مبابي يعترف: كنت مشتتاً في مباريات باريس سان جيرمان الأخيرة

سجل كيليان مبابي 100 هدف لصالح باريس سان جيرمان واعترف بأن هذا السجل المميز كان عالقًا في ذهنه مما تسبب في تشتته في المباريات الأخيرة دون تسجيل أهداف.

0
%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D9%81%3A%20%D9%83%D9%86%D8%AA%20%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D9%8B%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9

يواصل النجم الفرنسي كيليان مبابي سجله التهديفي، حيث انتظر نجم باريس سان جيرمان 137 مباراة ليصل لهدفه رقم 100، وهو إنجاز جعله رابع هداف في تاريخ النادي الباريسي، خلف الأوروجواياني إدينسون كافاني (200 هدف) والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (156) والبرتغالي باوليتا (109).


بدأت هذه العلامة المميزة، كما اعترف البطل نفسه، في التأثير على أسلوب لعبه، حيث أقر مبابي على «بي إس جي تي في»، التلفزيون الرسمي للنادي: «إنها العلامة الأسطورية لـ 100 هدف، لقد كنت أفكر في ذلك في مباراتين أو ثلاث مباريات، وربما لهذا السبب لم أسجل، وربما فكرت كثيرًا في ذلك».


وتوقف المهاجم الفرنسي عند الهدف رقم 99 منذ 20 نوفمبر 2020 الماضي، حيث أحرز ثنائية أمام فريقه السابق، موناكو، وهما هدفان لم يمنعا فريقه من الهزيمة في إمارة موناكو لتنتهى المبارة بنتيجة (3-2).


كان كل من فريق آر بي لايبزج الألماني وفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي في بطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج» وفريق بوردو في الدوري الفرنسي، هى الأندية التي «استفادت» من هذا الضغط الإضافي الذي كان يفترض وصول مبابي لتحطيم هذا الرقم القياسي، هو تشتيت عانى منه النجم الفرنسي البالغ من العمر 21 عامًا حتى قضى عليه بعد فوز فريق المدرب الألماني توماس توخيل 3-1 على مونبيلييه في الدوري الفرنسي، يوم السبت الماضي.


وعقب هذه المباراة التي جمعت باريس سان جيرمان ومونبيلييه، ظهر مبابي أمام كاميرات قناة «بلاس فرانس» الفرنسية، قائلًا: «كنت أحاول التركيز مع الفريق، ومساعدة زملائي قدر الإمكان واستجابوا لي بشكل جيد حقًا، وأهدوني هذا الهدف بدون حارس مرمى، ولقد سجلت الهدف وأنا سعيد جدًا، وكنت على دراية بالإحصائيات، بالطبع، ولقد مرت العديد من المباريات التي كنت أرغب في تسجيل الهدف رقم 100، والوصول لهذا الرقم لم يكن الأصعب بل كان الامر الاصعب هو التحرر من التشتيت الذي أصابني، خاصة في نادٍ عظيم مثل هذا، مع كل اللاعبين الرائعين الذين كانوا هنا».




الجفاف التهديفي لكيليان مبابي في دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليج»


على الرغم من أنه إذا كان وزن الوصول للهدف رقم 100 له يطارد مبابي خلال بضع مباريات، فإن الجفاف التهديفي تراكم عليه في بطولة دوري أبطال أوروبا وهو ما جعل الأمر أكثر إثارة للقلق.


وكانت آخر مرة احتفل فيها مبابي بهدفه في البطولة القارية الأولى قبل عام تقريبًا، في يوم 11 ديسمبر 2019، في المباراة الأخيرة من دور المجموعات أمام فريق جالطة سراي التركي في المباراة التي انتهت بنتيجة 5-0 لصالح الباريسيون.


ومنذ ذلك الحين، تلخصت عروض مبابي الجيدة في التمريرات الحاسمة لزملائه في الفريق، حيث تمكنوا من الوصول إلى المباراة النهائية في الشامبيونزليج أمام بايرن ميونخ الألماني والتي انتهت لصالح الفريق البافاري بهدف دون رد.


وقد مر مبابي بتسع مباريات في دوري أبطال أوروبا دون تسجيل أهداف، ولديه موعد تالي وأخير إذا أراد كسر هذا الصيام التهديفي الذي يشوه احتفاله بالوصول إلى الهدف رقم 100، وذلك خلال المواجهة الحاسمة لفريقه باريس سان جيرمان أمام فريق إسطنبول باشاكشهر التركي يوم الأربعاء المقبل في الجولة الأخيرة من دور المجموعات لحساب المجموعة الثامنة التي تضم أيضًا مانشستر يونايتد وآر بي لايبزيج، والتي يحتاج فيها فريق العاصمة الفرنسية الفوز لكي يتأهل إلى الدور ثمن النهائي حيث يشترك في نفس عدد النقاط مع الفريق الإنجليزي والألماني برصيد 9 نقاط، وفي حالة فوزه سنتظر لمعرفة ما إذا كان سيتأهل إلى المركز الأول أو الثاني وفقا لنتيجة المباراة التي ستجمع الشياطين الحمر أمام الألمان، غدًا الثلاثاء، على ملعب «ريد بول أرينا لايبزيج».


.

اخبار ذات صلة