم أن الأرجنتينيين دي ماريا وإيكاردي يصعبان الأمور جدا على المدرب.

من ناحية أخرى، قدم إيكاردي من إنتر ميلان الإيطالي بروح جديدة وقام بتسجيل 9 أهداف وصنع هدفًا خلال 10 مباريات شارك خلالها، وهذا دليل واضح على تأقلمه السريع والفوري مع الفريق الباريسي، ووصوله سيجعله خليفة إدينسون كافاني في الهجوم حيث يصغر بـ 7 سنوات عن الأوروجواياني، الذي من المحتمل أن يرحل مجانا الصيف المقبل بسبب عدم رغبته في تجديد عقده.

ويعتبر كافاني هو المهاجم الأساسي لباريس سان جيرمان ولكن يبدو أن عليه الدخول في صراع مع إيكاردي على مدار الموسم الجاري.

من ناحية أخرى تأتي حالة دي ماريا، الذي لم يغب عن أي مباراة هذا الموسم وكان حاسما محرزا 8 أهداف وصانعا 9 أهداف لزملائه خلال 18 لقاء شارك فيها.

اقرأ أيضا: نجوم شباب يتربعون على عرش كرة القدم الأوروبية

وهناك الكثيرون يعتقدون أن انتزاع دي ماريا من قائمة الـ 11 لاعبًا بسبب عودة نجوم الفريق هو قرار غير عادل نظرا لأنه هي الذي حمل على عاتقه مسؤولية الفريق عندما ضربت لعنة الإصابات نجومه، ونفس الأمر بالنسبة لإيكاردي، بالرغم من تاريخ كافاني مع الفريق. ولكن هناك لاعبين اثنين سيكونان خارج أرض الملعب ويجب على توخيل اتخاذ القرار سواء بالأخذ بالإحصائيات والأرقام أو الثقة في قدرات نجومه نيمار ومبابي وكافاني.

ولا يزال لدى توخيل خيار آخر لتجنب ترك اثنين من نجومه خارج أرض الملعب، وللقيام بذلك فسيتعين عليه أن يفعل طريقة (4-2-3-1) وبالتالي ستشمل المزيد من لاعبي الهجوم، وهذه الطريقة ستكون جيدة في بعض المباريات ولكن لا يبدو أن المدرب تعجبه فكرة أن هذه الطريقة في اللعب تكون المعتادة وفقا لما صرح به لصحيفة «لو باريسيان» الفرنسية، قائلا: «لست متأكدا أنه من الجيد تغيير نمط الفريق بسبب لاعب».

ومن المتوقع أن المباريات الأولى لنيمار، سيقوم توخيل بتقليل عدد دقائق مشاركة البرازيلي، ولكن بمجرد تعافيه التام من إصابته، سيتعين على المدرب الألماني إرضاء بعض اللاعبين وإحباط لاعبين آخرين، فزيادة الخير تُعد مشكلة له.

اخبار ذات صلة