نيمار التحدي الأكبر الذي يهدد توخيل في سان جيرمان

أبرز التحديات هي السيطرة على اللاعبين وتخفيف حدة التوتر بينهم

0
%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D9%8A%D9%87%D8%AF%D8%AF%20%D8%AA%D9%88%D8%AE%D9%8A%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86

تلوح في الأفق عدة تحديات جديدة تنتظر توماس توخيل، المدير الفني الجديد لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، خاصة فيما يتعلق بالإبقاء على البرازيلي نيمار، لاعب الفريق.

كانت إدارة النادي الباريسي، قد أكدت لتوخيل بأن اللاعب سيستمر مع الفريق خلال الفترة المقبلة، ولكن الأمر ليس محسومًا، وحتى إن نجحت إدارة نادي العاصمة الباريسية في الإبقاء حاليًا على اللاعب البرازيلي الذي ارتبط اسمه مؤخرًا بالانضمام لصفوف فريق ريال مدريد، سيكون على المدرب أيضًا مهمة أساسية في إقناعه بعدم الرحيل عن الفريق.

وذكرت صحيفة «لوباريزيان الفرنسية» أن هذا الدور يكمن في الطريقة التي سيقوم بها المدير الفني الجديد للسيطرة على اللاعبين، مشيرة إلى أوناي إيمري، المدير الفني السابق للفريق، قد عانى من فرض سيطرته علي فريق يعج بكل هؤلاء النجوم، وهو ما كافه في النهاية الرحيل عن النادي.

في هذا الصدد، سيكون لدى توخيل مهمة أخرى، وهي تهدئة حدة التوتر الذي تولد في الفترة الأخيرة بين اللاعبين، وخصوصًا بين نيمار وكافاني، لاعبا الفريق، لذلك سيكون على توخيل بذل قصارى جهده حتى لا يتولد مزيداً من المشاحنات داخل الفريق الذي يضع نصب عينه هدفًا واضحًا وهو الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا.

الجدير بالذكر أن نادي باريس سان جيرمان كان قد اشترى اللاعب البرازيلي في صفقة تاريخية كلفته دفع 222 ميلون يورو لنادي برشلونة كقيمة للشرط الجزائي في عقد اللاعب.

.