Web Analytics Made
Easy - StatCounter
كافاني وسيلفا.. وداع محزن لباريس سان جيرمان

كافاني وسيلفا.. وداع محزن لباريس سان جيرمان

ينتهي عقد كل من إدينسون كافاني وتياجو سيلفا يوم 30 يونيو المقبل وكلاهما يتواجدان في بلادهما وبالتالي لن يحصلا على الوادع المستحق من قبل باريس سان جيرمان.

حسام نور
حسام نور
تم النشر

من المحتمل عدم حصول كل من المهاجم الأوروجواياني إدينسون كافاني والمدافع البرازيلي تياجو سيلفا، لاعبي نادي باريس سان جيرمان الفرنسي اللذين ساهما معه بعقد من النجاح الرياضي، على الوداع المستحق من قبل النادي الفرنسي نظرا لأنهما غير مطالبين بالعودة إلى باريس لما تبقى في عقدهما الذي ينتهى هذا العام.

كل من الأوروجواياني والبرازيلي ينهي التزامه تجاه باريس سان جيرمان في 30 يونيو المقبل وكلاهما في بلده الأصلية، وكلاهما لديه إذن قانوني للتفاوض مع الأندية الأخرى وليس لديهما اقتراح للتجديد من قبل باريس سان جيرمان، ولذلك وفقا لصحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» الإيطالية فإنهما يمكنهما البقاء في المنزل حتى يضطرا إلى السفر إلى مدينة فريقهما الجديد الذي سيوقعان معه.

يقيم تياجو سيلفا عودته إلى كرة القدم الأمريكية الجنوبية حيث ينظر قلب الدفاع بشكل إيجابي إلى العودة إلى فلومينينسي البرازيلي، النادي الذي لعب فيه من 2006 إلى 2009 ، حيث يعتقد أنه يمكن أن يستمر في الحفاظ على مستوى يسمح له بالمشاركة مع منتخب البرازيل.

إدينسون كافاني، بعد مرور فصل الشتاء عليه دون الوصول إلى حل ليبقى داخل أسوار حديقة الأمراء، لا يزال أحد أكثر اللاعبين المطلوبين والذين لديهم عروض للاستمرار داخل القارة العجوز أوروبا، بالإضافة إلى أن أمامه خيارات للعودة إلى كرة القدم في أمريكا الجنوبية، حيث ظهر أمامه أندية مثل بوكا جونيور الأرجنتيني وبينارول الأوروجواياني والعديد من الأندية البرازيلية كمرشحة للذهاب إليها.

اقرأ أيضا: خطة باريس سان جيرمان.. صفقة انتقال مبابي إلى ريال مدريد مهددة بالفشل



توفير كبير لباريس سان جيرمان

سيتعين على باريس سان جيرمان التحرك لرحيل قائده (تياجو سيلفا) وهدافه التاريخي (كافاني)، حيث كان محارباه القدامى يحصلان على رواتب عالية، ورحيلهما سيوفر على نادي العاصمة الفرنسية دفع حوالي 34 مليون يورو ستدخل في خزينته، وفقا لما كشفته صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت».

وكلاهما سيترك باريس سان جيرمان كونه من الأساطير وبسجل ملحوظ من البطولات المحلية مثل الدوري الفرنسي وكأس فرنسا، ولكنهما فشلا معه على الصعيد القاري في تحقيق هدف النادي الأول بالحصول على لقب دوري أبطال أوروبا.

اخبار ذات صلة