لفتة رائعة بين مبابي ونيمار تحل أزمة ركلات الجزاء في سان جيرمان

أصبح كيليان مبابي ثاني الهدافين في الليجا الفرنسية برصيد 13 هدفًا على الرغم من غيابه عن المشاركة في عدة مباريات نظرًا لتعرضه للإصابة.

0
%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%A9%20%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%B9%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D8%AA%D8%AD%D9%84%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%B1%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86

ما زال كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان، مستمرًا في ارتفاع مستواه سواء في الكرة الفرنسية أو الأوروبية الأمر الذي يظهر من خلال أدائه مع النادي الفرنسي.

ونجح مبابي في تسجيل هدفين خلال مباراة الأمس ضد موناكوخلال الجولة الخامسة عشرة المؤجلة من بطولة الدوري الفرنسي.

وأصبح مبابي ثاني هدافي الليجا الفرنسية برصيد 13 هدفًا، على الرغم من غيابه عن المشاركة في عدة مباريات نظرًا لتعرضه للإصابة.

وعلى الجانب الآخر، أهمية مبابي ليست فقط في هز الشباك، بل أصبح لاعبًا أساسيًا في تشكيلة توماس توخيل، وأصبح يقدم دورًا قياديًا في الفريق متفوقًا على نيمار دا سيلفا، النجم الذي قدم مباراة رائعة أمام موناكو.



اقرأ أيضًا: باريس سان جيرمان يبتعد بصدارة الدوري الفرنسي برباعية في موناكو



وظهر أفضل مثالي لتوضيح الدور القيادي لمبابي من خلال ملعب موناكو بلأمس عندما أطلق حكم المباراة صافرته لاحتساب ركلة جزاء لصالح سان جيرمان، في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وحينها كانت النتيجة 1-0.

وتظهر اللافتة الرائعة بين مبابي ونيمار عندما ترك الأول الكرة للمهاجم البرازيلي لتسديدها ليحرم نفسه من تسجيل هاتريك في تلك المباراة، لا سيما أنه سجل هدفه الثاني خلال أحداث الشوط الثاني، وفي حالة تسديده هذه الركلة كان بإمكانه تسجيل ثلاثية رائعة.

وتتناقض هذه اللافتة مع الأمور التي كانت تحدث منذ موسمين عندما قرر داني ألفيس ترك الكرة لنيمار على الرغم من رغبة كافاني في تسديد ركلة الجزاء، مما تسببت في جدل واسع حول العالم، وأيضًا خلال الموسم الحالي، منح نيمار الفرصة للمهاجم الأوروجواياني لتسديد الكرة.

وعلى أي حال يبدو أن الأزمة بين الثلاثي الهجومي انتهت وأصبحت المسألة الآن تتمثل فيمن سيعير الكرة لزميله الآخر، مثلما فعل مبابي وتركها لنيمار.

.