«لن أخدع باريس سان جيرمان».. كيليان مبابي يلوح مجددا بالرحيل

كيليان مبابي يزيد الغموض مجددا حول ملف رحيله المحتمل عن باريس سان جيرمان الفرنسي والذي يعد الشغل الشاغل في الميركاتو.

0
%C2%AB%D9%84%D9%86%20%D8%A3%D8%AE%D8%AF%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%C2%BB..%20%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%AD%20%D9%85%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A7%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84

أصبحت مسألة تجديد عقد كيليان مبابيمع باريس سان جيرمان، والذي يستمر حتى 2022، شغل فرنسا الشاغل، وقد بدا اللاعب مجددا غامضا بهذا الشأن في مقابلة مع مجلة (فرانس فوتبول)، إذ قال: «علي أن أتخذ القرار الصائب، سيكون ذلك صعبا».

وصرح اللاعب: «مستقبلي؟ علي أن أتخذ القرار الصائب، سيكون ذلك صعبا ويجب أن تتوافر لي كل الظروف كي أقرر جيدا. إنني في مكان يروقني، وأشعر أنني على ما يرام. ولكن هل هذا أفضل مكان لي؟ ليس لدي إجابة بعد».

وتأتي تصريحات اللاعب عقب أسبوع من تأكيد رئيس نادي باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، في مقابلة مع صحيفة (ليكيب) بأن مبابي سيبقى في نادي العاصمة الفرنسية ولن يتم بيعه أو الاستغناء عنه «أبدا».

وقد أكد اللاعب الموهوب صاحب الـ22 ربيعا خلال المقابلة أنه «لن يخدع» باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأوضح: «لست مجنونا. أعلم تماما أن مشروع النادي سيختلف على حسب وجودي أو رحيلي. ولكن باريس سان جيرمان يتفهم مطلبي. بلا أدنى شك، لأنهم يعلمون أنني لن أفعل أي شيء خلف ظهورهم ولن أخدعهم».

تصريحات كيليان مبابي الأخيرة تلك تأتي لتجدد التمهيدات المتتالية من كيليان مبابي حول مسألة رحيله المحتمل عن باريس سان جيرمان، حيث يترك النجم الفرنسي دائما باب الاحتمالات على مصراعيه، وإن كانت التلميحات هذه المرة أكثر غموضا وتلويحا بورقة الرحيل.

مبابي يعد المطلب الأساسي لريال مدريد، وفور أن يكون مجانيا سوف تتهافت عليه الأندية العمالقة في القارة الأوروبية والتي تدرك جيدا أن نادي القطري ناصر الخليفي لن يسمح له بالرحيل بمبالغ معقولة في الوقت الراهن إذ يبني الباريسيون جزءا كبيرا من مشروعهم المستقبلي على مبابي، كما يدرك النجم الفرنسي جيدا.

.