Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
السد
الدحيل
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
15:45
انتهت
الريان
السيلية
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
ميلاد نجم| تياجو سيلفا ولد فقيرًا.. صارع الموت ليصبح أفضل المدافعين

ميلاد نجم| تياجو سيلفا ولد فقيرًا وصارع الموت ليصبح «الأفضل»

تياجو سيلفا مدافع باريس سان جيرمان يحتفل بعيد ميلاده الـ 35 اليوم 22 سبتمبر 2019 حيث ولد وصارع حياة صعبة ليصبح من أفضل المدافعين في العالم

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر

تياجو سيلفا مدافع وقائد فريق باريس سان جيرمان، يحتفل اليوم 22 سبتمبر 2019، بعيد ميلاده الـ 35، حيث ولد وصارع حياة صعبة جداً ليصبح من أفضل المدافعين في العالم في الآونة الأخيرة

فقر وانفصال

تياجو إيمليانو دا سيلفا، ولد في 22 سبتمبر 1984، في ريو دي جانيرو بالبرازيل، لأم تدعى أنجيلا ماريا، ووالد يسمى جيرالدو.

عانى من الفقر بعد ولادته حيث ولد في ظروف صعبة، وسبقه صبي وفتاة.

وتحمّل رفقة عائلته المشقة والفقر والمرض أيضًا، وتبعها ذلك بانفصال والده عن والدته في وقت كان في أشد الحاجة إليه -على حد قوله.

تياجو سيلفا ونشأة مع دافيد لويز

في طفولته وجد تياجو سيلفا، دافيد سيلفا مدافع منتخب البرازيل جارًا له، حيث رأت عائلتاهما شغفهما بكرة القدم في صغرهما.

الهروب من الضياع وتحقيق الحلم

اتبع تياجو سيلفا قلبه وعقله في أن يكون مع الله، ويحقق حلم حياته في أن يصبح أحد اللاعبين المحترفين في كرة القدم، ويبتعد عن العصابات الإجرامية المعروفة في البرازيل.

فشل يتحول إلى نجاح.. وصداقة كبيرة مع مارسيلو

عانى تياجو في بداية تحقيق حلمه مع كرة القدم، فأحيانًا كثيرة كان يرتاد مكان التدريب، مرتديًا الزي المدرسي كي لا يضطر لدفع الأجرة، حيث سائقي الحافلات يؤكدون له أنهم لا يتجهون إلى مكان المدرسة، لكنه كان يجيب بصراحة ويقول لهم «أعرف ذلك ولكن سأكون ممتنًا لكم إن ساعدتوني في تحقيق حلمي».

وفشل تياجو في الوصول إلى أحد الفرق البرازيلية الكبيرة، وانتهى به المطاف في أن يكون لاعب خط وسط دفاعي في أحد الفرق البرازيلية المحلية في الدرجة الثانية، وهناك عرف مارسيلو.

كان مارسيلو هو صديقه وزميله المفضل، ومع العمل الجاد والانضباط، سرعان ما تحول الفشل إلى نجاح، وحصل على فرصة رؤيته في أوروبا حيث انضم لصفوف فريق بورتو مقابل 2.5 مليون يورو في عام 2004.

وبعد عام في البرتغال، رحل إلى صفوف فريق دينامو موسكو في روسيا، ولكنه شعر بعدم الاستقرار مع البرد القارس هناك، وأصيب بمرض بكتيري لسوء الحظ، وتم تشخيصه بمرض «السل»، ودخل المستشفى لمدة 6 أشهر.

وبمرور الوقت أصبح المرض أكثر سوءًا، حتى أنه كاد يموت لو تأخر في الدخول للمستشفى.

أعظم معركة في حياته

أكد تياجو بنفسه أنه خاض أعظم معركة في تاريخه عندما اضطر للبقاء في المستشفى لمدة 6 أشهر، حتى استعاد عافيته.

الابتعاد عن الكرة والاعتزال المبكر

خلال فترة تعافيه، قرر سيلفا أن يتقاعد ويترك كرة القدم، وبالفعل عاد إلى البرازيل، ولكن والدته أقنعته كثيرًا بالعدول عن قراره، ولكنه رفض العودة إلى روسيا، فاختار اللعب إلى ناديه المحلي فلومينينسي، وسرعان ما أصبح معشوق الجماهير.

لم يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يصبح تياجو أفضل مدافع مركزي في البرازيل.

الانضمام لباريس سان جيرمان

في عام 2009 وتحديدًا بعد عامين من اللعب في صفوف فلومينينسي، انتقل تياجو إلى إيطاليا ليلعب في صفوف إي سي ميلان، ويبقى معهم حتى عام 2012، ليقرر الانضمام لصفوف باريس سان جيرمان.

ولعب سيلفا في باريس سان جيرمان 287 مباراة، سجل 16 هدفًا وصنع 4

ومع ميلان لعب 119 مباراة، وسجل 6 أهداف وصنع هدفين.

وفي صفوف فلومينينسي خاض 75 مباراة، وسجل 9 أهداف وصنع 4.

ومع منتخب البرازيل لعب 86 مباراة، وصنع 7 أهداف.

ألقاب سيلفا

نال تياجو سيلفا الكثير من الألقاب مع الفرق التي لعب ضمن صفوفها، حيث توج بلقب الدوري الإيطالي رفقة إي سي ميلان في موسم 2010 – 2011، وكأس السوبر الإيطالي 2011 – 2012.

وتوج بلقب الدوري الفرنسي 6 مرات رفقة باريس سان جيرمان، كأس فرنسا 4 مرات، 5 مرات كأس رابطة الأندية الفرنسية، وكأس السوبر الفرنسي 7 مرات.

نال لقب كأس البرازيل مرة واحدة، مثلها بطولة كوبا أمريكا مع منتخب البرازيل، وكأس القارات مرة واحدة.

اخبار ذات صلة