الأمس
اليوم
الغد
20:00
ميرانديس
إشبيلية
20:00
انتهت
تنيريفي
أتليتك بلباو
20:00
ريال سوسيداد
أوساسونا
20:00
بطليوس
غرناطة
20:00
ريال سرقسطة
ريال مدريد
18:00
رايو فايكانو
فياريال
18:00
كولتورال ليونيسا
فالنسيا
17:30
نادي باو
باريس سان جيرمان
17:30
إبينال
ليل
16:00
خورفكان
الشارقة
13:15
شباب الأهلي دبي
حتا
13:15
الوحدة
الفجيرة
13:00
النجم الساحلي
الصفاقسي
13:00
هلال الشابة
الترجي
20:15
موريرينسي
سبورتينج براجا
20:15
انتهت
بورتو
جل فيسنتي
19:55
انتهت
موناكو
سانت إيتيان
13:15
انتهت
الظفرة
الجزيرة
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
مولودية وجدة
17:00
تأجيل
ملاطية سبور
طرابزون سبور
17:00
انتهت
سيفاس سبور
تشايكور ريزه سبور
18:45
انتهت
فيتوريا غيمارايش
ريو أفي
20:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
ماريتيمو
13:15
انتهت
عجمان
بني ياس
16:00
انتهت
الوصل
النصر
17:30
انتهت
بيلفورت
مونبلييه
17:30
انتهت
ليمونست
ديجون
17:30
انتهت
أنجيه
ستاد رين
20:05
أولمبيك مرسيليا
ستراسبورج
17:30
الاتحاد السكندري
سموحة
19:45
وست هام يونايتد
ليفربول
17:30
انتهت
وادي دجلة
الزمالك
17:30
نادي مصر
بيراميدز
15:00
انتهت
مصر للمقاصة
طلائع الجيش
15:00
الإسماعيلي
الإنتاج الحربي
19:45
انتهت
أستون فيلا
ليستر سيتي
13:00
ضمك
النصر
12:30
انتهت
حرس الحدود
أسـوان
15:00
المصري
الجونة
19:45
انتهت
ميلان
تورينو
19:45
مانشستر سيتي
مانشستر يونايتد
15:00
الاتفاق
الوحدة
13:35
الأهلي
الخور
19:45
إنتر ميلان
فيورنتينا
15:45
العربي
أم صلال
18:00
برشلونة
ليجانيس
19:55
نيس
أولمبيك ليون
ليلة مؤسفة لسان جيرمان.. العودة للانتصارات وإصابة كافاني ومبابي

ليلة مؤسفة لسان جيرمان.. العودة للانتصارات وإصابة كافاني ومبابي

باريس سان جيرمان حامل اللقب عاد لسكة الانتصارات وعوض خسارته الأسبوع الماضي أمام رين (1-2)، وفاز الأحد، على ضيفه تولوز 4-صفر، بالجولة الثالثة للدوري الفرنسي الممتاز

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر
آخر تحديث

نجح باريس سان جيرمان حامل اللقب في العودة إلى سكة الانتصارات وعوض خسارته الأسبوع الماضي أمام رين (1-2)، وذلك بفوزه على ضيفه تولوز 4-صفر اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الثالثة لبطولة الدوري الفرنسي الممتاز لكرة القدم.

ولم تكن فرحة النادي الباريسي كاملة إذ خسر جهود الهداف الأورجوياني إدينسون كافاني والوافد الجديد المدافع عبدو ديالو في الشوط الأول، ثم كيليان مبابي قبل نصف ساعة على نهاية لقاء مكلف عانى خلاله فريق المدرب الألماني توماس توخيل في الوصول إلى الشباك، قبل أن يأتي الفرج عبر البديل الكاميروني إيريك ماكسيم تشوبو-موتينج الذي سجل ثنائية.

وخاض سان جيرمان الذي حقق فوزه الثاني، مباراته الثالثة دون نجمه البرازيلي نيمار الراغب بالرحيل عن النادي الباريسي الذي دفع 222 مليون يورو للتعاقد معه عام 2017 من برشلونة الإسباني.

وخلافًا للمباراتين الأوليين اللتين غاب عنهما بسبب عدم جاهزيته بحسب ما زعم سان جيرمان، أكد المدرب الألماني للفريق توماس توخيل عشية مواجهة تولوز أن «المهاجم البرازيلي جاهز للعب، لكن القرار النهائي بشأن ذلك يعود إلى المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو».

وبحسب التقارير، يثير نيمار اهتمام قطبي كرة القدم الإسبانية، ناديه السابق برشلونة ونادي العاصمة ريال مدريد.

لكن بحسب المصادر نفسها، لا يزال سان جيرمان «متصلبا» بشأن التخلي عن اللاعب لاسيما بشأن الشروط المالية وطبيعة الصفقة مع أي نادٍ آخر (إعارة أو انتقال نهائي)، علمًا بأن فترة الانتقالات تغلق في الثاني من سبتمبر المقبل.

إصابة كافاني وديالو

منح توخيل لاعب الوسط السنغالي إدريسا جي فرصته الأولى للمشاركة مع النادي الباريسي الذي انتقل إليه الشهر الماضي من إيفرتون الإنجليزي مقابل 32 مليون يورو بحسب التقديرات، فيما أبقى القائد البرازيلي تياجو سليفا على مقاعد البدلاء، معتمدًا في الهجوم على الثلاثي كيليان مبابي والأرجنتيني أنخل دي ماريا الذي يعتبر المستفيد الأكبر من غياب نيمار، وكافاني الذي ترك الملعب بعد 16 دقيقة فقط بسبب الإصابة، تاركا مكانه لتشوبو-موتينج.

وخاض مبابي مباراته المئة في الدوري الفرنسي، ليصبح في عمر العشرين عامًا و8 أشهر أصغر لاعب يصل إلى هذا الرقم منذ جيريمي منديز في 22 ديسمبر 2007 حين كان يبلغ 20 عاما و7 أشهر، وذلك بحسب موقع «أوبتا» للإحصاءات.

وبدأ سان جيرمان عازمًا منذ البداية على الوصول إلى شباك تولوز، إذ حاصر الأخير في منطقته وحصل على عدد من الفرص لاسيما عبر مبابي الذي بدا كزملائه متأثرًا بهزيمة المرحلة الماضية أمام رين، حيث بدا بعيدًا عن فعاليته المعتادة.

وتعرض سان جيرمان لضربة إضافية باصابة الوافد الجديد عبدو ديالو ما اضطر توخيل إلى غجراء تبديله الثاني في الدقيقة 39 بإدخال تياجو سيلفا.

ولم يتغير الوضع في الشوط الثاني، إذ واصل سان جيرمان إهدار الفرص قبل أن يأتي الفرج عبر البديل تشوبو-موتينج الذي قام بمجهود فردي رائع وحركة فنية مميزة داخل المنطقة قبل أن يسدد الكرة التي ارتدت من القائم الأيمن وإلى شباك الحارس باتيست رينيه (50).

ولم ينتظر النادي الباريسي طويلًا لاضافة الهدف الثاني بهدية من المدافع ماتيو كونسالفيس الذي حول الكرة بالخطأ في شباك فريقه خلال محاولة اعتراض تمريرة عرضية من الوافد الجديد الإسباني بابلو سارابيا (55).

لكن الفرحة لم تكتمل لأنه خسر جهود مبابي لإصابة عضلية في فخذه، ما اضطره لترك الملعب في الدقيقة 66، ثم أهدر بعدها ركلة جزاء عبر أنخيل دي ماريا الذي اصطدم بتألق الحارس رينيه (71)، إلا أن تشوبو-موتينج عوضها وأضاف الثالث في الدقيقة 75 بعد تمريرة من الإسباني خوان بيرنات، قبل أن يتبعه البرازيلي ماركينيوس بالرابع بكرة رأسية إثر ركلة ركنية من دي ماريا (83).

اخبار ذات صلة