نيمار يهرب من ظل ميسي ليقبع في ظل مبابي

مبابي أصبح نجم فرنسا الأول بعد أن ساعد منتخب بلاده للحصول على كأس العالم

0
%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%8A%D9%87%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%B8%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%82%D8%A8%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B8%D9%84%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A

أصبح النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، يواجه موقفًا مشابهًا تعرض له عندما كان لاعبًا في صفوف فريق برشلونة، حين تواجدفي ظل نجم كرة القدم الأرجنتينية ليونيل ميسي، الأمر الذي دفعه عن الرحيل عن النادي الكتالوني في الصيف الماضي إلى نادي العاصمة الفرنسية في الصفقة الأغلى في التاريخ، التي بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

ورحل نيمار عن برشلونة أملًا في تعزيز حظوظه للفوز بالكرة الذهبية لأن يصبح النجم الأول لفريق باريس سان جيرمان، ولكنه أصبح يواجه الآن ما لم يكن في الحسبان، حيث بزغ النجم كيليان مبابي في بطولة كأس العالم روسيا 2018، وكان النجم الأول لمنتخب الديوك في البطولة وساعده على الحصول على اللقب، لذلك ارتفعت قيمته السوقية عن نيمار، في الوقت الذي لم يقدم فيه النجم البرازيلي المردود المنتظر منه في البطولة، وتعرض لانتقادات كثيرة نظرًا لتداعيه السقوط في مواقف متكررة من المونديال. ومن هنا تأتي صعوبة التنافس مع مبابي كي يكون نجم باريس سن جيرمان الأول.

من ناحية أخرى، ازدادت شعبية مبابي في فرنسا بشكل كبير، وإذا استمر النجم الشاب على نفس المستوى سيفرض نفسه كنجم أول لفريق العاصمة على حساب نيمار، وهذا الأمر قد يعجل من رحيل نجم البرازيلي عن ملعب «حديقة الأمراء» إلى فريق ريال مدريد، حيث ارتبط اسمه كثيرًا بالانضمام إلى النادي الملكي. فطالما كان نيمار اللاعب الحلم بالنسبة لفلورنتينو بيريز، رئيس الريال، إذ ألمح في مناسبات عدة أنه يرغب في ضم اللاعب في أقرب وقت ممكن.

.