نيمار يواجه الاختبار الأصعب خلال مسيرته الكروية

النجم البرازيلي انتقل إلى باريس سان جيرمان في مثل هذا اليوم من العام الماضي في الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم والتي بلغت 222 مليون يورو

0
%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B5%D8%B9%D8%A8%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%8A%D8%A9

بعد فشله في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه، وبعدها الظهور المتواضع في مونديال روسيا وعجزه عن قيادة منتخب بلاده للفوز بلقب البطولة، سيدخل البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي الموسم الجديد بأهداف وطموحات مختلفة عن المواسم السابقة.

النجم البرازيلي الذي انتقل إلى باريس سان جيرمان في مثل هذا اليوم من العام الماضي، في الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم، والتي بلغت 222 مليون يورو، أصبح مطالبًا بتقديم موسم استثنائي مع فريقه ليؤكد أنه بالفعل من لاعبي الصف الأول في عالم كرة القدم خلال الفترة الحالية.

أهم الأهداف

ولن يكون التتويج بالألقاب المحلية مع باريس سان جيرمان هي الأهداف المنتظرة لنيمار في الموسم الجديد، خاصة أن فريقه اعتاد على الفوز بالبطولات الفرنسية خلال السنوات الأخيرة.

لذلك سيكون التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا هو الهدف الرئيسي لنجم البرازيل، خلال الموسم الجديد، وذلك لعدة أسباب أهما تحقيق الهدف الذي تعاقد معه النادي من أجله، بالإضافة لتأكيد أنه لاعب كبير قادر على قيادة فريقه لتحقيق الإنجازات القارية، وأيضا العودة مجددًا لقائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية، بعد خروجه من القائمة هذا العام.

متابعة مختلفة

وبالطبع سيكون نيمار محط أنظار عشاق الساحرة المستديرة كعادته، لكن متابعته ستكون مختلفة كثيرا في الموسم الجديد، خاصة بعد الأنباء التي ترددت عن إمكانية انتقاله لريال مدريد ليكون بديلا لكريستيانو رونالدو المنتقل خلال الصيف الحالي لفريق يوفنتوس الإيطالي.

فالموسم الجديد سيكون الاختبار الأصعب لنيمار خلال مسيرته، لأنه سيحتاج لإثبات أن المبلغ الذي دفعته إدارة باريس سان جيرمان من أجل التعاقد معه لم يكن مبالغا فيه، وسيسعى أيضا نيمار لإثبات أن خروجه من ظل ليونيل ميسي نجم برشلونة كان قرارًا صحيحًا، خاصة أن الموسم الماضي لم يظهر النجم البرازيلي بأي مستوى استثنائي مع الفريق الباريسي، كما لم يحقق أي شيء جديد مع الفريق، فالبطولات التي توجه بها فريقه، كان يحقق قبل قدوم نيمار.

صعوبة كبيرة

وسيواجه نيمار صعوبة كبيرة خلال الموسم الجديد لإثبات أنه النجم الأول لفريق العاصمة الفرنسية، خاصة في ظل تألق الفرنسي كيليان مبابي المتوج مؤخرا مع منتخب بلاده بلقب مونديال روسيا، والذي كان واحدًا من أفضل لاعبي منتخب فرنسا خلال نهائيات كأس العالم، بالإضافة للمهاجم الأوروجوياني إدينسون كافاني، والذي يتألق منذ سنوات مع سان جيرمان.

ومن المؤكد أن الموسم الجديد سيكون بمثابة الاختبار الأخير لنيمار مع الفريق الفرنسي، ففي حالة نجح النجم البرازيلي في تحقيق أهدافه التي انضم من أجلها لصفوف الفريق والتي كان على رأسها الفوز بالكرة الذهبية، وتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا، سيستمر اللاعب في صفوف الباريسي، أما في حالة عدم تحقيقه لتلك الأهداف، فإن الرحيل عن صفوف الفريق سيكون هو الاختيار الأقرب لنيمار عقب نهاية الموسم.

.