نيمار ونجل «وايا» يسجلان في أول فوز لسان جيرمان بالدوري

فريق باريس سان جيرمان يفوز على نظيره «كان» بثلاثة أهداف نظيفة ضمن منافسات الجولة الأولى للدوري الفرنسي الممتاز لكرة القدم

0
%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%88%D9%86%D8%AC%D9%84%20%C2%AB%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D9%8A%D8%B3%D8%AC%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A

نجح فريق باريس سان جيرمان في تحقيق فوز مهم، على نظيره كان، اليوم الأحد، بثلاثة أهداف دون رد، ضمن مباريات الجولة الأولى للدوري الفرنسي الممتاز.

وبدأ سان جيرمان الدفاع عن لقب الدوري الفرنسي، الذي حققه في الموسم الماضي، بالفوز على كان بملعب «حديق الأمراء» معقل الفريق الباريسي.

وافتتح اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا أهداف اللقاء، وسجل أول أهدافه في الدوري الفرنسي لهذا الموسم في الدقيقة 9 من عمر الشوط الأول، بعد تلقيه تمريرة سحرية من اللاعب الشاب كريستوفر نكونكو ليسددها نيمار في شباك مرمى كان.

وأضاف نجم خط الوسط الفرنسي أدريان رابيو، الهدف الثاني للفريق الباريسي في الدقيقة 35 بعد أن تلقى عرضية أرضية من الأرجنتيني دي ماريا، ليحولها رابيو بسهولة داخل الشباك.

وفي الدقيقة 89، سجل اللاعب الأمريكي الشاب تيموثي وايا نجل الأسطورة الليبيرية جورج وايا، الهدف الثالث للفريق الباريسي بعد استغلاله لخطأ كبير ارتكبه الحارس بريس سامبا حارس كان.

ويعد هذا الانتصار الأول الرسمي للفريق الفرنسي تحت قيادة المدير الفني الألماني توماس توخيل، الذي تولى تدريب الفريق بعد نهاية الموسم الماضي.

ويحتل فريق باريس سان جيرمان المركز الثاني، وبفارق الأهداف بعد أولمبيك مارسيليا، بينما يحتل كان المركز الـ 19 وقبل الأخير بدون رصيد.

.